رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
173   مشاهدة  

مهسا أميني .. هل تكون بو عزيزي إيران؟

  • شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي وتجديد الخطاب الديني

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


يوم 17 ديسمبر 2010 وقصاد مقر ولاية سيدي بوزيد، التونسية، المواطن التونسي محمد بوعزيزي “صاحب فرشة خضار” وَلْع في نفسه، بعد رفض قبول شكوته في الشرطية فادية حمدي، اللي ضربته بالقلم في وسط السوق، خلال حملة لإزالة الإشغالات. حدث كان شرارة مظاهرات ضخمة أدت لهروب الرئيس التونسي الراحل، زين العابدين بن علي.

القانون مش دايمًا على حق

رسميًا بوعزيزي كان مخالف للقانون، إشغال طريق وتجارة بدون تراخيص أو دفع ضرايب، لكنه كان ضحية وضع اقتصادي مأزوم عايشه غالبية الشعب التونسي، وفادية كانت بتطبق القانون.. لكن أساءت استخدام سلطتها، زي ما كان بيحصل كتير من المنتسبين للشرطة.

تقريبا نفس حالة روزا لويس باركس (1913-2005)، الأمريكية من أصل أفريقي، اللي سنة 1955 خالفت القانون “العنصري” ورفضت تنفذ طلب جيمس بليك، سواق الأتوبيس، وتقوم من كرسيها في “قسم الملوّنين” لواحد من الركاب البيض.. بعد ما القسم الخاص بالركّاب البيض أتملا.

ومع تطبيق القانون عليها وحبسها، انفجرت احتجاجات واسعة أدت في المستقبل لانتزاع السود وكافة الملونين كتير من حقوق المواطنة، كانوا محرومين منها بحكم القوانين العنصرية السايدة في أمريكا وقتها.

وده اللي حصل في العاصمة الإيرانية طهران يوم التلات 13 سبتمبر مع مهسا أميني.

مهسا أميني
مهسا أميني

كلمة السر… الحجاب

حسب المواقع الإخبارية ووكالات الأنباء، شرارة الاحداث بدءت يوم 13 سبتمبر المغربية، لما الشابة الإيرانية مهسا أميني (22 سنة) كانت ماشية مع أخوها، وهوب شرطة الأخلاق وقفتها، وده جهاز شرطي مهمته يتمم على لبس النسوان.

من المفترض أن الهدف هو حماية الستات من التحرش عن طريق إلزامهم بالحجاب الشرعي، كأن الأعداد دي لو انتشرت بنفس الكثافة والحماسة والحزم لمواجهة المتحرشين مش هيحققوا الحماية المستهدفة؟!

عنف الشرطة

شهود العيان قالوا أن افراد الشرطة ضربوا الفتاة وهمه بيقبضوا عليها، وطبعا الداخلية أنكرت الكلام ده، خصوصًا بعد ما البُنَّيْة فرفرت منهم وأضطروا ينقلوها المستشفى.. والحوارات كترت ع السوشيال ميديا والحدوتة بقت تريند.

مع انتشار أخبار غير موثقة أن مهسا دخلت في غيبوبة حصل تحركات سياسية سريعة، الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، أمر وزير الداخلية بمتابعة التحقيق، والقضاء الإيراني أعلن تشكيل فريق خاص للتحقيق.

الموت مفتاح القلق

يوم الجمعة، 16 سبتمبر، مستشفى “كسري” نشرت على صفحتها الرسمية بيان بتقول فيه أن مهسا وصلتلهم يوم 13 سبتمبر.. “ولم تكن تظهر عليها علامات الحياة”.

فحصل هجوم شديد من أكونتات المواليين للنظام واتهموا إدارة المستشفى إنها عميلة وخاينة ومِطْيَة للغرب الأمبريالي الكافر، إلى أخر التهم سابقة التجهيز، فما كان من الإدارة إلا إنها أشترت نفسها وحذفت البيان.

مع انتشار الخبر حصلت موجة غضب عالية وظهرت بوضوح ع السوشيال ميديا، وانتشر الهجوم على شرطة الأخلاق والنظام الإيراني ككل، مع دعوات للتظاهر تضامنًا مع الضحية.

تصريحات مستفزة

التقرير الرسمي قال أنها ماتت نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية، ووزير الداخلية، أحمد وحيدي، صرح: (كانت، على ما يبدو، تعاني من مشاكل صحية سابقة).

فورًا أهلها ردوا في صحف مستقلة ووضحوا أن بنتهم كانت صاخ سليم ومابتعنيش من زكام حتى، وأبوها أكد أن السلطات منعتهم يشوفوا جثة بنتهم غير بعد ما تم تكفينا. ده غير أن الدفن تم تحت حراسة مشددة.

قائد شرطة العاصمة، حسن رحيمي، عمل مؤتمر صحفي أعلن في بدايته عن تعاطفه مع أهل الضحية، ثم أكد أن الشرطة بريئة من دمها: (لم يكن هناك تقصير من جانب الشرطة وكل التصريحات حول سبب وفاة السيدة أميني محض أكاذيب).. (الدليل يُظهِر أنه لم يكن هناك إهمال ولا سلوك غير لائق من قبل الشرطة).

كلام استفز الناس جدًا، بس القشة اللي فلقت ضهر الغفير كانت تصريح السيدة جميلة علملحدا، حرم رئيس الجمهورية الإسلامية: “يجب مواجهة التيار الذي يروج للدعارة وعدم ارتداء الحجاب“.

مهسا أميني

أدي أم الشعر اللي قارفينا بيه

التصريحات فجرت الوضع المُحتَقِخمانئين، فانتشرت فيديوهات لإيرانيات بيقصوا شعرهم ويرموه أو يحرقوه، وزادت الدعوات للتظاهر إن كان في العاصمة طهران أو في محافظة كردستان، بلد الضحية.

إيران تنتفض بسبب مهسا أميني

حسب موقع BBC المظاهرات انتشرت في 80 مدينة، والمتظاهرين هتفوا ضد علي خامنئي، المرشد الأعلى للثورة الإسلامية (المنصب ده أعلى من رئيس الجمهورية، زي أيام الإخوان هنا بس بشكل دستوري). وبشكل كلاسيكي كانت بداية التظاهرات الكبيرة في الجامعات، وأعلنت كتير من الفتيات تضامنهم مع الضحية بخلع الحجاب خلال المظاهرة والتلويح بيه.

الدم

المظاهرات كبيرة وكتيرة والمتظاهرين دمروا صور إبراهيم رئيس وعلي خمائني والخُميني ذات نفسه، والأمن الإيراني خصوصًا الحرس الثوري “ماعندوش ياما ارحميني”، فكان طبيعي أن الوضع يتحول لمواجهات مفتوحة بين المواطنين وأجهزة الأمن الموالية لنظام الملالي الإيراني.

بالتالي سقوط قتلى كان أمر متوقع. حسب تقارير حكومية فيه 17 قتيل وحسب منظمة “إيران هيومن رايتس” غير الحكومية (مقرها في أوسلو) أن اللي اتقتلوا 31 مواطن.

الإعلام الرسمي

الإعلام الرسمي هناك أتهم المتظاهرين إنهم خونة وانفصاليين وعملا للغرب، وأي مؤسسة إعلامية خدت صف المتظاهرين أو التزمت الحياد تم اتهامها بالعمالة “لو كانت محلية” أو التحريض “لو كانت دولية”.

كمان تم الإعلان عن مقتل مساعد في الشرطة، وإصابة أربع ظباط، وده شئ مش مستبعد خالص في ضوء الاشتباكات العنيفة الدايرة ع الأرض.

التلويح بالحرب الأهلية

الأنظمة الديكتاتورية، بالذات الإسلامية، دايمًا تستخدم كارت الحرب الأهلية لتخويف المجتمع من معارضتها أو أي محاولة لرفض سياساتها، وهو ده اللي عمله النظام الإيراني يوم الجمعة 23 سبتمبر.

إقرأ أيضا

المجلس الإسلامي لتنسيق التنمية، مؤسسة رسمية من ضمن صلاحياتها تنظيم التظاهرات الرسمية، دعا للتظاهر بعد صلاة الجمعة لتأييد نظام الملالي الحاكم ودعم أجهزة الأمن وطبعًا الدفاع عن الحجاب، بوصفه الضمانة الوحيدة لعفة المجتمع وحمايته من السقوط في بئر الرذيلة اللي كله شَعر نسوان.

وفعلا تم حشد مظاهرات للمتمسكين بالحجاب في أكتر من مدينة يطالبوا فيها بضرورة استمرار فرضه على باقي المجتمع، في إشارة أن إسقاط القوانين دي مش بس يستلزم الضغط ع النظام الحاكم أو حتى اسقاطه، إنما خوض مواجهات جسدية مباشرة مع فصيل من المجتمع رافض لحرية الاختيار.

جوه إيران

  • الداخلية نشرت فيديو متصور من أحد كاميرات المراقبة جوه مقر الشرطة اللي تم احتجاز مهسا أميني فيه، وفيه بنشوف البنت بتقع من طولها من غير حد ما يلمسها، بس من الملفت أن الفيديو مش ظاهر فيه العداد بتاع الوقت والتاريخ، الأمر اللي فتح باب الطعن في مصدقية الفيديو ع البحري.
  • الاحتجاجات مستمرة ليها حوالي أسبوع، والستات مشاركين بكثافة (منهم كتير متمسكات بالحجاب)، والفيديوهات اللي بتوثق المواجهات بين المواطنين وأجهزة الأمن انتشرت ع السوشيال ميديا.
  • مشهد خلع الحجاب أو قص الشَعر بقى معتاد في المظاهرات، بل نقدر نقول إنه بقى مشهد أيقوني وكالات الاخبار والمحطات العالمية والأقليمية بتلتقطه من السوشيال ميديا وتتناقله للعالم كله، وده كان أحد أسباب إعلان وزير الاتصالات – يوم الأربع 21 سبتمبر – قطع خدمة الإنترنت عن البلاد.
  • منظمة هنكاو، الكردية، لحقوق الإنسان أعلنت إن 38 شخص ع الأقل أصيبوا نتيجة أن قوات الأمن ضربت رصاص حي على المتظاهرين.

بره إيران

أطلق عدد من المثقفين والفنانين الإيرانيين، المُقيمين خارج إيران، بيان يدعم المتظاهرين ويندد بالعنف الأمني، ودعو المجتمع الدولي للتوقف عن “استرضاء النظام غير الشرعي والرجعي الإيراني“.

من ناحيتها أعلنت أمم المتحدة، ومنظمات تانية غير حكومية، عن قلقها من قمع المتظاهرين في إيران.

مهسا أميني

السؤال التاريخي

سنة 2019 حصل في إيران حركة احتجاجات كبيرة ضد زيادة سعر البنزين (إيران واحدة من أكبر منابع البترول في العالم)، وراح ضحيتها حوالي 1500 مواطن، بس الموجة عدت ونظام الملالي الإسلامي استمر، فهل هيقدر النظام الإيراني يصمد قصاد الموجة دي من الاحتجاجات.. مهما كانت فاتورة الخساير البشرية؟

وهل الشعب الإيراني اللي عاش أكتر من 40 سنة في ظل سلطة دينية عنيفة ومتسلطة، هتكون انتفاضته من اجل الحرية أقوى من انتفاضته من اجل مصالحه الاقتصادية؟

السؤال الاقتصادي

مفهوم أن إيران دولة غنية بالبترول، أه بتعاني من عقوبات اقتصادية، بس ارتفاع السعر العالمي للبترول بينعنش خزتها، لكن كمان مفهوم أن الدول اللي اقتصادها بيعتمد بشكل أساسي على تصدير الطاقة أو المواد الخام.. بتخسر مكاسبها وهي بتستورد المنتجات اللي تم تصنيعها باستخدام المواد أو الطاقة اللي صدرتها.

فهل الأزمة الاقتصادية المحلية وموجة التضخم العالمية هيكون ليهم تأثير في تطورات الموقف، ولأي مدى ممكن التأثير ده يوصل، والأهم.. إيه هي النتايج المتوقعة في حال نجاح النظام الإسلامي هناك في تجاوز الأزمة…… أو سقوطه.

أو بصيغة رومانسية: هل مهسا أميني هتكون مجرد نفر زي ألاف راحوا خلال الحكم الإسلامي لإيران؟ ولا هتبقى بوعزيزي إيران.. شرارة الربيع الفارسي.

الكاتب

  • رامي يحيى

    شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي وتجديد الخطاب الديني

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
1
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان