رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬099   مشاهدة  

مشوار أم كلثوم مع قالب الدور..قصة كوكب الشرق (36)

مشوار أم كلثوم


أهلا بكم أعزائي القراء في حلقة جديدة من حلقات سيرة كوكب الشرق ودرة القرن العشرين الآنسة أم كلثوم إبراهيم وفيها نتحدث عن مشوار أم كلثوم مع أحد أهم القوالب الغنائية الشرقية ألا وهو قالب الدور.

كوكب الشرق أم كلثوم وقالب الدور: “إعادة إحياء قصيرة الأجل بين داود وزكريا”:

في منتصف القرن التاسع عشر وعلى يد المرحوم الشيخ محمد عبد الرحيم المسلوب والمطرب الكبير المرحوم عبده الحامولي عاد قالب الدور لازدهاره بعد أن ظل فترة طويلة حبيس كتب التراث، وتوالى التطوير والتجديد بعدهما فلحنه المرحوم محمد عثمان والمرحوم الشيخ سلامة حجازي والمرحوم إبراهيم القباني والمرحوم الشيخ سيد درويش والمرحوم داوود حسني والمرحوم الشيخ زكريا أحمد، على أن فترة الثلاثينيات قد مثلت السنوات الأخيرة في عمر هذا القالب فلم يعد مطروقا إلا من مطربي الغناء المحافظين على الطرب التقليدي وعلى رأسهم المطرب الكبير المرحوم صالح عبد الحي والمطرب الكبير عباس البليدي ومطربين آخرين قدموا هذا القالب على استحياء في حفلاتهم دون ترك بصمة واضحة في تاريخ غنائه.

في تلك المرحلة “مرحلة الثلاثينيات” كانت المدارس الغنائية قد اكتملت ورسمت صورتها بوضوح، فتزعمت أم كلثوم قائمة المطربات وتزعم الأستاذ محمد عبد الوهاب قائمة المطربين، في وقت كان فن الدور فيه قد أوشك أن يودع دنيا الغناء في مصر إلا أن أم كلثوم أبت إلا أن تترك بصمتها الخاصة في ميدان هذا القالب المميز برعاية ألحان الكبيرين داوود حسني وزكريا أحمد.

 

إقرأ أيضًا…

بدأ داوود حسني تعاونه مع أم كلثوم عام 1930م، وتبعه المرحوم الشيخ زكريا أحمد في العام التالي، وفيما كان داوود يحاول التمسك بطرق التلحين الأصولية للأدوار والتي تعلمها واكتسبها من أساتذته عبده الحامولي ومحمد عثمان، حاول الشيخ زكريا أحمد أن يطور هذا القالب ويدخل عليه من التعديلات ما يمكن وصفه بالتجديد، ونزولا على رغبة أم كلثوم التي أحبت هذا القالب الذي يبرز تمكن المطرب وقدارته لحن داوود وزكريا تسعة عشر دورا لها كانوا رصيدها في ميدان قالب الدور.

أدوار داوود حسني لأم كلثوم:

لحن داوود حسني لأم كلثوم عشرة أدوار هي:
1- دور شرف حبيب القلب
2- دور قلبي عرف معنى الأشواق
3- دور يا فؤادي إيه ينوبك
4- دور كنت خالي
5- دور يوم الهنا حبي صفا لي
6- دور روحي وروحك في امتزاج
7- دور يا عين دموعك
8- دور حسن طبع اللي فتني علم القلب الغرام
9- دور البعد علمني السهر
10- دور كل ما يزداد رضا قلبك عليّ

جدير بالذكر أن كل ألحان داوود حسني لأم كلثوم هي إحدى عشر لحنا، “العشرة أدوار السالف ذكرها” وطقطوقة وحيدة هي طقطوقة جنة نعيمي، وقد التزم داوود حسني في تلحينه لأدوار أم كلثوم العشرة بالطريقة التقليدية القديمة في تلحين فن الدور، تماما كما تلقاها من أساتذته وإن أبدع في طعم ألحانه وترك بصمته الخاصة التي يستشفها السميع بمجرد سير اللحن، فاستمعنا إلى دور الطرز الجديد الرائع روحي روحك في امتزاج ومذهبه البديع قلبي يميل ليه للجمال وهو خير مثال على جمال ألحان داوود حسني في ميدان الدور، فضلا عن دور العراق الرائع كل ما يزداد رضا قلبك عليا وآهاته التي وصلت بها أم كلثوم لذروة الطرب.

أما المرحوم الشيخ زكريا أحمد فقد لحن لأم كلثوم 9 أدوار كانت ميراثه معها في ميدان قالب الدور وهي :

1- دور هو ده يخلص من الله، وهو أول أدوار الشيخ زكريا أحمد لأم كلثوم، ويراه الكثير من المؤرخين الموسيقيين أجمل أدوار زكريا لأم كلثوم، إذ أنه أحدث صدى واسعا عند المستمعين لكونه على مقام الزنجران الذي لم يكن مطروقا آنذاك.
2- دور يا قلبي كان مالك ومال الغرام
3- دور ياللي تشكي من الهوى
4- دور مين اللي قال إن القمر
5- دور إمتى الهوى يجي سوا
6- دور ابتسام الزهر يشبه للحبيب يوم رضاه
7- دور عادت ليالي الهنا والقلب نال المنى
8- دور آه يا سلام زاد وجدي آه
9- دور ما كانش ظني في الغرام إنه هوان

تلك الأدوار التسعة عشر لداوود وزكريا هي حصيلة غناء أم كلثوم من قالب الدور طوال حياتها الفنية وعلى الرغم من قلة عدد الأدوار التي غنتها فقد سطرت بها تاريخا ظل كبار السميعة يتغنون بجمالها وحسن أدائها، وقد أشار الكاتب الكبير والأديب الراحل نجيب محفوظ في رواية خان الخليلي إلى غناء أم كلثوم لفن الدور، إذ في السرد يحكي عن جلسة سمر بحي الحسين بين أصدقاء تحدثوا فيها عن فن الغناء وإذا باحدهم يقول:
أجمل ما تسمع الاذن سي عبده الحامولي حين يغني يا ليل يا عين، والشيخ علي محمود إذا صعد مأذنة مسجد الحسين وأذن لصلاة الفجر، وأم كلثوم إذا غنت دور إمتى الهوى يجي سوا، وما عدا هؤلاء فهو حشيش مغشوش بتراب.

وتقول الدكتورة رتيبة الحفني في كتابها عن أم كلثوم:

كانت لدور إمتى الهوى يجي سوا عند المستمعين ضجة، وهو من كلمات الزجال الكبير المرحوم حسن صبحي، وقد لحنه زكريا أحمد من مقام الهزام، ويبدأه بمقدمة قصيرة في وقت لم تكن فيه للأدوار مقدمات، مما اعتبر تطويرا وإدخالا للجديد على تلحين الدور، كذلك أدخل في الدور لزمات موسيقية تصل الفقرات، وعدل عن استخدام مذهبجية من المطربات كما فعل في دور ابتسام الزهر يشبه للحبيب يوم رضاه، وقد سجلت أم كلثوم هذا الدور على اسطوانة أوديون سنة 1936م، وفيه يظهر صوت الشيخ زكريا أحمد الغليظ القدير يتردد بين أصوات المذهبجية في جزء الآهات والمذهب.

ويقول المؤرخ والناقد الموسيقي الكبير المرحوم كمال النجمي:

لولا ما صنعه المسلوب ومحمد عثمان وعبده الحامولي في فن الدور، لما استطاع الغناء المصري أن يثب تلك الوثبة التاريخية الهائلة منذ منتصف العشرينيات ولما أمكن أن تظهر أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب وغيرهما في الثوب الفني الرائع المتجدد الذي رأيناه، فالحقيقة أن عصر أم كلثوم وعبد الوهاب مدين للملحنين الفحول الذين تفننوا في تلحين الأدوار الخالدة التي استوعبت مالا يمكن إحصاؤه من الضروب والمقامات والتي لم يسبق للغناء المصري والعربي أن يكون قد سلك طرقها من قبل.

بل ذهب المرحوم كمال النجمي إلى أبعد من ذلك فقال، إن الطقطوقة الحديثة وليدة هذا الفن وليست امتدادا للطقطوقة القديمة مثل إرخي الستارة اللي في ريحنا وغيرها من طقاطيق تلك الفترة، فصالح عبد الحي حين غنى في الخمسينيات طقطوقة ليه بنفسج من تلحين رياض السنباطي كان يقول إن هذه الطقطوقة تساوي دورا غنائيا بأكمله.

وإلى هنا اعزائي القراء نكون قد وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة على أن نكمل الحديث في حلقات قادمة إن شاء الله.
دمتم في سعادة وسرور.

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان