530   مشاهدة  

موسيقى الغناوة .. الصوفية تقود طريقا إلى الثورة في بلاد المغرب

موسيقى الغناوة

يا ذا الريم منها مولو ع مرحبتي بيه هلى جاني
و لازلت منها ملسوع و لو على الحبل مشاني
أدن أدن أدن
غير خودوني.. لله غير خودوني
روحي نهيب لفداكم غير خودوني
معدوم ولفي لله دلوني
ما صابر على اللي مشاو انا ما صابر
صفايح فيدين حداد انا ما صابر
قلبي جا بين يدين حداد
حداد ما يحن ما يشفق عليه
ينزل ضربة على ضربة و الى برد زاد النار عليه
سيل .. سيل يا الدم المغدور
تراب الاررض موحال ينساك
وحوش الغابة ترهبات منك
السم فالصحاري جافل منك
دم المغدور ما نسلم فيه
حق المظلوم أنا ما ندوزه

بين جبال المغرب و سحرها الموسيقي كان لكل نوع من الموسيقى سحر خاص و حكايات و أساطير كثيرة ومابين موسيقاها الساحرة سنجد أنواعًا كثيرة سنتطرق إليها في عدة مقالات لكن دعونا اليوم نتحدث عن موسيقى “الغناوة “…
البداية كانت من منطقة غينيا تحديداً في نهاية القرن السادس عشر ميلادياً في ذلك الوقت و المكان تحديداً من منطقة غرب أفريقيا كان لابد من نشأة موسيقية تعبر عن مآسي العبيد و معاناتهم لاقتيادهم من بلادهم الى المغرب حيث يلاقون مشقات العبودية والأسر،  وكانت موسيقى الغناوة التي اشتق اسمها من من منطقة غينيا هي أحد الطرق الصوفية التابعة لبلال الحبشي الذي يوجد له ضريح «سيدي بلال» الموجود غرب مدينة الصويرة وهناك رأي آخر يرى بأنه يعني فن القرب (بمعنى أنه قريب من المتلقي) لأنه يعكس هموم الناس وآمالهم ويمتزج فيه شعر الحكمة بالحكاية والسرد
فكانت تحمل الكثير من الأشجان التي تعبر عن أوجاع الأجداد وما تعرّض له العبيد في أفريقيا من معاناة بسبب استعبادهم والمتاجرة بهم، حيث جيء بهم من أوطانهم عنوة مكبلين إلى المغرب ليباعوا إلى تجار الرقيق فيعيشون في شقاء وقهر لا يفارق حياتهم التعسة
فقد قال عبدالله الشاهد، وهو مطرب وموسيقي وباحث مغربي في شؤون الفلكلور المغربي، “أعتبر غناوة موسيقى روحية صوفية في غاية العمق والتأثير وربما من ابتدأ بها كان مريدا صوفيا، تغنى من خلالها بحب الله ورسوله واستعملها للحث على الإيمان والتوسل إلى الله أن يلهمه الفرح والخير.

وكانت مع موسيقاهم رقصاتهم الخاصة التي تصاحب أغاني الغناوة وكانت موسيقى الغناوة تقوم على آلات موسيقية قديمة مثل الآت وترية ” الغمبري” و آلات ايقاعية مثل ” القراقب و الدربوكة لكن هذا الفن لم يأخذ نصيبه من الاكتفاء المعرفي والنقدي ليزيل عنه الاعتبارات الدونية والصور النمطية في التعامل مع هذا التراث الفني، إذْ اقترن فن غناوة بطقوس الدجل والسحر و الشعوذة، وعلى الرغم من مزج موسيقى غناوة بالموسيقى المغربية، التي صنفت بأنها تراثا ثقافيا لا ماديا للإنسانية، بين طقوس إفريقية وتقاليد صوفية إسلامية لكن أثرت على قيمته الفنية والتاريخية، ولغناوة مهرجان سنوي كبير يقام في مدينة الصويرة المغربية التي نشأ فيها عضو مجموعة ناس الغيوان عبد الرحمن باكا وتحظى مدينة الصويرة بقيمة روحية مكثفة منعشة بالنسبة إلى الطائفة فكان يفد العبيد مع الذهب ومالبثوا أن أندمجوا في المجتمع المغربي، وتتميز الرقصة بإحياء ” الليلة ” من خلال شبان يرتدون الطاقيات والفوقيات المزركشة الألوان ويرقصون على ايقاع دق الطبول والقراقب ثم يشارك عازفو الكنبري ويكون الرقص عبر مراحل منتظمة الايقاع تليق بالليلة الكناوية في ضباب كثيف من البخور و ترديد اذكار اناشيد تجمع بين الصخب و الصياح والبكاء تريد التحرر و الشفاء و الخلاص و تطهير الذات و هزيمة الكبت في الأعماق، ويظهر في الرقصة ثقل الاساطير والمعتقدات القديمة تلك الشحنة من الإرث الحضاري الافريقي والامازيغي والعربي اومايسمى في الثقافة التونسية ب “الاسطنبالي” ، ظلت “الغناوة” مع العالم الروحي لقرون كمجموعة دينية مهمشة، وبعد أن أصبحت موسيقاها أكثر شعبية داخل المغرب وفي شمال أفريقيا انتشرت اكثر في العقود الثلاثة الماضية وتغير وضع “غناوة” داخل المغرب فبدأت فرقهم في المشاركة بانتظام في الفعاليات الثقافية والمهرجانات المحلية والعالمية

ويرجع هذا التأثير و التطور إلى فرقة أدخلت نمطا موسيقيا جديدا هي فرقة “ناس الغيوان” التي تبنت في أوائل السبعينيات نمطا موسيقياً جديداً نابضاُ بالحياة ومازجا بين موسيقى “غناوة” وأنماط موسيقية أخرى باستخدام كلمات ثورية تدعو للحرية ورسالة سياسية قوية ضد مظاهر العنف الاجتماعي و الأزمات السياسية وتعبر عن هموم الشباب المغربي ورغبته في الهجرة الى أوربا
حتى انها عبرت عن النزاعات العربية والقضية الفلسطينية وبذلك اصبحت موسيقى “غناوة” واحدة من أكثر الأنماط الموسيقية شعبية في شمال أفريقيا بل انتشرت عالمياً فأصبح لها مريدين موسيقيين أوروبيين وأميركيين معروفين مثل وروبرت بلانت، راندي ويستون

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان