رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
512   مشاهدة  

“مش حوار” رشا الشامي وحنان مطاوع .. عن تأخر النجومية وقعدة البيت!

حنان مطاوع ...................................................................
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


حنان مطاوع”  فنانة استثنائية، ليس فقط لموهبتها الفريدة، ولا لجمالها الطبيعي الذي تحترمه، ولكن لأنها من الفنانات اللاتي يتميزن بالثقافة ، ولا تستطيع أن تراها مُصادفة بحوار ما بالتلفاز وتغير أبدًا القناة، ستستوقفك ابتسامتها وهي تجيد الإصغاء للمحاور، وسيدهشك حديثها الذي يعبر عن نضج تجارب وخبرات امتزجت بالسعي والصبر.

 

مش حوار” برنامج للإعلامية “رشا الشامي” التي حاورتها  من بيتها عن بعد التزامًا بالحظر، وكان الحوار غير تقليدي بالمرة تحدثت” فيه حنان مطاوع عن كيف تقضي أيامها بهذه الأيام الصعبة، وعن مشوارها الفني فإليكم الحوار الممتع.

كيف تقضي أيامك بالحظر؟
أنا بالبيت منذ أكثر من شهر ونصف، وأنزل فقط للضرورة القصوى، ولكنني تعلمت أن أنظر للنعم من حولي التي ربما لا أستمتع بها وقد أخذتنا الحياة بعيدًا عنها. وأقضي وقتي بالاستمتاع بقراءة كتاب، اللعب مع طفلتي، قضاء وقت مع زوجي، طبخ أكلات مختلفة، وحمد الله على النعم التي تبدو عادية اكتشفنا أنها غير عادية.
 هل رأيتِ هذه الأيام  منحة أم محنة؟
أنا أرى الخير والشر بجوار بعضهم البعض، والحلو والسيء، والشاطر من يرى الإيجابيات أثناء امتحانه، وهي محنة بالتأكيد، ولكن بها منحة؛ كإعادة حسابتنا والاستمتماع بالنعم البسيطة من حولنا.

قلتِ يومًا أن السينما من تصنع نجومية الفنان، فهل مازلتي عند رأيك بعد انتشار منصات مشاهدة الأعمال الفنية عبر الإنترنت؟

أن تصنع السينما النجوم هذا الأمر كان ابنًا لمرحلته، والمعادلة بالفعل قد تغيرت تمامًا ، والاتجاه  الآن لمشاهدة الأعمال  الفنية عن طريق الإنترنت، والدليل على ذلك اتجاه البعض من الجمهور العادي لممارسة التمثيل  نفسه عن طريق برنامج التيك توك .

ما الدرس الذي تعلمتيه من والدتك الفنانة ” سهير المرشدي” و تعتبرينه درس العمر؟
صعب اختزال ما تعلمته منها في نقاط؛ كل الأشياء الجيدة بشخصيتي اكتسبتها منها والفضل يرجع لها ولأبي بعد الله.

حنان مطاوع وسهير المرشدي

احكِ لنا ما اكتسبتيه منها من خبرات فيما يخص التعامل بمهنتك.
نحن نختلف باختياراتنا بالعمل الفني، ولكن علمتني على سبيل المثال أن أقرأ وأطلع على ثقافات مختلفة حتى أواكب التصورات التي تحدث خارج عالمنا، ولا أقف عند حدودي، وأحاول أن  أكون متطورة ولا أكون متكلفة.

ما نقاط التلاقي التي اكتشفتيها بينك وبين والدتك بعد تجربة الأمومة؟
الحب والحنان  والرعاية المفرطة هي أهم الأشياء التي تعلمتها من أمي في التربية، وتصدير الدفء عن طريق الحب.

ما هي أكثر طبخة تجيدينها؟ ومن أمهر في الطبخ؛ حنان مطاوع أم سهير المرشدي؟
صينية البطاطس، واللحمة بالبصل، والنجرسكو، وأعتبر أنني أمهر من أمي في الطبخ، ولكنه ليس من هواياتي بشكل كبير، لكن لدي اهتمام شديد بالنظافة و النظام وإدارة و ترتيب المنزل.

كيف تمكنتِ من أداء دورك بمسلسل “لمس أكتاف” أثناء حملك؟
تفاجئت بخبر حملي بعد بدء العمل بالمسلسل، وأثار الخبر توتري، ولكن دعمني زوجي و طمأنني أنني أستطيع أداء الدور، وخاصة أن ملابس الشخصية كانت فضفاضة لم تظهر الحمل. وقد استكملت مشاهدي برمضان أثناء الحمل والصيام ومرت الأمور على خير ما يرام.

عملتِ مع عمالقة بالوسط الفني؛ كالفنان نور الشريف ومحمود عبد العزيز ويحي الفخراني ماذا تعلمتِ منهم على المستوى الإنساني والعملي؟

العمالقة يتسمون جميعهم بالتفاني في العمل، وشعورهم بأهمية ما يقدمونه وأهمية مهنتهم، ويحترمون المشاهد، وقد تعرفت عليهم بعد مرورهم بسنوات الشباب، وقد كان العمر زادهم ثقلًا ونضجًا.

الفنان يحي الفخراني

دكتور يحي الفخراني  مدرسة متنقلة، فهو يتعامل مع الجميع بإنسانية بالتصوير، وبالعمل يتعامل مع دوره وكأنه شاب سيمتحن في هذا الدور، وشعوره بأنه مازال يتعلم يجعله يتطور دائمًا.

أما عن الفنان محمود عبد العزيز، فكنت أشعر أنه متوهج دائمًا، وكأنه “كلوب من النور” يتحرك على الأرض، ومنير طوال الوقت.

إقرأ أيضا
المركز القومي للترجمة

الفنان محمود عبد العزيز

أستاذ نور الشريف كان يتمتع بالتزام مختلف، وكان يحضر بموقع التصوير قبل الجميع بثلاث ساعات، وكان يريد أن يبرز موهبة كل  من حوله بالعمل الفني

الفنان نور الشريف

بدأتِ مشوارك عام 2001 فهل ترين أن نجوميتك تأخرت؟

أرى أن كل شيء يأتي بمعاده، وأحيانًا عندما تأتي الفرصة بغير معادها لا تحسني استخدامها، أو لا تكوني على أتم استعداد لها، أو تفسد شيئًا ما بروحك.

الفرصة لها تبعات كحب الناس أو السلطة، واستقلالية مادية، وربما لو حدثت كل هذه التبعات بمرحلة سابقة لحرمتني من النضج الإنساني، وأحيانًا الألم يعلمنا أن نكون رحماء، والفشل يعلمنا أكثر من النجاح، وبهذه المهنة النضج أهم؛ لأننا نعبر عن البشر وآلامهم وتجاربهم.

هل وصلتِ لهذه القناعة بعد وصولك لما تستحقينه من نجومية؟
على العكس تمامًا؛ عندما تتصالحين مع الظروف، وتشعرين بالرضا يخمد الصراع الداخلي، وتأتي كل الفرص وكل ما تستحقينه، وهذا هو الغريب بالأمر وما شعرت به.

كيف ترين النجمات الأصغر سنًا عندما يلمع نجمهم بعد  ثاني أو ثالث عمل لهم؟
أرى هذا الموقف بأنه رحلة، وعندما كنت أحزن منذ سنوات على عدم وصولي للفرص، كنت أحزن لنفسي ولا أنظر أبدًا لغيري، وهذه هي رحلتهم ونصيبهم من الرزق في الوقت الحالي، وتأخرى في النجومية هذا زادني ثقلًا.

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان