تقرأ الآن
مصر تتصدر البلاد التي لا يرغب السياح في زيارتها مرة ثانية

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
263   مشاهدة  

مصر تتصدر البلاد التي لا يرغب السياح في زيارتها مرة ثانية

مصر

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.


قام أحد مستخدمي موقع “ريديت” بسؤال باقي المستخدمين “ما هي الدولة التي لن تزورها مرة أخرى؟” وسرعان ما أصبح البوست من أكثر البوستات شعبية على الموقع لكون السؤال سؤال يستطيع معظم الأشخاص إجابته كما أنه نشر على “subreddit” يوجد به 33 مليون عضو. للأسف كانت الإجابة الأكثر شيوعًا هي مصر.

كتب مستخدم باسم “Bender427”: “مصر. ذهبت مع حبيبتي، لم ترتد أي ملابس كاشفة احترامًا للثقافة وبسبب ما تعرفوه من السلوك. المناطق السياحية؟ مليئة بالتحرش واللمس والبائعين العدوانيين، مضايقة الناس في المطارات إلخ. في المرة القادمة قال ، حسنا ، دعونا لا نذهب إلى هناك (المناطق السياحية)، تمكنت من الاتصال بشخص يسافر ويذهب إلى أماكن غير معروفة للسياح في مصر وخطط لرحلة معه. قضيت 14 يومًا في مصر و لم التقى إلا بحوالي ثلاثة سياح في تلك المرة لكن كان هناك نفس السلوك سخيف من السكان المحليين.”

بينما حكت مستخدمة باسم “Stayawaymakemyday” تجربتها خلال زيارة مصر قائلة “مصر ، ولكن على وجه التحديد القاهرة. الطريقة التي يعاملون بها النساء وشعبهن مفجعة ومثيرة للاشمئزاز. أنا أبداً ما أردت أن أخرج من بلد بهذه السرعة في حياتي. تم التحرش بصديقتي على متن الحافلة وزميل لنا قال لها “هذا ما تحصلين عليه لعدم ركوبك الحافلة النسائية”. لم أشعر بالأمان، وشعرت بالأسف لكل ما رأيته. الفقراء والحيوانات والنساء. بصراحة كانت زيارتي مأسوية.

تعديل: لقد جائتني بعض التعليقات أو الرسائل تقول “يعتمد الأمر على أين تذهبين وأين تبقين” أو  أنالاغتصاب مرتفع تمامًا كما هو الحال في بلدان أخرى. أنا أنثى وتنقلت مع صديقتي العزيزة التي تسكن في المعادي. ارتديت بنطال وملابس محافظة لاحترام الثقافة. حتى أنه كان بصحبتنا سائق وأصدقاء مصريين مرافقين وواجهنا تلك المشاكل. أخبرونا أن لا نكون بدون مرافق ذكر في أي وقت.

نعم، الاسكندرية ودهب جميلتان. لكن التجربة كامرأة لا تتغير بشكل جذري عن القاهرة. البلاد غنية بالتاريخ والغطس فيها رائع…ولكن السلوك من العديد من الذكور والبنية التحتية يخربان ذلك.”

إقرأ أيضا
وظائف

تلقى السؤال العديد من الإجابات من الصعب ترجمتها كلها في هذا المقال إلا أنه يمكننا استخلاص الأسباب منها. الأسباب الرئيسية لعدم رغبة السياح في الرجوع إلى مصر هي التحرش والقمامة والنصب من قبل التجار والباعة الجائلين.

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
2
أعجبني
2
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان