1٬106   مشاهدة  

من هم أعضاء مجلس الإشراف العالمي على فيسبوك؟ ولماذا توكل كرمان؟

توكل كرمان
  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب متميز له اكثر من 200+ مقال


كان إعلان شركة فيسبوك اختيار المدعوة توكل كرمان اليمنية الحائزة على جائز نوبل للسلام لأسباب وهمية لا يعلمها إلا الله بين أعضاء مجلس الإشراف العالمي الذي سينظر في المحتوى الجدلي على منصاتها ليس مفاجئًا فأختيار هذه الحرباء من قبل مجلة التايم ضمن أكثر 100 امرأة تأثيرًا أيضًا لم يكن مفاجئًا في دائرة الحصول على ما لا تستحقه تلك الفتاة المشكوك في أمرها والتي تجيد اللهث وراء الريال القطري والليرة التركية وعملات مختلفة لبلدان أخرى .

 

دونت توكل كرمان منذ ساعات ما رأيناه مثيرًا للغثيان وللبؤس! فعبر حسابها الرسمي بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” قالت:” يسعدني الانضمام إلى مجلس الإشراف العالمي لمحتوى “فيسبوك” و “إنستجرام” معقبة:” لم يعد احتكار الحكومات لوسائل الإعلام والمعلومات ممكناً بفضل منصات التواصل الاجتماعي وزاعمة:”أنضم إلى مجلس الإشراف للمساعدة في حماية وتمكين أصوات الناس والدفاع عن حرية التعبير.

 

 

يطول الحديث حول شبهات حرباء الإخوان توكل كرمان ولكن لنقف عندما انتهت في تدوينتها وهو حديثها عن الحقوق والحريات والدفاع عنها أي حريات ومن هم الناس الذين نصبت نفسها مدافعة عنهم ؟..ومن سيصدق هذه الحرباء التي تم تمويلها بهدف إسقاط بلادها وإغراقها في التفرقة والعنف ودعمها وتنجيمها مقابل تأجيج الفتن في موطنها وتزعم بانها تريد تقديم المساعدة للناس وهذا شيئًا أخرًا مثيرًا للغثيان فكيف لهذه “الجربوعة” ان تدعي مساعدة الناس وهي التي أظهرت فرحتها وكانت منتشية بعد تقسيم اليمن إلى 6 أقاليم.

 

 

سليطة اللسان على متابعيها وتقوم بحظر كل من يخالفها في الرأي تم تعيينها كحارسة على حرية الرأي والتعبير فمن وراء ذلك؟.. “فمن غير المعقول أن يحدث تغيير جذري لفيسبوك في الطريقة التي ستتخذ فيها بعض أصعب قرارات المحتوى على الموقع وتكون تلك الفتاة المشبعة ذهنيًا بفكر الكراهية والدكتاتورية وشمولية الرأي وتكميم الأفواه محسوبة على حريات الناس وأمينة على أرائهم وتكون رأسها برأس صحافيين وحقوقيين وقيادات عالمية مشهورة من دول أخرى.

 

 

لأغراض غير معلومة اختارت شركة فيسبوك فيسبوك توكل كرمان التي تنتمي إلى مرتع الإرهاب ومعسكر الفكر الإخواني لتقييم منشوراته تكريمًا لتأجيجها الطائفية والإنتهازية الإخوانية وكانت احدى أسباب تحويل وطنها إلى شبح مجاعة يطارد ملايين من مواطنوها اختيار توكل التي لا تعترف بأدبيات الحوار وحرية الرأي للفيس بوك هو سلسلة مستمرة لحالة غامضة بدأت منذ حصولها على جائزة نوبل للسلام.

 

ورصد الـ”ميزان” أعضاء المجلس الذي سيشرف على فيسبوك بالأسماء. 

 

هيلي تورنينج 

 

عملت هيلي  كرئيس وزراء سابق لحكومة الدنمرك وهي إحدى المؤيدات لحرية الرأي و التعبيرثم شغلت منصب الرئيس التنفيذي لشركة  تدعى Save

 

كاتالينا بوتيرو مارينو

 

كانت كاتالينا قد تولت منصب المقرر السابق للأمم المتحدة في ملف حرية التعبير في لجنة الولايات الأمريكية لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة الدول الأمريكية  وهي تشغل الآن منصب عميد كلية الحقوق بجامعة لوس أنديس.

 

جمال جرين 

 

ويعمل جمال جرين  أستاذ قانون  في كولومبيا ويركز تخصصه على الفصل في الحقوق الدستورية وهيكل الجدل القانوني والدستوري.

 

باميلا كارلان

 

و هي أستاذة قانون أمريكية ومكان عملها هو كلية الحقوق في ستانفورد  كما أنها باحثة قانونية رائدة في حقوق التصويت والعمليات السياسية وعملت باميلا كنائب مساعد للمدعي العام في الولايات المتحدة الأمريكية لحقوق التصويت في القسم المدني بوزارة العدل الأمريكية من 2014 إلى 2015.

إيفلين أسود 

ايفيلين هي أستاذة بكلية الحقوق في جامعة أوكلاهوما ، كما أنها عملت سابقًا كمحامية بارزة في وزارة الخارجية ومتخصصة في تطبيق المعايير الدولية لحقوق الإنسان على قضايا إدارة المحتوى.

 

إيندي بايوني 

وهو صحافي اندونيسي كان قد شغل منصب رئيس تحرير صحيفة جاكرتا بوست  ويساعد في توجيه جمعية الصحفيين التي تتناول الجوانب الدينية  في اندونيسيا.

 

كاثرين تشين 

وهي باحثة في مجالا الاتصالات في جامعة تشينغ تشي الوطنية و تدرس وسائل الإعلام الاجتماعية وأخبار الهواتف المحمولة والخصوصية  وهي تعمل على تنظيم عملية الاتصالات الوطنية في تايوان.

 

 

نيات داد 

وهي إحدى المدافعات عن الحقوق الرقمية وتعمل كمدربة على الأمن الرقمي للنساء في دولة باكستان وجنوب آسيا لمساعدتهن على حماية أنفسهن من المضايقات عبر الإنترنت ومجابهة القيود الحكومية على المعارضة  وهي حاصلة على جائزة توليب لحقوق الإنسان.

ماينا كياي 

تعمل ماينا كياي كمديرة لبرنامج التحالفات والشراكات العالمية في منظمة هيومن رايتس ووتش ومقررة خاصة سابقة للأمم المتحدة في شئون الحق في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات ولدى ماينا سنين من الخبرة في الدفاع عن حقوق الإنسان في دولة كينيا.

 

سودهير كريشناسوامي 

 

وهو نائب مدير كلية القانون الوطنية بجامعة الهند  كان كريشناسوامي  قد شارك في تأسيس منظمة للدفاع عن تعزيز القيم الدستورية لمجتمعه بما في ذلك مجتمع الميم ومن المثليين والمتحولون جنسيًا في الهند.

 

رونالدو ليموس 

وهو محامي يعمل في مجال التكنولوجيا والملكية الفكرية ووسائل الإعلام  وقد شارك في تشريع قانون لحقوق الإنترنت في البرازيل  وشارك في تأسيس منظمة غير ربحية تركز على قضايا التكنولوجيا والسياسات  ويقوم بتدريس القانون في جامعة ريو دي جينيرو.

 

مايكل ماكونيل

كان يعمل كقاضيًا في الدائرة الفيدرالية الأمريكية وهو يعمل الآن أستاذًا للقانون الدستوري في جامعة ستانفورد  كما أنه  خبيرًا في الحرية الدينية  ومحاميًا في المحكمة العليا الذي مثل العملاء في مجموعة واسعة من قضايا التعديل الأول التي تنطوي على حرية التعبير والدين والجمعية.

 

أندراس ساجو 

واندراس ساجو كان عمل كقاضي سابق ونائب رئيس المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان وخبير في حرية التعبير والدستورية المقارنة.

 

نيكولاس سوزور

وهو أستاذ بكلية الحقوق بجامعة كوينزلاند للتكنولوجيا ويركز على إدارة الشبكات الاجتماعية وتنظيم الأنظمة الآلية  ونشر  له كتابًا عن إدارة الإنترنت.

 

جون سامبلز

وهو مفكر وكاتب وله العديد من التدوينات على وسائل التواصل الاجتماعي  ويدافع عن القيود المفروضة على التعبير من خلال وسائل التواصل  وهو أحد عضو في مؤسسة فكرية ليبرالية.

 

جولي أوونو

 

وهي إحدى المدافعات عن الحقوق الرقمية وتعمل في مجالات مكافحة الرقابة على الإنترنت وهي مناهضة للرقابة والقيود على الإنترنت في إفريقيا وحول العالم.

 

إيمي بالمور 

 

وهي المدير العام السابق لوزارة العدلفي حكومة الإحتلال الإسرائيلي وقادت عدة  مبادرات لمعالجة التمييز العنصري  وتعزيز الوصول إلى العدالة عبر الخدمات والمنصات الرقمية وتعزيز التنوع في القطاع العام.

 

ألان روسبريدجر

 

وهو رئيس التحرير السابق لصحيفة الجارديان  وحول الصحيفة إلى مؤسسة عالمية وأشرف على تغطيتها الحائزة على جائزة بوليتزر للكشف عن إدوارد سنودن.

 

عافيا أسانتياوا

 

وهي مدافعة عن حقوق الإنسان تعمل على حقوق المرأة وحرية الإعلام والوصول إلى قضايا المعلومات عبر إفريقيا في مبادرة المجتمع المفتوح لغرب إفريقيا

الكاتب

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب متميز له اكثر من 200+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
1
أعجبني
1
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان