رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
17٬391   مشاهدة  

من هو الفنان الذي تبرع بكل ما يملك لبناء السد العالي ومشى عبد الحكيم عامر في جنازته؟

الفنان

هذ الفنان مصري ولد لأب يعمل تاجرا للأسماك وأم أرمينية عام ١٩١٠ وبحكم وجود محل والده في عمارة ستراند في باب اللوق تعلقت عيناه ثم قادته قدماه لمسارح شارع عماد الدين منذ مراهقته لينضم لفرقة علي الكسار.

وظهر الفنان علي عبد العال سينمائيا للمرة الأولى مع أستاذه علي الكسار في فيلم  خفير الدرك وعمره ٢٦ عاما، ليشارك بعدها في كل أفلام بربري مصر الأول حتى يكتب اسمه أخيراً على أفيش فيلم نور الدين والبحارة الثلاثة عام ١٩٤٤.

وفي الفترة من أول فيلم وحتى نهاية الخمسينيات عمل الفنان علي عبد العال في أكثر من ٥٠ فيلما مع نجوم الكوميديا الكبار نجيب الريحاني وإسماعيل ياسين، واشتهر بدور صاحب التياترو أو الخواجة لكنه لم يتخلى أبدا عن مواصلة العمل في محل والده لبيع الأسماك.

وفي عام ١٩٦٠ قام الفنان علي عبد العال بالتبرع بكل ما يملك في البنك من الثروة التي ورثها عن والده وجمعها من خلال عمله إلى مشروع بناء السد العالي، ليقابله الرئيس الراحل جمال عبد الناصر بنفسه ويبكي متأثراً من موقف الرجل الذي فضل الاعتماد على ايراد محله اليومي والتخلي عن ثروته من أجل مصر.

لكن القدر لم يمهله أكثر من عام واحد ليتوفى في عام ١٩٦١ بسكتة قلبية مفاجئة عن عمر يناهز الواحد والخمسين عاما ليمشي المشير عبد الحكيم عامر في حنازته تكريما لرجل وفنان بذل كل ما يملك لصالح وطنه.

إقرأ أيضا
زوزو ماضي

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
102
أحزنني
18
أعجبني
105
أغضبني
5
هاهاها
12
واااو
6
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان