تقرأ الآن
محتالون يستخدمون صدر سليكون .. من أجل الخداع ويبدو أنهم نساء فاتنات

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
39   مشاهدة  

محتالون يستخدمون صدر سليكون .. من أجل الخداع ويبدو أنهم نساء فاتنات

الانترنت

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم يصدر في معرض الكتاب 2021 إن شاء الله

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم يصدر في معرض الكتاب 2021 إن شاء الله


أصدرت الشرطة في الصين تحذير عن وجود “سيدات مزورة”، يستخدمون أعضاء “صدر” سليكون، من أجل خداع الرجال، ليخلعوا ملابسهم أثناء المحادثة عبر الانترنت، ويبدأون في ابتزازهم باللقطات.

إذا كانت السنوات الأخيرة علمتنا شيء، فإنها علمتنا ألا نثق فيما نراه عبر الانترنت، فمن خلال تطبيقات مثل الفيس بوك والذكاء الاصطناعي، استطاعت التكنولوجيا أن تخدع عين الإنسان، بحيث أصبحت لا تصدق ما تراه عيونك.

ولكن ليست التكنولوجيا وحدها التي تخدع، فهناك وفقًا للتقارير الأخيرة، هناك عصابة من الرجال في الصين تستخدم أدوات للخداع مثل أعضاء بشرية سليكون مثل “الصدر”، والمساحيق ليبدو الرجل منهم سيدة جميلة، ويبدأ في محادثة الرجال، ومن ثم يبتزهم بعد خداعهم.

أعلنت الشرطة في الصين عن وجود عصابة تقوم بابتزاز الرجال، بعد جرهم في محادثات جنسية عبر الانترنت، هذه العصابة تستهدف الرجال ذات المناصب المحترمة مثل الأطباء، والمعلمون، والموظفون الذين يعملون في الحكومة، ويصلون إليهم عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، وعن طريق استخدام أجزاء الجسم السليكون والمساحيق، يستطيعون إقناعهم أنهم نساء ساحرات، وبعد أن يستطيعون كسب ثقة الضحية، فإنهم يقنعوهم بخلع ملابسهم، ويبدأون معهم محادثات جنسية.

يقوم المحتالون بخداع الضحية وإقناعه أن يضع تطبيق على هاتفه، يساعده في أن يرى فيديوهات لهذه النساء المزورة وهن عاريات، وبمجرد أن يضع الضحية التطبيق على هاتفه، فإن العصابة تستطيع أن تخترق الهاتف، وتصل لرقمه والأرقام الأخرى الموجودة عليه.

ومن ثم يبدأون في ابتزاز الضحية، وطلب مبالغ مالية، عن طريق تهديدهم بإرسال فيديوهات خاصة بهم وهم عرايا، إلى أسرهم وأصدقاءهم.

الابتزاز عن طريق استخدام المحادثات أصبح منتشر في الصين، وقد كشفت إدارة الأمن العام في مدينة جوانج دونج أن الشرطة تلقت أكثر من 9200 بلاغ عن حالات ابتزاز من خلال المحادثات الجنسية في النصف الأول من 2020 فقط.

وقد نشرت الشرطة فيديو للعصابة في بداية هذا الشهر، يظهر شابة جميلة وهي تبدأ في خلع الصدر الصناعي، والذي يبدو أنه سليكون، ثم يخلع طبقة من الجلد من على الوجه، والفيديو أصاب الجميع بالمفاجأة، والفيديو يظهر لقطات لصور رجال يحملون نفس الصدر في أيديهم.

إقرأ أيضا

انتشر الفيديو في أنحاء الصين، وترك الجميع في حالة من الدهشة والاستنكار، من قدرة هؤلاء المجرمون من التحول من رجال إلى نساء مزورة وغير حقيقية.

علق أحد لأشخاص على ذلك وقال: لا يمكنك أن تقيم علاقة مع شخص، قابلته عبر الانترنت، لأنه من الممكن أن تكون السيدة الجميلة رجل”.

تنتشر عمليات الخداع واستخدام أدوات للخداع الغش في جميع أنحاء العالم، وعدم المقابلة في الواقع تساعد المحال في خداع الضحية، ولهذا فأسلم شيء هو المقابلة في الواقع وترك العالم الافتراضي الذي لا يحمي من لخداع والغش والتعرض للابتزاز.

المصدر

الكاتب

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم يصدر في معرض الكتاب 2021 إن شاء الله

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان