رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
128   مشاهدة  

مواقف محرجة لنجوم الفن الجميل .. عندما واجهت تحية كاريوكا جمهورها بالمايوه

تحية كاريوكا
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


لو كنت تظن أن الحكايات عن حياة المشاهير ممتعة وبالأخص منهم نجوم زمن الفن الجميل وشاشات الأبيض والأسود في السينما المصرية، فأنت لم تقرأ بعد عن كواليس هذه الحياة .. ربما تجد ما هو أكثر إمتاعًا حيث تدخلت الصدف والأقدار في صناعة نجوم وانحراف طريق آخرين عن الشاشة واعتزال البعض منهم .. لكن هذه الكواليس لم تخلو أبدًا من الدعابات والطرائف التي من خلالها تكتمل إمتاع الحكاية كم بدايتها لنهايتها .. وفي السطور القادمة اعترافات بعذ نجوم زمن الفن الجميل عن مواقف محرجة انتهت بدروس قاسية لمم ينساها البعض .. وخجل شديد للبعض الآخر .

فريد شوقي
فريد شوقي

فريد شوقي

دخلت المسرح لأقوم بدور لم أحفظ منه كلمة واحدة .. وأعتدمت على الملقن، ولكنني اكتشفت وأنا على المسرح أنه أعتذر عن الحضور بسبب وفاة زوجته .. ووجدتني في موقف لا أُحسد عليه، وخرجت من المسرح مشيعًا بصفير الجمهور . وهذه الحادثة علمتني أن أحفظ دوري عن ظهر قلب ولا أعتمد على الملقن أبدًا .

رجاء عبده
رجاء عبده

رجاء عبده

في بدء حياتي الفنية اتفق معي متعهدي الحفلات على أن أحيي حفلة لحسابه .. وفي ليلة أصيب حلقي بالتهاب شديد، ولم تنفع محاولاتي في إقناع المتعهد بتأجيلها .. واضطررت أن أظهر أمام الجمهور بهذه الحالة، وكان طبيعيًا أن ينحبس صوتي فلا أستطيع الغناء ! .. واستقبلني الجمهور بعاصفة من التصفيق الحاد، وسالت من عيني الدموع وأنا أحاول التغلب على المرض .. وفجأة انطلق صوتي وغنيت وصلة استغرقت ساعتين متتاليتين ! ولا أدري حتى الآن كيف ذهب عني المرض وانطلق صوتي بقدرة قادر .. !

محمود اسماعيل
محمود اسماعيل

محمود اسماعيل

كان الملقن (مسطولًا) فقد لقنني بسرعة غريبة في إحدى الروايات العربية الفصحى .. ومن بين العبارات التي سمعتها هذه العبارة : (أيها الأبطال .. وثقوا أيديكم بالحبال وأطلقوا الرصاص عليكم ! ) وألقيت هذه الجملة كما سمعتها من الملقن .. وفجأة ضج الجمهور بالضحك، فقد كانت صحة الجملة : (أيها الأبطال .. أوثوقوا أيديهم بالحبال وأطلقوا الرصاص عليهم !)

آمال وحيد

آمال وحيد

اشتركت في مسابقة للوجوه الجديدة وكنت الفائزة الأولى في هذه المسابقة .. وأقيمت حفلة كبرى حضرها حضرها الجمهور ليشهد توزيع الجوائز علينا .. وعندما نودي على اسمي تقدمت لاستلام الجائزة .. ثم انحنيت للجمهور الذي كان يصفق لي .. وجأة شعرت بصفعة شديدة على قفاي تألمت من شدة الألم، ولكني ابتسمت ودخلت إلى كواليس المسرح، وبعد البحث والتحري عرفت أن دست بحذائي على قدم إحدى المشتركات في المسابقة، فصفعتني هذه الصفعة ! ولا داعي لأن أذكر لك تفاصيل (العلقة) التي أكلتها مني هذه الزميلة بعد انتهاء الحفل .

تحية كاريوكا على المسرح
تحية كاريوكا على المسرح

تحية كاريوكا

إقرأ أيضا
الرقص الشرقي

تقول كاريوكا : كنت أعمل في إحدى صالات الاستعراض المسرحي .. وفي إحدى الليالي وقفت خلف الستار قبل رفعه وأنا في (المايوه) للتدرب على الرقصات التي سأقدمها .. وفوجئت برفع الستار، ووجدت نفسي وجهًا لوجه أمام الجمهور الذي استقبلني بعاصفة حادة من التصفيق. وقد استطعت أن أتغلب على المفاجأة بأن رقصت رقصة أفرنجية تتماشى خطواتها مع اللحن الذي كانت تعزفه فرقة الموسيقى !

 

  • المصدر : باب (اعترافات نجم- صباح الخير)

الكاتب

  • محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان