رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
152   مشاهدة  

بعد دعم الثقافة، استثمار حالة “الجيزويت”: رسالتي إلى هشام أصلان

  • إعلامية حرة، أسست شبكة مراسلي المحافظات في أون تي في إبان ثورة ٢٥ يناير وشاركت في تأسيس وكالة أونا الإخبارية.. عملت كرئيس تحرير ومدير لموقع دوت مصر ثم رئيس لمجلس إدارة موقع المولد والميزان.. صاحبة بودكاست يوميات واحدة ست المهموم بالحرية وإعادة تغيير مفاهيم خاطئة


Share

رُب ضارة نافعة

بعد الحريق الذي وقع منذ نحو أسبوع بمسرح ستوديو ناصيبيان والذي يعد مقرًا فاعلًا لجمعية النهضة العلمية والثقافية بالفجالة توالت حملات الدعم من كل حدب وصوب دون حتى أن يبدو أن هناك تنسيقًا بين مطلقيها خاصة بعد الضرر البالغ الذي لحق بالمسرح ومقتنيات الجمعية، ليؤكد ذلك أن مثقفي مصر حاضرون دائمًا حال صدقت الرسالة وكانت القيمة حقيقية استحقت وقوفهم وتكاتفهم للحفاظ عليها.

قيمة تاريخية وثقافية يحملها ستوديو ناصيبيان الذي يعود تاريخه لثلاثينيات القرن الماضي والذي شهد تصوير نحو ١٤٠ فيلما مصريًا من بينهم باب الحديد، الحفيد، شفيقة ومتولي وغيرها، وقيمة ثقافية تنموية تحملها جمعية النهضة العلمية والثقافية (جيزيوت القاهرة) والتي تضم مدرستي سينما في القاهرة والصعيد، مدرسة الاجتماعي، مدرسة الرسوم المتحركة ومدرسة العلوم الإنسانية إلى جانب النشاطات والفعاليات التي تعتبر بحد ذاتها مصادر تنويرية مستقلة منها مجلة الفيلم، الصالون الثقافي، الورش الحرة، ،مسرح الاستوديو ونادي سينما الجزويت ومساحات جمعية النهضة.

الوزارة في مكانها الصحيح

ولكل ما سبق جاء خبر اتصال وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم بالزميل العزيز الصحفي هشام أصلان مدير الصالون الثقافي وتحديد موعد لزيارتها مع وفد للوقوف على ما يمكن عمله لدعم المسرح والجمعية مبادرة تخرج عن إطار الواجب إلى الدور الثقافي الواسع لاعتبارات القيمة الكبيرة التي أوجزتها سابقًا وبمتابعتي لما تقرر من دعم من قبل الوزارة والذي جاء كريمًا ومبشرًا رأيت أن نطرق على الحديد وهو ساخن

فرصة يجب اغتنامها

نقلًا عن هشام أصلان فقد قررت وزارة الثقافة:

فتح جميع مسارحها لأي نشاط تقدمه الجمعية سواء في القاهرة أو أي محافظة، حتى لا يتوقف أي نشاط للجمعية تم الاتفاق عليه من قبل، إلى جانب استضافة وإقامة المدربين الأجانب ممن تتفق معهم الجمعية للتدريس في مدارسة المسرح الاجتماعي التابعة لها.

إلى جانب منح الجمعية جزءا من المعدات الفنية التي فقدت خلال الحريق، وبحث إمكانية دعم إنشاء المسرح المحترق بمبلغ نقدي ومخاطة رجال الأعمال بصفة الوزارة لدعم الجمعية وتخصيص إيرادات إحدى حفلات الفنان عمر خيرت بدار الأوبرا لصالح إنشاء المسرح.

وكان خاتمة الأخبار التي أحب أن أطالعها، ما ذكره المهندس محمد أبو سعدة رئيس جهاز التنسيق الحضاري عن عزمه إرسال عددًا من المهندسين لوضع الرؤية الفنية التي يتحول الشارع التاريخي والحي المحيط بالمكان على إثرها إلى جسر ثقافي.

كنت قد تحدث إلى الصديق العزيز هشام أصلان منذ مدة وجيزة وبعد حضوري حفل إطلاق مبادرة المشاركة المجتمعية لتنمية الثقافة والفنون المستقلة وبعدما أبهرني ما يقدموه وما يعزمون على المضي في تقديمه، عن إمكانية أن يمتد دور الجمعية بالتعاون مع الجمعيات المعنية بالثقافة في مصر وبالتنسيق وإشراف وزارة الثقافة لدعم المكون الثقافي الذي تقدمه مبادرة حياة كريمة ضمن مشروعاتها التنموية الضخمة ولم نكن نعرف من أين يبدأ ولا إلى كيف تسير الأمور

ولإدراكي لقيمة الفرصة التي يمكن لملايين المواطنين المستهدفين بمبادرة حياة كريمة أن يحظوا بها وتكون سببًا في إدراكهم لقيمة ما تغيره المبادرة في جعل حياتهم أفضل وكيف لهم استثمار التغيير والحفاظ عليه خاصة أن تركيب مكون ثقافي (مشروع) ضمن مشروعات مبادرة تنموية عملاقة بحجم حياة كريمة سيخفض تكاليف المشروع الثقافي بشكل يدركه العاملون في مجال التنمية كما سيسهم التعاون بين الجمعيات الثقافية المختلفة ووزارة الثقافة -التي تبذل جهدًا مهمًا بالمبادرة وقد تابعته بنفسي – في تكثيف المنتج المُقدم وإثراءه من حيث تنوع المؤسسات واختلاف نقاط تميزها وخبرات كوادرها.

هشام أصلان

القدر لا يخطئ

ربما لم تكن مصادفة أن يكون الأستاذ الكبير محمد سلماوي هو ضيف آخر صالون ثقافي يتم عقده في مسرح ستوديو ناصيبيان قبيل الحريق ربما بأسبوع أو أقل، وقد أكد سلماوي خلال الصالون الذي شرفت بحضوره عن سعادته بدوره الأخير في الحياة العامة بعد أن تم تتويجه واختتامه بدوره كعضو بلجنة الخمسين التي صاغت الدستور وأنه يكفيه فخرًا إضافة باب الثقافة بالدستور المصري الذي ينص على أن تكون الثقافة حقًا أصيلًا للمواطن يكفله له الدستور دون تمييز.

إقرأ أيضا
مهرجان سينمائي

أتمنى أن تستمر عجلة دعم الثقافة في الدوران، لتضم إليها كل المهتمين والمدركين لدور الثقافة المحوري في ريادة مصر واستمرار تقدمها ومضاعفة أثر مبدعيها داخليًا وخارجيًا وتمكينهم من التغيير، سواء كانوا أفرادًا من شخصيات عامة أو مؤسسات وأرجو أن تضمهم وزارة الثقافة تحت جناحها وإدارتها وتدعوهم للمشاركة في الدور التاريخي الذي تقوم به الثقافة ضمن مبادرة حياة كريمة التي نأمل جميعًا وننتظر أن تغير وجه مصر.

هشام أصلان

وإلى جيزويت القاهرة التي باتت اليوم بسب ضرر حل بها تعلم علم اليقين أن المثقفين والحكومة والمهتمين يقفون إلى جوارها حتى تعوض خسارتها.

وإلى صديقي الصحفي والكاتب هشام أصلان أقول : “النداهة” لم تخطفك وحدك، بل تخطف كل من يتعرف عن قرب إلى صدق مسعاك وصدق كل من يشاركوك الرسالة من جميع أعضاء ومجلس أمناء جمعية النهضة العلمية والثقافية ولذلك نشد على يديك لتستمر في نشاطك دون توقف وأن تستثمر المصاب لنفع يُعظم الفائدة، كما أدعوك لمشاركة المثقفين من غير المنتسبين للمهن الثقافية في دعم الجمعية وربما بفعالية يلتقي من خلالها نجوم الثقافة بجمهورهم بينما تعرض الجمعية الأعداد القيمة لمجلة “الفيلم” لبيعها للجمهور والتي يصدرها نادي سينما الجيزويت بإشراف الأب وليم سيدهم وتحرير متنوع من كبار الأساتذة جعل من اقتناء بعضها مستحقًا ومحققًا فائدة للجميع.

الكاتب

  • رشا الشامي

    إعلامية حرة، أسست شبكة مراسلي المحافظات في أون تي في إبان ثورة ٢٥ يناير وشاركت في تأسيس وكالة أونا الإخبارية.. عملت كرئيس تحرير ومدير لموقع دوت مصر ثم رئيس لمجلس إدارة موقع المولد والميزان.. صاحبة بودكاست يوميات واحدة ست المهموم بالحرية وإعادة تغيير مفاهيم خاطئة

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان