تقرأ الآن
مسلسل اللعبة 2 الحلقة الثالثة “لماذا كان ختامها مُوَفَّق جدًا ؟”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
242   مشاهدة  

مسلسل اللعبة 2 الحلقة الثالثة “لماذا كان ختامها مُوَفَّق جدًا ؟”

اللعبة 2

الحلقة دي نقدر نعتبرها البداية الفعلية لمسلسل اللعبة 2 ، حيث عودة الثنائي الرئيسي (مازو-وسيم) إلى اللعبة، وبدايتها مبشرة جدًا على مستوى الضحك، بـ”سيكوانس” شنطة الفلوس، هنا الصوت العالي المبالغ فيه من وسيم عادي ومش أوفر.. بالتالي المشهد حلو وفيه شوية إيفيهات حلوة لفظية زي “حتى شنط مدارس”.. أو موتيفات زي الأدان والغنوة.. والموقف بتوبة اللص.

اقرأ أيضًا 
اللعبة الجزء الثاني : الحلقة الأولى .. الضحك للضحك

ثم “سيكوانس” فوز وسيم بالتحدي.. بما فيه من إيفيهات جميل متوسطة المستوى للقفلة العالية للمشهد.

اقرأ أيضًا 
مسلسل اللعبة 2 .. حكاية الأخطاء الستة الموجودة في الحلقة الثانية

بس “سيكوانس” مشاكله غلبت الكوميديا اللي أصلا مش عالية، فمافيش حاجة شالته غير أداء سعدون يليه أداء الموظف (أحمد أسامة)، لو فوتنا أن سعدون راح القسم رغم إنه مايقدرش يضمن مازو.. مش هنقدر نفوت إنه بيحاول فعلا وبنشوف مازو بيسأله هل ضمنه ولا لأ.. ويرد أنه كان هيتقفش. وده مش منطقي يحصل.. وبالنسبة لرخصة الخروج عن المنطق للإضحاك، يبقى كنت فرجتنا مشهد المحاولة ونشوف سعدون بظروفه دي بيكلم الظابط.

سيكوانس الجارة الرذيلة لعبت بطولته الممثلة القديرة، إنعام الجريتلي، باقتدار.. وظهرت قصادها باقي المشاركين في المشهد بمثابة السنيدة اللي بيسلموها الكيوهات وهي بتوزع عليهم الجُمل، ويؤخذ على رسم المشهد ع الورق عدم تداخل السكان الموجودين في الكادر في الحدث لا على مستوى الحوار أو حتى الميزانسين “الحركة”.

سيكوانس السوق على حمام السباحة كان يطلع منه ضحك حلو قوي بنفس الجُمل الحوارية دي، لكن برسم مختلف تمامًا، كان محتاج زي المشهد اللي فات تفاعل مع الوسط المحيط.. وهي دي التفصيلة الواضحة المتسببة في عيب ظاهر جدًا وواضح كده أنه مستمر طول المسلسل، وهي أن الأحداث بين الشخصيات مش متضفر ضمن حياة طبيعية للشخصيات أو حتى الأماكن.. عيب جعل العمل أقرب للسيت كوم منه للمسلسل الكوميدي.

فكانت تصلح نهايته بداية جيدة جدًا لمشهد حيوي من إنخراط بعض النزلاء والعاملين في الشراء وأمتعاض بعض النزلاء ومحاولة إسراء السيطرة على الموقف وحفظ برستيجها من هجوم بسيوني وجميل إلخ، تفصيل تعمق من العمل وتسحبه أكتر في اتجاه المسلسل.

إقرأ أيضا

ختام الجزء الثاني من اللعبة موفق جدًا بالتشويق لمغامرة وسيم وجميل المرتقبة.. فإلى هناك.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان