رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
770   مشاهدة  

واندا فيجن .. أنشودة عن الحزن في عالم يحكمه الأبطال الخارقون


*تحذير: يتضمن هذا المقال حرقا لبعض أحداث مسلسل واندا فيجن وبعض أفلام عالم مارفل السينمائي

لم يكن فيلم Avengers: Endgame  الجزء الأخير من سلسلة أفلام فريق الأبطال الخارقين المعروف باسم The Avengers فحسب لكنه كان كذلك الأضخم من حيث الإنتاج والميزانية وعدد الممثلين المشاركين فيه وأصبح أعلى فيلم من حيث الإيرادات في التاريخ، ومن ثم فقد كان سقف توقعات محبي عالم مارفل السينمائي عالياً للغاية، الأمر الذي يضع ضغوطا كبيرة على العمل السينمائي أو التلفزيوني الذي سيكون بداية المرحلة الرابعة من هذا العالم الواسع.

منذ البداية لم تكن المهمة سهلة بالنسبة لمسلسل واندا فيجن، فرغم أنه لم يكن العمل الذي أتى بعد Endgame  مباشرة، إلا إنه العمل الأول في المرحلة الرابعة والذي لن يرتبط بما قبله فحسب بل سيمهد أيضا لما بعده ومن هنا كان التحدي الأكبر أمام المسلسل هو كيف يخلق التوازن بين كونه عملا يحكي قصته الخاصة ويدور في عالمه الخاص وكونه حلقة في سلسلة عالم أكبر.

 

لنعد بضعة خطوات للوراء

كان الظهور الأول لشخصيتي واندا ماكسيموف، التي تلعب دورها إليزابيث أولسن، وفيجن، الذي يجسده بول بيتاني، في الجزء الثاني من سلسلة أفلام أفنجرز والذي حمل عنوان Age of Ultron. واندا وشقيقها بييترو كانا جزءا من تجارب علمية تجريها منظمة هايدرا باستخدام حجر العقل، واحد من ستة أحجار أبدية Infinity stones. الفيلم يوحي لنا أن قدرات واندا على التلاعب والتحكم بالعقول والمادة وقدرة شقيقها على السرعة الخارقة هي نتاج لتعرضهم لحجر العقل. يظهر فيجن أيضا في هذا الفيلم عندما ينجح فريق المنتقمين في إحباط مخطط الشرير الآلي آلترون لتطوير نفسه باستخدام حجر العقل ومعدن الفيبرانيوم النادر باستبدال نظام آلترون بنظام جارفيس. تتطور العلاقة بين واندا وفيجن على مدار عدة أفلام لتصبح علاقة حب قوية تشهد نهاية مأساوية عندما يموت فيجن على يد الشرير ثانوس.

واندا فيجن

والآن..

كانت الإجابة على معضلة المسلسل عند كاتبته جاكلين شيفر، فمنذ البداية كانت جاكلين تريد أن تحكي عن معركة واندا مع الحزن والفقد، فوجدت أن الإطار الأمثل لمثل هذه القصة هو الميتاتياترو أو في السياق التلفزيوني.. المسلسل داخل المسلسل.

تدور أحداث واندا فيجن عن الزوجين واندا ماكسيموف وفيجن اللذين تزوجا حديثا وانتقلا للعيش في بلدة ويستفيو في ولاية نيوجيرزي. في الحلقات الأولى نجد أنفسنا في قالب مسلسلات كوميديا المواقف Sitcom  وفي حقب زمنية مختلفة بداية من الخمسينات مرورا بالستينات والسبعينات وحتى بداية الألفينيات.

نقطة القوة الرئيسية في المسلسل تتمثل في أنه لا يخشى المقامرة. فالحلقات الأولى بعيدة كل البعد عما هو مألوف في عالم مارفل لدرجة قد تصرف محبي هذا العالم عن المشاهدة إن لم يسلموا أنفسهم لهذا العالم الجديد بكل غرائبيته. راهنت شيفر ومن ورائها المنتج كيفن فايجي على أصالة التجربة والفكرة في اجتذاب الجمهور وربحا الرهان بشكل كبير. فالحبكة على غرابتها تفجر الكثير من الأسئلة.. كيف انتهى الأمر بواندا في عالم مسلسلات؟ كيف عاد فيجن إلى الحياة؟  لماذا اللجوء لإطار مسلسلات الsitcom؟ كان على محبي هذا العالم أن يتابعوا القصة حتى نهايتها ثقة منهم في أن المسلسل سيقدم لهم في النهاية أجوبة مرضية.

واندا فيجن

إقرأ أيضا
الأمير

لكن لم تكن الحبكة وحدها هي سر جودة المسلسل. فتلك الحبكة مدعومة بتصميم إنتاج مبهر أخلص بإتقان لتقاليد مسلسلات الsitcom  لدرجة تصوير المسلسل نفسه أمام جمهور ومخرج موهوب هو مات شاكمان الذي يعرفه المشاهدون بإخراجه الحلقة الرابعة من الموسم السابع لمسلسل Game of Thrones  والمعروفة باسم The Spoils of War. استلهم واندا فيجن وهو اسم مسلسلنا وكذلك اسم المسلسل داخل المسلسل أشهر الأعمال الكوميدية على مدار حقب مختلفة في تصميم الإنتاج. ففي الحلقة الأولى على سبيل المثال، والتي تدور أحداثها بالأبيض والأسود في فترة الخمسينات، استوحى الإنتاج تصميم منزل واندا من مسلسل The Dick van Dyke Show  وفي الحلقة الثانية، التي تنتقل إلى الستينات، يستلهم المسلسل تصميمه من مسلسل Bewitched.

لكن إطار ال sitcom ليس هدفا في حد ذاته لكنه وسيلة لتطوير القصة. والقصة هنا هي كيف تبذل واندا مجهودا لصنع حياة مثالية لها ولفيجن ولابنيهما، تلك الحياة المثالية التي نكتشف مع تطور الأحداث أنها مختلفة تماماً ومن صنع واندا نفسها في محاولتها للهرب من صدمة ما بعد أحداث Endgame.

وهنا تتألق أقوى عناصر المسلسل وهي الأداء المتميز جداً من إليزابيث أولسن وبول بيتاني. أولسن تحديداً تستعرض عضلاتها التمثيلية بقوة عندما تنتقل بسرعة وسلاسة من الأداء الكوميدي (الذي يتطور بتطور الحقب داخل المسلسل) والأداء الجاد في مواقف نفسية ثقيلة. عنصر الكوميديا نفسه في المسلسل ليس مريحا للنفس ليس لأنه رديء بل على العكس تماماً. الكوميديا مكتوبة بشكل جيد والأحداث مضحكة حقاً في حد ذاتها. لكن إدراكنا بالطبيعة المختلقة لهذا العالم وبالسبب وراء هذا الاختلاق يجعل الكوميديا مقبضة، وهو تأثير مقصود من صناع المسلسل.

هناك عناصر الإبهار البصري المعتادة في عالم مارفل بالطبع وهناك معارك ملحمية تليق بفيلم سينمائي ضخم وهناك اكتشافات مذهلة والتواءات مفاجئة في الحبكة. لكن واندا فيجن، في جوهره، هو مسلسل عن الحزن، ذلك الحزن الذي يستشري داخل الروح ويطبق على الأنفاس. واندا لم تجد مهربا من هذا الحزن سوى في عالم خيالي من ابتكارها، لكن عالم الخيال لابد أن يفسح مجالا للواقع في نهاية المطاف وكمن يستيقظ من حلم سيء، تتعلم واندا دروسا صعبة عن الفقد والتقبل والأهم..عن نفسها.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
6
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان