رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
48   مشاهدة  

محمود درويش الشاعر الذي أعطى الموت حقه!

محمود درويش
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



فالمفردات تقودني وأقودها

انا شكلها

وهي التجلي الحر

هذه كلمات من قصيدة “تنسى كأنك لم تكن” للشاعر الراحل محمود درويش الذي عبر بالتشبيهات والمفردات والكنايات والصور عن الموت بأشكال مختلفة. في الواقع وبهذه الأيام تحديدا من بعد أحداث السابع من أكتوبر  2023  اكتفشنا جميعا كم هو الموت صديق قريب من كل الفلسطينين؛ لذلك كان شعر محمود درويش  يكرر لفظة الموت بأكثر من شكل وللتعبير عن أكثر من معنى وشعور.

حتى في قصيدته تنسى وكأنك لم تكن يقول:

تنسى كأنك لم تكن

كمصرع طائر

ككنسية مهجورة تنسى

فذكر الموت في شكل مصرع الطائر، وذكر أثر الموت على  أثر الإنسان بعد مماته، حيث ينسى…ينسى كأنه لم يكن.

كان محمود درويش يستخدم الموت والحياة كثنائية،  وظلت فكرة الحياة والموت تشغله في إبداعه الشعري، إذ هي عنده المحرك الدينايمي الأساسي لتحقيق استمرارية الوجود، فلا الحياة مرحلة نهائية ولا الموت كذلك.

وقد ذكر مثلا محمود درويش الموت عندما قال “إني أحبك حين أموت” فقدم الحب على الموت كي يعبر عن استمراريته  وأهميته، وتعبيره إني أحبك حين أموت، فحتى الموت لن يمنعه عن الحب، بل أن الموت مستوى عاليا منه.

اقرأ أيضا…صور من بيت الشاعر اليوناني السكندري كفافيس

ثم قال:وبودي لو أموت داخل اللذة يا تفاحتي

وقال أيضا:لم ينضج الموت فينا.

فكلها ألفاظا تدل على أن الموت بالنسبة لمحمود درويش هو وسيلة للإصرار والانبعاث والتجدد، وكذلك التطور والشهية أيضا لحياة أخرى فيها العدل وفيها الحب يحقق معناه بدلا من قصته مع ريتا الذي قال عنها أيضا :

يا ريتا

وهبناك أنا والموت

سر الفرح الذابل في باب الجمال

وتحددنا أنا والموت

في جبهتك الأولى

وفي شباك دارك

وأنا  والموت وجهان

لماذا تهربين الآن من وجهي؟

لماذا تهربين؟

فجعل  الموت هناك بشكل رومانسي حيث أنه الملجأ الوحيد لقصته مع ريتا حيث الخلود مع محبوبته والعيش معها دون وهروب ودون شروط وعراقيل الحياة، بل ومن ناحية أخرى كرر لماذا تهربين ثلاثة مرات في النص الأصلي كي يصل المعنى للقارىء عن شدة افتقداه لريتا وعن معنى الغياب ووحشة ما يشعر به المرء في غياب محبوبته، وكذلك يكرر السؤال كي يؤكد على أهميته وأهمية أن يتلقى إجابة.

وقد عقد محمود درويش حوارا مع الموت وكأنه صديقه حينما قال:

إيها الموت انتظرني خارج الأرض

انتظرني في لابدك، ريثما أنهي حديثا عابرا مع ما تبقى من حياتي

إقرأ أيضا
المحيطات

فتحدث عن الموت وكأنه صديقه الذي يرجو منه أن يمهمله بعض الوقت كي ينهي بعض المهام الذي يحلم بانهائها من قراءة طرفة بن العبد إلى حديث عابر مع الأيام التي تبقت من حياته.

أيضا يقول:

يا موت

يا ظلي الذي سيقودني 

يا ثالث الاثنين

يا لون التردد في الزمرد والزبرجد

اجلس على الكرسي

ضع أدوات صيدك تحت نافذتي

لا تحدق يا قوي إلى شراييني 

لترصد نقطة الضعف الأخيرة

والمحاورة الشعرية هي أداة جمالية يلوذ بها الشاعر في مواجهة الموت والغياب.

المصدر

الكاتب

  • محمود درويش إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان