رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
58   مشاهدة  

من خيول الرومان إلى العربات المُطورة.. عن تاريخ نشأة وتطور سيارة الإسعاف

سيارة الإسعاف
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



ارتبطت نشأة سيارة الإسعاف بوجود الصراع البشري وضحايا الحروب عبر الأزمان المختلفة،  فقد كان المصابون يعانون من آلام الجروح ونزيفها حتى انتهاك المعركة ـ إن ظلوا أحياء ـ .

من خيول الرومان إلى العربات المجهزة

سجل التاريخ أشكال عربات الخيول في طورها الأول وقد كانت خيولا مجهزة خصيصًا لحمل الجنود المصابين في الحرب، وكانت تلك البدايات في القرن السادس الميلادي حينما قرر الإمبراطور الروماني ” فلافيوس موريكيوس ”  إنشاء فرق من الخيالة لحمل المصابين من مواقع الحرب ونقلهم إلى الخيام فورًا لتضميد جراحهم وعلاجهم.

ظلت الخيول المُسرجة هي الوسيلة الأولى لنقل مصابين الحرب حتى جاء الحروب الصليبية، وقد طوروا شكل الفكرة لتصبح عربات يجرها الخيول ونقلهم إلى خيام الإسعاف، وفي عام 1476 تطورت عربة الإسعاف بشكل أكبر وذلك حينما قررت ملكة إسبانيا”  إيزابيلا الأولى” بنقل مصابي الحرب بعربات مجهزة إلى مستشفيات متخصصة بدلًا من الخيام.

سيارة الإسعاف
سيارة إسعاف تجرها الخيول

أول عربة إسعاف رسمية 

يعود أول عربة إسعاف رسمية إلى ” دومينيك جان لاري”، إذ كان كبير الأطباء في جيش نابليون بونابرت، وسٌجلت أول عربة إسعاف باسمه نظرًا إلى تطويره عربة الإسعاف لتصبح بعجلات وغطاء وتقدم إسعافات أولية للمصابين من الجنود الفرنسيين في العام 1792م.

منذ ذلك التوقيت وقد اعتمدت الدول عربة الإسعاف كأمر أساسي لنقل مصابين الحرب، مع تداعيات الحروب وتواجد الأسلحة القاتلة قرر “البارون بيرسي” تجهيز عربات إسعاف تحمل أطقم طبية بأدوات مخصصة لمعالجة المصابين قبل الوصول إلى أقرب مستشفى ميداني .

سيارة الإسعاف
شكل سيارات الإسعاف

أما عن ابتكار سيارة الإسعاف بمفهومها الحديث فقد عُرفت حينما تفشى وباء الكوليرا في العالم، إذ قام ابتكر الجراح الأمريكي ” إدوارد دالتون” نظامًا لمواجهة المرض، باستدعاء فريق متخصص بالتطهير في عربة مجهزة، وهو ما اعتبر النواة الأولى لابتكار سيارة الإسعاف بمفهومها الحديث.

أول سيارة إسعاف كهربائية 

في العام 1899 ظهرت أول سيارة إسعاف كهربائية، امتازت بالسرعة في نقل المصابين والحفاظ على سلامتهم بشكل أكبر، ومع أحداث الحرب العالمية الثانية قامت الولايات المتحدة الأمريكية بتطوير عربات الإسعاف عن طريق رفع كفاءة المحركات  لسرعة أكر ووزن أقل.

إقرأ أيضا
التعليم الجامعي

ومن السيارات إلى الطائرات، فقد استخدمت الطائرات في نقل المصابين والجرحى على شاكلة عربات الإسعاف، إذ سجل العام  1915م نقل أول حالة وقد قام بها طيار فرنسي بنقل ضبط صربي من ساحة القتال في الحرب العالمية الأولى،  وعبر تاريخ ممتد شاع استخدام الطائرات والمروحيات في نقل المصابين إبان الحروب، حتى إن طائرات الإسعاف قد  امتدت للعمل خارج الحرب.

وتحتوي سيارات الإسعاف الحالية على لوازم من شأنها إنقاذ الحالات الصعب التي قد تعرضت إلى حوادث أو نوبات قلبية ومن هذه اللوازم ؛ أجهزة الأكسجين، أجهزة قياس الضغط، علاجات للحروق، وغيرها من أدوات الإنقاذ لتأمين أقصى حد ممكن من الحماية والراحة وتجنب تدهور وضع المريض، أو فقدان حياته.

اقرأ أيضًا : دور العدوان الثلاثي في دعم الموقف القانوني لقناة السويس 

الكاتب

  • سيارة الإسعاف مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان