رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
476   مشاهدة  

مستقبل الصحف الورقية في مواجهة الصحافة الإلكترونية – رؤية قارئ

الصحف الورقية


كان الدافع الرئيسي لكتابة هذا المقال ما تفضلت به الكاتبة الصحفية الأستاذة هويدا يوسف من تعليق على منشور لي بهذا الصدد على صفحتي الشخصية على فيس بوك ولها كل الفضل في إيقاظ حماس قارئ عادي مثلي ليعبر عما يجول بفكره في هذا الموضوع، لذا فأنا أستميحها العذر أن تحتمل ركاكة تركيباتي وتواضع قدراتي اللغوية استنادًا إلى أن القارئ بديهيًا ليس بمهارة الكاتب ولا بحرفيته.

من الصعب تحديد عدد الصحف الورقية التي ربما أغلقت في العالم بالضبط، لأن هناك العديد من المنشورات التي ربما أغلقت أو نفد طبعها على مر السنين، واجهت صناعة الصحف تحديات كبيرة في السنوات الأخيرة بسبب ظهور الوسائط الرقمية والتغيرات في سلوك المستهلك؛ ومع ذلك ، تجدر الإشارة إلى أن العديد من الصحف قد تكيفت أيضًا مع العصر الرقمي وأقامت وجودًا قويًا على الإنترنت.

وفقًا لتقرير صادر عن International News Services (INS) في عام 2021، تم إغلاق أكثر من 1800 صحيفة على مستوى العالم منذ عام 2004. ومع ذلك ، قد لا يكون هذا الرقم دقيقًا تمامًا، حيث يصعب تتبع العدد الدقيق للصحف التي تم إصدارها من الطباعة. وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن إغلاق إحدى الصحف لا يعني بالضرورة نهاية النشر، حيث قد تنتقل بعض الصحف إلى تنسيقات رقمية فقط أو تندمج مع منشورات أخرى.

أدى ظهور الصحافة الإلكترونية إلى إحداث تغييرات كبيرة في صناعة الإعلام ، وقطاع الصحف المطبوعة ليس استثناءًا، على الرغم من أن الصحف الورقية التقليدية كانت مصدرًا موثوقًا للأخبار لعقود من الزمن ، إلا أن ظهور الوسائط الرقمية شكّل تحديًا كبيرًا لمستقبلها. في هذا المقال الصحفي ، سوف ندرس التحديات التي تواجه الصحف الورقية ونستكشف مستقبلها في مواجهة الصحافة الإلكترونية.

تمتاز الوسائط الرقمية أنها توفر سهولة الوصول والمرونة في الاستخدام، حيث يمكن الحصول على المحتوى من أي مكان وفي أي وقت باستخدام الأجهزة المحمولة، كما أنها تتيح إمكانية البحث عن المواضيع بشكل سهل والتفاعل مع الآخرين عبر التعليقات والمشاركة في المنصات الاجتماعية.

الصحف الورقية
الصحف الورقية والالكترونية

أحد التحديات الرئيسية التي تواجه الصحف الورقية هو التحول في سلوك المستهلك نحو الوسائط الرقمية، اليوم ، يعتمد المزيد من الناس على الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي للحصول على أخبارهم ، بدلاً من الصحف المطبوعة التقليدية، ومن المرجح أن يستمر هذا الاتجاه لأن الأجيال الشابة أكثر ارتياحًا للوسائط الرقمية من الوسائط المطبوعة.

التحدي الآخر للصحف الورقية هو تكلفة الإنتاج والتوزيع، يمكن أن تكون تكلفة طباعة صحيفة مطبوعة وتوزيعها باهظة التكلفة، وقد كافحت العديد من الصحف للحفاظ على الربحية في مواجهة انخفاض عائدات الإعلانات وتضاؤل ​​أعداد الاشتراكات.

على الرغم من هذه التحديات، لا تزال هناك أسباب تدعو للتفاؤل بشأن مستقبل الصحف الورقية، أولاً ، لا تزال هناك شريحة كبيرة من السكان تفضل قراءة الأخبار مطبوعة ويميل هذا الجمهور إلى أن يكون أكبر سناً وأكثر ثراءًً ، مما يجعله فئة ديموغرافية جذابة للمعلنين.

علاوة على ذلك ، نجحت بعض الصحف في التكيف مع العصر الرقمي من خلال تطوير حضور قوي على الإنترنت، من خلال تقديم المحتوى عبر الإنترنت، يمكن للصحف الوصول إلى جمهور أوسع وتحقيق الدخل من محتواها الرقمي من خلال الإعلانات والاشتراكات.

في الختام ، فإن مستقبل الصحف الورقية غير مؤكد، لكن هناك أسبابًا تدعو للتفاؤل، في حين أن ظهور وسائل الإعلام الرقمية يمثل تحديات كبيرة، لا تزال هناك شريحة من السكان تفضل الصحف المطبوعة، وقد نجحت بعض الصحف في التكيف مع العصر الرقمي. في نهاية المطاف ، سيعتمد مستقبل الصحف الورقية على قدرتها على الابتكار والتكيف مع سلوك المستهلك المتغير والتقدم التكنولوجي.

 

إقرأ أيضا
هاري بوتر

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان