رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
772   مشاهدة  

هل يحترم عمرو حسن فعلًا البنت اللي سهرانة؟

عمرو حسن
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



عمرو حسن هو شاعر عامية شهرته أغنية جميلة ألفها وعادت بها الفنانة المبدعة حنان ماضي للغناء بعنوان “إلى البنت اللي سهرانة” والأغنية عن فتاة تركها حبيبها ليهاجمها شبح الوحدة.

أكثرية جمهور عمرو حسن من الفتيات وخاصة المُراهقات، فلعب دور (الحريف) في فهم مشاعرهن وأصبحت جميع كتاباته على صفحته بفيس بوك وقصائده تقريبًا فقط للفتيات. ووجد أن العملية بتجيب (فولورز) فباتت كتاباته بالفترة الأخيرة أقرب للتفاهة مُحاولًا أن يكون مُحاضرًا في التنمية البشرية أو أخصائي علاقات عاطفية لم يفهم أحد! وطبعًا يضفي بعض الحكم الدينية لزوم الخلطة كي يجذب المتدينات أيضًا. المهم أن كتاباته أصبحت بعيدة عن الشعر وهو هدفه الأساسي، وحتى عندما يكتب الشعر تراه بلا أي مجهود؛ فقد تيقن عمرو أن بعد هذا العدد من المتابعين لو قال (ريان يا فجل) سيجد من يصفق له وهذا للأسف ما يجعله يقف عند نقطة محددة بلا تطور.

فمثلًا تجده يطل علينا من صفحته الرسمية قائلًا:

“هتفضلي لحد إمتى عاملة نفسك راجل وإنتي طفلة هبلة وبتعيطي من أقل حاجة؟!”

فالشاعر الذي يحترم الفتيات ويعبر عنهن يحاول أن يُبدي فهمه لكل أنواع النساء حتى القويات منهن، لكن مع الأسف (جه يكحلها عماها) فوصف البنت التي تحاول الاستقواء على ظروف المجتمع بالـ”هبلة” فقط ليحاول أن يظهر كالمعتاد أنه يفهم الفتيات ويجذب أكبر عدد من المتابعات لصفحته.

بل أنه في مرة قام بوضع صورة له هائمًا في ملكوت الله في إحدى الندوات وكتب على الصورة فيما معناه أن نظرته هذه كانت لفتاة بعينها، ليوهم الفتيات بأن هناك قصة وراء قصائده وفتاة محددة كانت بالندوة يُصدر لها نظراته حتى يجمع عددًا أكبر من المُتابعات بالوهم.

إقرأ أيضا
صوت

وفي ظاهرة غريبة من نوعها أصبح عمرو حسن كل فترة يعلن ارتباطه أو زواجه على صفحته بفيس بوك وبعدما يجمع البوست آلاف الإعجابات والتعليقات من المُراهقات من نوعية (يا خرابي لقد ارتبط عمرو حسن) وكل فتاة (تمنشن) صديقتها ويحولون البوست لسرادق عزاء لارتباط فتى أحلامهن، يُمسي على الجميع ببوست آخر فيما معناه (عليكم واحد)، فمرة برر هذه التصرفات المُراهقية بأن طبيبه الخاص نصحه بأن يبسط نفسه، فحب الشاعر يبسط نفسه ويفرحنا معاه!…ومرة قال أنه فقط كان يريد أن يعرف من سيهنيه ويحب له الفرح حتى قال مازحًا أن هذا الفرح لم ينقصه سوى السيدة والدته!….ومن الواضح أن الموضوع عجب عمرو حسن فأصبح كل فترة يكرر هذه الفعلة التي لا تتناسب مع سنه وكونه شاعرًا، ليجمع عددًا من اللايكات وتعليقات الفتيات الحزانى يا ولداه على ارتباطه التي ترضي غروره وتجعله يأخذ نفسًا نرجسيًا عميقًا، وبعدما يصل البوست لمئات التعليقات من المُراهقات يبرر من جديد فعلته وينكر ارتباطه. وقد استفزت هذه التصرفات العاقلات اللاتي تتابعنه، فقرر حذف جميع التعليقات التي كشفته وعمل (بلوك) لجميع من تعلق تعليقًا يكشف أن هذا التصرف ما هو إلا مزحة كبيرة اعتاد فعلها، وإحداهن قامت بمواجهته قائلة أن هذه التصرفات لا تليق بشاعر والموهوب موهبة حقيقة لا يعتمد على مثل هذه التصرفات لجذب الناس، وأن التلاعب بمشاعر الفتيات الصغيرات بمثل هذه الطريقة إرضاءًا للإيجو تصرف لا يمت للنضج بصلة، فلاقى التعليق استحسان الرجال خاصة المُستفًزين من أفعاله وأخذ تعليقات كثيرة من المتابعين وبدأت القصة تخرج عن إيد الشاعر فهناك من يفهمه ويكشف ألاعيبه، فقام صاحبنا بعمل البلوك المتين للبنت، وفاجأ الجميع بسب البنت بأفظع الشتائم التي تتصورها في بوست منفصل قائلًا بعد وصلة سباب أظهرت وجهه الحقيقي غير الرومانسي بالمرة ككتاباته، أن هذه صفحتي أفعل فيها ما يحلو لي وعلى ما لا يحب تصرفاتي أن يشرب من مياه البحر، فلم يتحمل شاعرنا هذه المرة من يكسر الحالة غير الطبيعية التي يحبها ولم يحاول حتى أن يمسك أعصابه فتصرف على سجيته التي يخفيها، فنفذت مببراته لمثل هذه التصرفات، والعجيب أنه كرر نفس التصرف بعد كل ما حدث بوقت قريب! فسب البنت بهذه الطريقة وهذه الأفعال السابق ذكرها لا ينم عن احترام البنت السهرانة ولا غير السهرانة!

الكاتب

  • عمرو حسن إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
2
هاهاها
1
واااو
1


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان