رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
662   مشاهدة  

ماذا سيحدث إذا اختفت البشرية فجأة؟ سيناريو تخيلي للساعات الأولى وحتى ملايين السنوات


هل فكرت يوماً فيما سيحدث للحياة على كوكب الأرض إذا اختفت البشرية فجأة؟ بالتأكيد فكرت بعد انتشار فيروس كورونا،  في السلسلة التلفزيونية Life after people، يجيب مجموعة من العلماء والمهندسين والخبراء، على هذا السؤال، طبقاً للمعطيات الموجودة، وشكل الحياة البشرية الحالي، وهنا سنستعرض أهم النتائج التي أبرزتها السلسلة:

الأيام الأولى لاختفاء البشرية

بغض النظر عن سبب الاختفاء، يبدأ السيناريو المطروح من قبل السلسلة، بالساعات الأولى لاختفاء البشرية، حيث ستنقطع الكهرباء عن الكثير من المدن، خاصة تلك التي تعتمد على محطات كهرباء معتمدة على الوقود، وذلك لأنه لن يوجد أي شخص سيزود تلك المحطات بالوقود التي تحتاجه..

أما بالنسبة للمفاعلات النووية، فستتحول تلقائياً للوضع الآمن، نظراً للقلة الملحوظة في الطاقة، أما بالنسبة لطواحين الهواء، فستتوقف عن العمل بعد فترة، حينما تحتاج للتزييت والتشحيم لتتمكن من الحركة، وبالنسبة للخلايا الشمسية، فستتوقف عن العمل بعد فترة، بعدما يتم تغطيتها بالأتربة.

البشرية

لذلك، ستنقطع الكهرباء عن كل المناطق، إلا تلك التي تعمل بمحطات توليد الكهرباء من حركة المياه والشلالات، التي قد تستمر في العمل لشهور، ربما أكثر من سنة.

ستتعرض أنفاق المترو للغرق خلال يومين أو ثلاثة أيام من اختفاء البشر، وذلك بسبب عدم وجود شخص يتابع عمل مضخات المياه.

مصير الحيوانات الأليفة

أما عن الحيوانات الأليفة، فبعد عشرة  أيام من اختفاء البشرية، ستبدأ الحيوانات المنزلية بالموت، بسبب الجوع، والجفاف، بالإضافة إلى ملايين الدواجن والبقر وحيوانات المزارع، التي ستلقى حتفها.. أما هؤلاء الذين استطاعوا النجاة من الحيوانات الأليفة، وتمكنوا من الهرب من المنازل، سيدخلون في صراعات عنيفة مع باقي الحيوانات، في حياة برية لم تعتاد عليها حيوانات المنزل، وكل ذلك بهدف البقاء.

وبعد أسابيع قليلة، ستموت جميع الحيوانات الصغيرة، أو بطيئة الحركة، مثل فصيلة الكلاب “بول دوج” أو فصائل الكلاب الصغيرة، ولن يبقى إلا الكلاب الضخمة، التي ستتجمع في مجموعات، وتبدأ في اصطياد باقي الحيوانات، وحتى باقي الكلاب من الفصائل الصغيرة، للتغذي عليها.

نهاية البشرية ... ماذا سيحدث إذا اختفت البشرية فجأة؟ سيناريو تخيلي للساعات الأولى وحتى ملايين

المفاعلات النووية والأقمار الصناعية

بعد شهر من اختفاء البشرية ، ستتبخر مياه التبريد المستخدمة في المفاعلات النووية، مما يؤدي لسلسلة من الانفجارات، أكبر بكثير مما حدث في حادثة انفجار المفاعل النووي تشيرنوبل، حيث ستموت ملايين الكائنات الحية نتيجة الانفجار، لكن في النهاية ستتمكن الأرض من التعافي من التلوث الاشعاعي بسرعة وبسهولة.

بالنسبة للسماء، فبالتأكيد ستكون أنقى كثيراً، حيث ستصبح النجوم أوضح بشكل أكبر، بسبب انعدام التلوث الضوئي الناتج عن المدن، ومن ناحية أخرى، فبعد عام من الاختفاء، ستبدأ أجسام غريبة تشبه الشُهب، بالسقوط من السماء، تلك الأجسام هي الأقمار الصناعية وما شابه، موجود في مدار الأرض، حيث جاء وقتهم للسقوط بعد أن توقف الاعتناء بهم، وسيتطلب الأمر لسنوات، حتى يسقط أبعد قمر صناعي أو جسم شبيه.

رجوع المدن للطبيعة

بعد ربع قرن من نهاية البشر، ستغطي النباتات أكثر من 75% من أسفلت المدن، والطرق، وبما أن النباتات أصبحت موجودة داخلة المدن، ستسكن تلك المناطق الحيوانات آكلة العشب مثل الغزلان، وكنتيجة لذلك، ستأتي أيضاً الحيوانات المفترسة مثل الذئاب لتلحق بفريستها، وتسكن المدن أيضاً، وربما تنشأ صراعات بين الكلاب التي نجت، وبين تلك الذئاب، بهدف السيطرة على المنطقة.

نهاية البشرية ... ماذا سيحدث إذا اختفت البشرية فجأة؟ سيناريو تخيلي للساعات الأولى وحتى ملايين

وبجانب تلك النباتات، الهواء سيصبح أكثر نقاءاً، حتى أن مجال الرؤية سيصبح أكبر بكثير في العديد من المدن، أما بالنسبة للمدن الصحراوية مثل دبي، ولاس فيجاس، فستغطيها الرمال تماماً، حيث ستأخذ الصحراء ما كانت تمتلكه مرة أخرى، كذلك كما فعلت النباتات، والحيوانات، مع المدن الأخرى.

بداية اختفاء معالم البشرية تماماً

بعد 300 عام، ستنهار المباني المعتمدة على المعادن، مثل برج إيفل، والكباري، والأبراج، وذلك بفعل الصدأ والتآكل، وعدم وجود دوريات للصيانة، لتسقط بذلك جميع المباني التي ظلت باقية طوال هذه المدة.

نهاية البشرية ... ماذا سيحدث إذا اختفت البشرية فجأة؟ سيناريو تخيلي للساعات الأولى وحتى ملايين

إقرأ أيضا
عمال السد العالي

بسبب إنهيار السدود، سترجع البحيرات والمستنقعات التي كانت تغطي مساحات واسعة من العالم، وتتكون مرة أخرى، بالإضافة إلى رجوع المئات من فصائل الحيوانات والطيور، إلى موطنها الأصلي، وبداية الفصائل المهددة بالانقراض، بالتزاوج والانتشار مرة أخرى.

أما عن الحياة البحرية، فبالتأكيد ستشعر الأسماك والكائنات الضخمة بالسعادة، مثل أسماك القرش، والحيتان، وذلك لاختفاء البشر الذين اعتادوا على صيدها، ومثلما فعلت الحيوانات البرية، ستفعل الحيوانات البحرية مثل الحيتان، وتتكاثر لتنتشر مرة أخرى.

بعد خمسمائة عام من اختفاء البشرية، ستبدو المدن الضخمة سابقاً، وكأنها غابات ومساحات طبيعية كاملة، حيث ستختفي جميع الآثار التي تدل على وجودنا، إلا البنايات الحجرية، مثل أهرامات الجيزة، وسور الصين العظيم، والتي قد تستمر في البقاء لآلاف السنوات بعد نهايتنا.

عالم جديد

بعد 50 مليون سنة، لن يبقى إلا بعض مخلفات البلاستيك والزجاج، التي ربما تكون الدلائل الوحيدة على حضارتنا، لكن بعد 50 مليون سنة أخرى، ستختفي تلك المخلفات أيضاً تماماً، وتختفي كل الدلائل على وجودنا، وربما بعد 300 مليون سنة، ستظهر كائنات أخرى عاقلة مثلنا، لتحتل الأرض، ولن تعرف أبداً عن وجودنا في أحد الأيام.

هنا، نصل للهدف الحقيقي وراء تلك التجربة، والذي ربما نستنتجه وحدنا، وهو أن كوكب الأرض سيتمكن من الاستمرار في الحياة، وتخطينا، بل وسيتعافى بشكل كامل، أما نحن، فنحن من نحتاج لهذا الكوكب، ولازلنا لا نستطيع العيش بدونه، لذلك، يجب أن تسعى البشرية للحفاظ عليه، كمحاولة للحفاظ على نفسها.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


3 تعليقات
  • يا ابني يا حبيبي.. نحتاج لمين ومين يحتاج لنا.. هو لو الشوطىء تآكلت والمياة غمرت اليابسة هيبقى فيه كَوكَو.. كوكو الارض رايح رايح

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان