تقرأ الآن
مرضى نفسيون حفروا أسمائهم في كتب التاريخ بتصرفاتهم المختلة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
211  مشاهدة  

مرضى نفسيون حفروا أسمائهم في كتب التاريخ بتصرفاتهم المختلة

هناك شعرة رفيعة جدًا بين من هم مرضى نفسيون وبين من هم عباقرة بين الجنون والعبقرية، والجنون ليس المقصود بها الاختلال العقلي الكامل، إنما يُقصد بها المبالغة أو الهوس، أو لديهم مثلاً عادات وتقاليد غريبة كعادة العُظماء والمخترعين والعلماء والمبتكرين.

 

وهناك شخصيات مشهورة تركت أثرًا عظيمًا في التاريخ، ولكنهم كانوا مرضى نفسيون يعانون من اضطرابات نفسية حادة بالفعل وليس مُجرد كناية عن غرابة الأطوار أو العبقرية.

 

بيتهوفن

 

اسم شهيرًا جدًا في تاريخ الموسيقى، كان بيتهوفن عبقريًا حقيقيًا عانى قهرًا طويلاً وتعذيبًا شديدًا من والده، وكان هذا هو السبب في أنه فقد حاسة السمع في مراحل متقدمة من حياته، وكان بيتهوفن يُعانى من اضطرابات نفسية عنيفة، جعلت الإبداع والطاقة والتركيز والروعة التي يُنتجها في الموسيقى، يُقابلها اكتئاب حاد ووحدة وظلامية وحزن دائم، وكالعادة كان بيتهوفن يُعالج هذه الامراض بتعاطي المخدرات والكحول التي كانت تُزيد من أعراضها في الواقع، ولا تُقلل منها كما كان شائعا في ذلك الوقت.

 

بيتهوفن
بيتهوفن

 

ملك فرنسا تشارلز السادس

 

التاريخ يُشير أن الملك تشارلز السادس ملك فرنسا كان شعبه يطلق عليه اسم “تشارلز المجنون”، وذلك على الرغم من أنه تمكن من حكم فرنسا لمدة 42 عامًا، وقد كان طبيعيًا للغاية في بداية حُكمه، ولكن بعد مرور عدة سنوات بدأت أعراض نفسية عنيفة في الظهور عليه بأشكال مُختلفة، مثل نسيانه الكامل لاسمه ونسيانه تمامًا أنه ملك فرنسا، ولم يعد يتعرف على زوجته أو أولاده على الإطلاق، ويعتبرهم غرباء عنه لم يسبق أن رآهم أبدًا، وفي عام 1405م، أُصيب بحالة غريبة كالذين يطلق عليهم مرضى نفسيون برفضه الكامل أن يستحم أو يُغير ملابسه لمدة 5 شهور متواصلة، وبدأ يتبنى نظريات غريبة، مثل اعتقاده أن جسده مصنوع من الزجاج، وعلى الرغم من غرابة هذا الاعتقاد، إلا أن الطب النفسي الحديث أثبت بالفعل أن بعض المرضى النفسيين يعانون من نفس الفكرة، ويعتقدون أن أجسادهم مصنوعة من الزجاج، ومن الممكن أن تتهشم في أي لحظة، لذلك كان تشارلز السادس يرفض تمامًا أن يحاول اي أحد مجرد الاقتراب منه ولمسه ودائمًا ما كان يرتدي درعًا حديديًا في كافة تحركاته، حتى لا يتهشم جسده الزجاجي.

 

شارل السادس
شارل السادس

 

إقرأ أيضًا…

يوميات قلق .. الكمامة لا تزال على وجهي

 

هوارد هيوز

 

في سن التاسعة عشرة من عمره، أصبح المراهق هوارد هيوز مليارديرًا يمتلك عدة بلايين من الدولارات، ورثها من أملاك أبيه الذي كان يمتلك شركة عملاقة للمواد البترولية، وكان هيوز مُولعًا بالطيران بشكل مُبالغ فيه، وعمل في إنتاج الأفلام، ويعتبر واحدًا من أنجح الشخصيات في الولايات المتحدة وأكثرهم أناقة وشهرة، ولكن كان الرجل الثري الوسيم كان يحمل خوفًا هائلاً من الجراثيم، جعلته بمرور السنين يُدمن تعاطي بعض أنواع المُخدرات، في محاولة للتغلب على أعراض الفوبيا التي يحملها من الجراثيم إلى حد الجنون هذه الفوبيا جعلت لديه نوع متقدم من مرض الوسواس القهري، الذي جعله يشك في أي أحد يقترب منه، لذلك كان مُعتادًا على طرد أطقم الخدمة لديه بشكل سريع، باعتبار أنهم جميعًا اوغاد مُتآمرون عليه، ويُقدمون له الطعام دون أن يغسلوا أيديهم جيدًا ويعقمونها بشكل كاف من الجراثيم، بعد ذلك وصل إلى مرحلة من الجنون المُطبق، جعلته يتعوّد النوم عاريًا في الظلام لأن ذلك يحميه من الجراثيم كما كان يقول، كما كان يرتدي جوارب خاصة غريبة الشكل، يظن انها تقيه من مخاطر الجسيمات الدقيقة الغير مرئية.

 

هوارد هيوز
هوارد هيوز

 

فينسنت فان جوخ

 

الرسام الهولندي الشهير، الذي بلغ جنونه المُطبق أنه قام بقطع إحدى أذنيه بنفسه، وحاول الانتحار عدة مرات، إلى أن وُفق لذلك في النهاية، ومات مُنتحرًا بالفعل، وقد كان يُعانى من نوبات صرعية عنيفة نتيجة مشاكل في المخ سببها إدمانه البالغ للمشروبات الكحولية والمخدرات، وكان يحمل حماسًا شديدًا غير طبيعي للرسم من ناحية، وللدين من ناحية اخرى، حتى أنه كان ينهى لوحاته الصعبة والمعقدة بسرعة كبيرة، ثم يدخل في فترة طويلة من الاكتئاب، مما جعل كل النظريات العلمية تؤكد أنه كان يُعانى من اضطرابات نفسية ثُنائية، مالا يعلمه الكثيرون عن فان جوخ انه كان كاتبًا غزير الإنتاج أيضًا بشكل مُثير للريبة مما جعل بعض المتخصصين النفسيين يؤكدون أن فان جوخ كان يُعانى من مرض نفسي مُرتبط بالحالات الصرعية، يجعله يشعر برغبة هائلة في الكتابة والتدوين، باختصار .. كان مليئًا بالأمراض النفسية التي حوّلته إلى عبقري حقيقي في نظر الجميع.

 

فان جوخ
فان جوخ

 

اسحاق نيوتن

إقرأ أيضا
كزافييه كبولاني

 

نيوتن كان عبقرية تسير على قدمين، والمنظّر الأول لقانون الجاذبية وقوانين الحركة، ومخترع أول تليسكوب عاكس ، وعشرات الاختراعات والقوانين الأخرى، ومع ذلك كان بإجماع المؤرخين يُعانى من اضطرابات نفسية عنيفة حوّلته في نظر الكثيرين إلى مجنون حقيقي، كان من الصعب جدًا الجلوس فترة طويلة معه، وكان مُتقلب المزاج إلى حد لا يُصدق، وسريع الانفعال شديد الغضب ضيّق الأفق، وكان يتحدث مع نفسه كثيرًا بصوت عال، ويُخاطب أشخاص غير موجودين، ولكن لم يكن العلاج النفسي متوفراً وقتها، فاستمر معه حتى وفاته.

 

 

تينيسي ويليامز

 

كاتب مسرحي أمريكي شهير، نال جوائز عديدة على أعماله العالمية الشهيرة، وُلد في أسرة لها سجل حافل بالأمراض النفسية ، فضلاً عن إدمانه الشديد للكحوليات والمخدرات، زاد من حدة معاناته النفسية موت حبيبته، وقبل ذلك وفاة أخته التي كانت مُصابة بمرض الشيزوفرنيا خلال عمليه جراحية، مما أدى إلى تفشي الأمراض النفسية والاكتئاب به، وكان دائمًا يخاف الإصابة بالجنون مثل أخته، خوفه الدائم أن يُصاب بالجنون مثل أخته، جعله يُجن بالفعل ويعانى من اضطرابات نفسية بالغة حتى وفاته.

 

تينسي ويليامز
تينسي ويليامز

 

بالتأكيد ليست هذه الشخصيات فقط الذين كانوا يُعانون من اضطرابات نفسية أو مرضى نفسيون ، فلدينا آلاف الأسماء والشخصيات في كتب التاريخ، كانوا مصابين بأمراض نفسية مُريعة ، كانت تدفعهم إلى العبقرية أحيانًا والتدمير أحيانًا أخرى.

 

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

اعلى الصفحه
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان