تقرأ الآن
نحن من نمتلك الإله !!

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
455   مشاهدة  

نحن من نمتلك الإله !!


كعادة كل الأزمات ننقسم نحن البشر فئات، وخاصة في تلك المجتمعات “المتدينة”، وكورونا قد قسّم الجميع.

تجلى هذا في قول المتدينين بأن هذا الوباء هو عقاب من الله، ورأي العلمانيين بأن الفيرس هو انتقام الطبيعة، واعتقاد السياسيين وأصحاب نظرية المؤامرة بأن الأمر ليس إلا حربًا بيولوجية، البعض يردد “حنموت كلنا” بصوت أحمد بدير، والبعض يرى “إننا أد الفيرس وإدود”، أما الفئة الآخيرة لا تعترف بوجود الفيرس من الأساس وترى أن الأمر مجرد إشاعات وأوهام (ملناش دعوة بيهم دول يا موهيي).

حملات التكبير وأصوات صياح الأطفال المرددة للهتافات والتكبيرات التي انطلقت في الواحدة بعد منتصف الليل بمختلف أحياء مدينة الإسكندرية واستمرت للثالثة والنصف فجرًا من يوم الثلاثاء الرابع والعشرون من مارس والتي حملت تريند الإسكندرانية دفعتني لكتابة هذا المقال، كما دفعني للكتابة أيضا تعليقات صديق أكن له كل الإحترام على لينك مقالي السابق ( عندما تتقيأ الطبيعة البشر ) بصفحتي الشخصية في موقع الفيس بوك، فقال : “اختلف معاكي في اللي كتبتيه ان الفيرس ليس عقاب الهي.. انا شايفه عقاب الهي عن الظلم اللي بلغ مداه منذ 2011… قال تعالى ( واذا اردنا ان نهلك قريه امرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا).”

كانت إجابتي : “ربنا بيهدي عباده بالعلم والمنطق، لكن العقاب مش وسيلة الهية، العقاب بيجي بعد العجز عن الهداية، ولو كنت شايف في ربنا انه عاجز وبيعاقبنا فانا مش حقدر اشوفه عاجز ابدا !!”

قال : “بس العقاب مش عجز، العقاب ده جزاء ونتيجة وتأديب علشان كده ربنا حيدخل ناس النار يوم القيامة وفي الدنيا قال سبحانه ( ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامه اعمى) فالعقاب ليس عجز بقدر ماهو تذكره وتهذيب وردع.”

فكان ردي : “يا عزيزي دلوقتي انت شخص كويس جدا وبتعمل كل حاجة خير وكل افعالك بتنم عن انك شخص محترم جدا، وبتصلي وبتأدي فروضك كلها، برغم ان موضوع الفروض والصلاة مش ده الاساس بس ماشي، يقوم ربنا ايه بقي واخدك في الرجلين وجايبلك فيرس يجيب اجلك عشان يردع ويعاقب ويهذب ويأدب وينتقم من البشر اللي مش كويسين الشريرين الوحشين !!
انهو عدل الهي اللي يقول كده ده ؟! ده مالوش اسم غير انه عبث وتدخل ف المقدرات الالهية !”

قال : ومين قال انه العقاب بيخص ؟! ماهو ده المشكلة انه الغضب لما بينزل بينزل ع الكل، ربنا قال مترفيها ففسقوا فيها، ماقالش كل القرية، بس في اخر الاية قال ايه ؟ فدمرناها تدميرا علشان كده الرسول امر انه ناخذ على يد الظالم ونمنعه من الظلم علشان ربنا مايدمرناش كلنا ع بعض، تمام كده وضحت ولا ايه؟!!

أجبته : “في سورة يس الرجل اللي جه من أقصى المدينة يسعى، وقال يا قوم اتبعوا المرسلين، وقال ومالي لا أعبد الذي فطرني إلى نهاية الآية، ده رجل مسكتش على الظلم، أهل القرية عذبوه وآذوه لحد ما قتلوه، هل ده كده يبقى عقاب من ربنا ولا اختبار ولا ابتلاء ولا ايه بالظبط ؟، آل ياسر اللي جاهروا باسلامهم وقريش كانت بتعذبهم لحد ما ماتوا ربنا كان بيأدبهم برضه ولا كان بيختبرهم؟؟!  سنة 2015 وفي موسم الحج، قُتل اكتر من 2000 شخص دهسا في تدافع مِنى، واكتر من 100 شخص دُهسوا تحت رافعة الحرم بسبب الامطار والرياح الشديدة، ده ردع وتأديب وانتقام برضه ؟؟

يا عزيزي الفيروسات مش عقاب إلهي لعصاة المسلمين، ولا حتى لغير المسلمين، لان الفيروسات مبتعرفش دين ولا عقيدة، ولا بتعرف تفرق بين مؤمن وعاصي، ومن بداية البشرية كل فترة زمنية بيظهر وباء، وبيبدأ سباق بين تطور مناعة البشر والفيروسات والعلاجات واللقاحات، كل فترة بيطلع مرض يقلل من أعداد البشر، وده مش انتقام إلهي أبدا، بس لما العالم يبقى منشغل بكل الجهود الممكنة لمواجهة اي فيرس وإيجاد علاج له، واحنا ننشغل بالنقاش إذا كان عقاب إلهي ولا لاء يبقى احنا ادام حالة مأساوية جدا من الإنبطاح وبؤس العقل والإفلاس الفكري.

نحن

يا صديقي مفيش يوم بيمر إلا وفيه آلاف من القتلى والجرحى والمشردين في مجتمعاتنا، مفيش شهر بيعدي غير لما كارثة تحصل سواء حوادث طرقات أو قطارات أو حرائق بسبب الإهمال، مفيش يوم بيمر إلا ومجازر يومية بتحصل في اليمن وسوريا والعراق وليبيا، واحنا متناسيين كل ده وبنتكلم عن فيرس وبنقول عليه انتقام إلهي !!!!! “

“يمكن ان تكون المجتمعات جاهلة ومتخلفة، الأخطر أن ترى جهلها مقدساً” برتراند راسل .

نحن

إقرأ أيضا
الأسطول المصري - محمد علي باشا

دفعني للكتابة كذلك حديث بضعة عجائز في الترام- لم ترتد أية واحدة منهن الكمامات ولم تتخذن أية إجراءات للوقاية – عن اغلاق المساجد، إذ كن تستنكرن الأمر كليةً وتقلن نصًا : “ربنا بينتقم مننا عشان افعالنا، شوفي الملك سلمان اللي دخّل الرقص والخمرة السعودية وقفل المساجد عايز كل البلاد تعمل زيه، واحنا زي العبط بنقلده، ربنا مقالش تقفلوا الجوامع لأي سبب وربنا هو الحارس، لكل اجل كتاب ولو مقدرلك حاجة حتشوفيها، احنا بس نقول يا رب” !!!

إن البلاء يزول بالدعاء، اتفق تماما ولا أنكر بأن الدعاء أنقذني عدة مرات من هلاك محتم، ولكن تبقى تلك الأسئلة : هل بالدعاء وحده يزول البلاء ؟! حملات لأطفال خرجوا فجرًا ليهللوا ويكبروا أولى، أم الأولى أن يلزموا بيوتهم خشية عليهم من إنتقال الفيرس في التجمعات والله تعالى يقول : (وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ)، هل الكورونا عقاب وانتقام إلهي لغير المسلمين أم لعصاة المسلمين أم للظالمين أم للساكتين عن الظلم أم أن عقابه لا يخص؟؟!! كيف يعاقب الله الصالحين بجريرة العصاة وهو القائل جل شأنه (وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى)، هل الله عاجز عن هدايتنا جميعا لنعيش في مدينة من الملائكة ؟؟!! هل “ربنا هو الحارس” أم “ربنا بيردع ويعاقب وينتقم ويؤدب” ؟!!

بضعة أسئلة أتركها لعقلك وأرجو أن تجيب عليها بمنطق وعقلانية، ويبقي السؤال الأهم : هل خلق الله العالم من أجلنا نحن المسلمون فقط أم نحن من نمتلك الإله ؟!

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
11
أحزنني
5
أعجبني
10
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان