تقرأ الآن
 مواطن يضيع سنين شبابه في محاولة توقع نهاية أعمال يوسف الشريف

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
400   مشاهدة  

 مواطن يضيع سنين شبابه في محاولة توقع نهاية أعمال يوسف الشريف

يوسف الشريف ....................................................................
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


 

تموز -2070

كتب المواطن الذكي جدًا ، شديد الدهاء، مذكراته التي سرد فيها تفاصيل ستون سنة من عمره ، من أحداث عاشها ، حروب، أوبئة ، تاريخ ، مشاكل عائلية ، أزمات لا تعد ولا تحصى مع زوجته ومديره في العمل ، وجيرانهما حدث في حياته من انهيار ثم عودة ، من فلس ثم غنى ، من ألم ثم فرح .. لكن ما لاحظه قراء المذكرات أن كل هذه الاحداث انصرمت فقط في عشرة سنوات على الأكثر ، أما الخمسون سنة الباقية أستنزفها المواطن شديد الدهاء في ما هو عجيب !

 

كان مسلسل النهاية لبطله يوسف الشريف قبل خمسون عامًا من اليوم على موعد مع الاشتعال ، هناك شكوك حول كون شخصية عزيز التي يقوم بها عمرو عبد الجليل روبوتًا أم لا ، كما أن هناك شكوك في آلية زين نفسه ، ومدى نسبية آليته من إنسانيته ،  مائة سنة مرت على الدنيا والبنزين أصبح مصدر طاقة غير معروف ، إينيرجي كو في صراعها مع الواحة ، وحتى الواحة التي ظن المشاهد أنها مكان الأمان والاطمئنان أصبحت مكانًا للتآمر، كما كانت إينيرجي كو !

 

فيما استنزف البعض يومه بالكامل في توقع نهاية مسلسل يوسف الشريف ، كتب المواطن شديد الدهاء بوستًا على فيس بوك وقتها يقسم فيه بالله أنه توصل لنهاية مسلسل يوسف الشريف .. كان قد كتب حوالي 10 نهايات لكل مسلسل من مسلسلات يوسف الشريف السابقة ولم (ترشق) واحدة منهن ، وبرر المواطن شديد الدهاء ذلك بأن طاقم العمل يضطر إلى تغيير النهاية بشكل سري بسبب حرقة للأحداث، ما دفعة أكثر لكتابة مزيد من البوستات بخصوص نهاية مسلسل النهاية ، بلغ عددها حتى الآن 250 بوست ، يتوقع فيه نهاية كل حلقة ولكن لا يحالفه الحظ  كالعادة !

توقع نهاية رقم مجهول وفشل ، توقع نهاية الصياد وفشل ، توقع نهاية كفر دلهاب وفشل ، والآن أعطى لنفسه فرصة أخيرة ليثبت أن عمره لم يذهب هدر .. لكن شيئًا ما بداخلة يقول له الآتي : ربما تفشل تلك المرة أيضًا . . . ربما !

 

 (صفرا – سلسلة مقالات لا تأخذها على قلبك .. لكن اقرأها بقلبك)

الكاتب

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان