رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
973   مشاهدة  

هل هُزم تنظيم “الدولة الإسلامية” نهائيًا؟ “مشتهية الإندومي” تجيب؟

هل هُزم تنظيم "الدولة الإسلامية" نهائيًا؟ "مشتهية الإندومي" تجيب؟ .....


خوف دائم من اللحظات الأخيرة قبل الموت، يقولون في كل مرة يفكرون فيها في لقاء الله ، اللهم أحسن خاتمتنا، دعاء معتاد يتبعه استشهاد بحديث النبي محمد ” يُبْعَثُ كُلُّ عَبْدٍ عَلَى مَا مَاتَ عَلَيْهِ”، لكنه فجر نفسه ومعه ثلاثة من أطفاله لم يكن لهم أي ذنب في هذه الحياة سوى أنهم ابناء إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي أو”أبو بكر البغدادي”، الذي سيبعث يوم القيامة وهو يقتل أطفاله.

سبق هذا الحدث الضحم بشهور إعلانُ رسمي واحتفال لقوات سوريا الديمقراطية، بالقضاء نهائيًا على التنظيم الذي أعلن عام 2014 قيام دولة بين حدود  دولتين عربيتين هما سوريا والعراق، لكن هل انتهت قصة تنظيم داعش للأبد أم أن للقصة بقية، الميزان ينقل لكم قصصًا من داخل آخر بقاع داعش في دير الزور قبل الهزيمة وقبل مقتل البغدادي.

في البداية ترددت في نشر هذا الموضوع حتى لا يذبح شخصًا ما وإن كان قاتلًا دون محاكمة عادلة، وحفاظًا على أرواح نساء وأطفال لم يعرفوا ماذا أتى بهم إلى أرض الميعاد مبكرًا.

نعم، الأجواء دائمًا تشبه أرض الميعاد، شخص ادعى أنه خليفة المسلمين الجديد، ودعا الناس للإتجاه صوب أرض الحق وأرض المؤمنين وترك باقي البقاع للكفار حتى وإن كانوا من دمك.

 

مهندس المستقبل الذي بايع التنظيم

 

كيف انضم حسام إلى داعش؟

 

بعد قيام الثورة السورية على بشار الأسد عام 2013 وانقسام السوريين إلى طوائف عدة، لبى حسام “النداء” وبايع زعيم داعش “أبو بكر البغدادي” الذي سيفوز معه بالدنيا والآخرة معًا حسبما اعتقد، منحه تنظيم داعش اسم جديد مثل عادة التنظيم أن يطلق الألقاب كما عهد العرب قديمًا.

تقول الأخت الكبرى لحسام، لم يكن ينتمي أبدًا لأي من التيارات الإسلامية قبل الأحداث في سوريا، حلم بدراسة الهندسة والتخرج، وكانت حياته عادية ويضحك كثيرًا ويخرج ويلهو مثل الشباب، وفجأة في يوم مشئوم جاء إلينا وأخبرنا بنيته للهجرة إلى أرض الخلافة حسب تعبيره، لم نكن نتوقع أنه جادًا في حديثه، إلا أنه فعلها بالفعل، وأصبح من مقاتلي داعش، وقتها لم نعرف ماذا نفعل؟! ، الأمر صعب نحن لا نحب بشار الأسد وما فعله بشعبنا، لكننا لا نحب الدواعش أيضًا، لا نتمنى موت أخي وفي الوقت نفسه هو من فعل ذلك بنا.

لماذا لم يرحل حسام ويترك “أرض الخلافة” بإرادته مثلما انضم إليهم بإرادته؟

تروي الأخت الكبرى: لا يمكن أبدًا ان يصرح أي من المنضمين لداعش بنيته الرحيل أو ترك أرض الخلافة، إذا شم أحد خبرًا عن ذلك، ذبح فورًا دون محاكمة، فهي خيانة للوالي والخليفة ولله ورسوله عندهم، هم يخافون حتى من الحديث إلى بعضهم البعض رغم أحوالهم المعيشية الضنكة.

لكن ممن يخافون حتى هذه اللحظات وقد سقط تنظيم الدولة الإسلامية وانتهى في معظم البقاع؟

“الكلاب الكبار هربوا وضل في القطاقيط الصغار ينخاف منهم”، تسترسل في كلامها، هؤلاء الصغار يأمرون ويتحكمون في الناس وكأنهم ملك لهم، هم واهمون إلى أقصى درجة، لازالوا مصدقين لحلم الخلافة الوهمي، ينتظرون الخليفة الفاتح أن يعود إليهم ويظهر من جديد، رغم عدم علمهم بكونه حيًا أم ميتًا حتى، ولا أحد يستطيع مخالفة أوامرهم، السيف على رقابهم داخليًا قبل رقاب ضحاياهم خارجيًا.

 

ما مصير حسام وأين هو الآن بعد إعلان القضاء على داعش؟

“لا أعلم ماذا أقول عن أخي، لا أملك سوى الدعاء عليه وليس له، وأن ألوم بشار الأسد على ما فعله بنا وهو الوحيد المتسبب في انصياع أخي للأفكار المتطرفة، أمي ماتت في قصف جوي لا نعرف مصدره، حزنت كثيرًا على موتها بهذه الطريقة وصورتها في الأخبار التي لا استطيع نسيانها، لكني أحمد الله الآن على وفاتها في هذا التوقيت حتى لا ترى حسام مع هؤلاء “الكلاب”، وهو مصاب في عينه ورجله ومسخ بالنسبة لنا، هو من فعل ذلك بنفسه، ولا نعلم بعد القضاء على داعش هناك إن كان ضمن الهاربين أو المعتقلين أو القتلى”.

 

“مشتهية الأندومي”

 

تسكن في خيمة بعد تدمير معظم المباني في دير الزور إثر الحرب، هاجرت مع أبوها الذي لبى دعوة تنظيم داعش وهي في عمر 8 سنوات، أمر الوالي بتزويجها لشاب يكبر عنها نحو 10 سنوات وهي لازالت طفلة ذات 14 ربيعًا، داخل الخيمة تتواصل مع أخت زوجها التي هربت من الحرب إلى دولة أخرى عبر وصلة إنترنت مسروقة من أحد الجيران القريبين، تخبر أخت زوجها بالألم الذي لا ينصرف وصراخ المولودة جوعًا الذي لا يتوقف على أنغام الحرب، لا طعام للطفلتين، الطفلة الأم تجلس ببطن مفتوحة بعد ولادة بطريقة بدائية حيث لا توجد مستشفيات أو عيادات، دون أدوية أو مسكنات للألم، ولَّدتها “قابلة” دون مخدر، وخيطت بطنها 27 غرزة، وتركتها سريعًا لتولد أطفال أخريات متزوجات من مقاتلي داعش.

أبسط الأشياء هي رفاهية بالنسبة لها، لا تجرؤ على إخبار أهل زوجها الذين يعيشون في الجزء الأخر الهادئ من الكوكب على حلمها بالتخلص من هذا الكابوس، أو عن رغبتها هي نفسها في أن تعيش هي حياة الأطفال السعيدة قبل طفلتها المولودة حديثًا، لا طعام ولا شراب في هذا المكان يصلح لطفلة، ولا لبن في صدر الأم التي تعاني نقص التغذية.

تقول لأخت زوجها عبر برنامج المحادثة “والله عبالي إندومي، مشتهية الإندومي وما معنا مصاري نشتريه”

تسألها أخت الزوج ” ليش ما معكن فلوس حتى للإندومي”؟

ترد (الطفلة الأم) مكسورة النفس “لا نعيش فقط على المؤن التي تأتينا من التنظيم، المصاري أخدها الكبار وهربوا”.

 

 

إقرأ أيضا
باربي

الأب الذي يهب أطفاله للزواج

 

“عندي بنت للزواج تناسبك”، عبارة اعتاد “أبو البنات”، ترديدها على مسامع مقاتلي داعش، لا رغبة في كسب مال ولا لأي شئ سوى الهروب من مسؤولية بناته أو “الستر عليهن” كما يقول، وحسبما ينقل عنه مصدر داخل آخر معاقل داعش في دير الزور.

هو مٌعرض للقتل في أي لحظة، لكنه يتبع تعليمات الوالي بتزويج البنات للمقاتلين حتى وإن كن طفلات ظنًا منه أنه ينفذ شرع الله أيضًا، بنات لم يعرف المصدر عددهم تحديدًا الكبرى بينهن عمرها 16 عامًا، زوجهما لمقاتلي التنظيم بعد عرض بناته عليهم، الوسطى قٌتل زوجها بعد شهر في أحد المعارك، فمرت العدة وزوجها لأخر.

 

سؤال وجب علينا سؤاله لمصدر هذه المعلومات (لا نستطيع أن نتخيل أن يقوم أب بفعل هذا ببناته هل كلهن بناته وكيف تتقارب أعمارهن هكذا)؟

 

لا البنات من أُمين، زوجته الأولى التي توفت جراء قصف وبنات أخريات ورثهما عن زوجته الثانية التي تزوجها ليربي أيتامها ويرعاهم بعد أن توفى زوجها في القتال، البنات معظمهن متزوجات الآن ولم تتبق سوى الأخت الصغرى ذات الـ 10 سنوات تنتظر دورها حين يعرضها الأب، وتتلقى نظرة شرعية من العريس، فإذا وافق عليها تمت الزيجة بمباركة الوالي.

 

تنويه:

موعد النشر قد حان بعد هزيمة التنظيم وهروب أعضائه أو أسرهم، لكن الأسماء الواردة في المقال وهمية ربما لايزال أصحاب القصص على قيد الحياة ويقتلوا أو يذبحوا أو تقطع أيديهم.

هزيمة تنظيم داعش قد تكون انتهت عسكريًا خاصة بعد انتحار البغدادي، لكن متى يتم هزيمته في نفوس مبايعيه، ومتى يتم معالجة الفارين منه نفسيًا ودمجهم في المجتمعات؟

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
3
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان