رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
70   مشاهدة  

وبينا ميعاد .. من يعرف فاقد الشيء يعطيه أم لا؟

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


يعرض مسلسل “وبينا ميعاد” على قناة دي إم سي بطولة النجمة شيرين رضا، والفنان صبري فواز والمطرب مدحت صالح ومجموعة من الشباب الواعد، ويدور حول فكرة single mother و single father وصعوبة الحياة في وجود أبناء، وهل يمكن أن يحب هذا الأب وهذه الأم مرة أخرى، وهل يمكن أن يستعيد الأحلام من جديد.

وفي الحلقة الحادية عشر حدث حوار بين الأم شيرين رضا وابنتها الكبرى الممثلة آية سليم حول رفض الأم عريس يرغب في خطبة الابنة لأنه ابن لأب وأم منفصلين، وكان هذا سبب رفض الأم التي هي نفسها مطلقة وهذا ما قالته الابنة أن أمها نفسها مطلقة، فكان رد الأم التلقائي والمحفوظ أنه غير مناسب لأن فاقد الشيء لا يعطيه، وأنها لا تريد لها شخص مجرح مثلها وهذا ما قالته الأم نصًا، وأنها تريد لها شاب شبعان من أبوه وأمه حتى لا يتكرر سيناريو الطلاق بينهما.

هذا المشهد وهذه الأم موجودة في كل بيوتنا وأكيد قابلناها ونقابلها طول الوقت، الأم التي ترغب لأبناءها أفضل شيء في كل شيء، على الرغم من أنها هي نفسها لم تحقق لأبناءها كل شيء، وهناك نقائص كثيرة في تربيتهم وحياتهم، ويصل بها الأمر أن ترفض العريس أو العروسة لوجود نفس العيب الذي لديها مثل الأم شيرين رضا في المسلسل الأم المنفصلة التي ترفض عريس ابنتها لأنه نتاج زواج فاشل وطلاق مثلها تمامًا.

ونسيت هذه الأم التي تريد لابنتها عريس شبعان من أبوه وأمه كي لا يكون مجرح ويطلقها مثلما فعل أبوه مع أمه، أنها هي نفسها كانت نتاج زواج ناجح وأب وأم عاشوا سويًا إلى آخر العمر ولكن ذلك لم يحميها ولم يحمي زواجها من الفشل، أي أنه ليس هناك قاعدة وليس بالضرورة الولد أو البنت التي خرجت من بيت أي ما كان شكله نستطيع أن نتنبأ له/لها بالفشل او حتى النجاح.

ومن يستطيع يصدق على مقولة أن فاقد الشيء لا يعطيه، ومن يستطيع أن يجزم ان مالك الشيء يعطيه، وأكم من بخلاء يملكون كل شيء قابلناهم في الحياة وكم من أشخاص خذلونا ولم يمدوا لنا أيديهم، ولم يساعدونا أو يبادرون في نجدتنا، وأكم من أشخاص لم يكن لديهم شيء وجادوا بما يملكون أي ما كان حتى ولو بكلمة طيبة أو طبطبة ولكنها كانت عظيمة وأنقذتنا لأنها كانت كل ما يملكون، وكانت ما نحتاجه فعلًا فضمدت جراحنا.

إقرأ أيضا
البلاستيك

 

الكاتب

  • إيمان أبو أحمد

    مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان