رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
517   مشاهدة  

وسواس عبد الوهاب واكتئاب حليم ودموع أمينة رزق .وآخرون .. دراما كواليس برامج طارق حبيب

طارق حبيب
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


“مع أجمل المنى وأرق تحياتي” .. هذه الهمسة التي كان يهمس بها محاور العظماء، واسقرت في قلب جمهور  طارق حبيب، الذي طلب أحدهم منه كتابة أوتوجراف من قلبه للجمهور .. فقال : أعزائي المشاهدين .. أرجو أن أكون قد استطعت أن أساهم بجهد بسيط وأن أشارك بكل حبي في أن في أن أملأ بعض الساعات من لياليكم بالفكر المفيد والوقت السميد .. المخلص (قلب طارق حبيب)

كانت حلقات برامج طارق حبيب تمتاز بطابع هادئ بشكل خاص، يمسك بزمام الحلقة ويختار أسئلته بعناية ، يخرج ما في أعماق الضيف مهما كان مطربًا أو أديبًا أو لا عب كرة ، يضفي على الحلقة شعور جمهور الضيف حتى يجعلها أكثر شعبية بلا خلل بوقار الشاشة الصغيرة الذي افتقدت كثيرًا من هيبتها بمن بعده .. كانت كل حلقة من حلقات طارق حبيب بمثابة ضجة كبيرة تقع في المجتمع ، نظرًا لقيمة ضيوفه ، لكن هناك جزء غير مرئي من الحلقات في الكواليس التي عجّت بالمشاعر المتضاربة والغضب حتى وصلت للدموع، وقد نشر طارق حبيب بخط يده أبرز كواليس برنامجه الشهير ” أو تو جراف ”

محمد عبد الوهاب
كان إقناع عبد الوهاب بالظهور على الشاشة الصغيرة أمر أشبه بتحقيق مستحيل من المستحيلات .. وعندما اقتنع أخيرًا جاء إلى الاستوديو ومعه الحاج وحيد فريد شريكه في (صوت الفن) وكبير مصوري السينما ليضبط له الإضاءة ويظهر أمام الكاميرا كما يريد ، وهو الأمر الذي شغل باله كثيرًا
عند بدء التصوير رفض عبد الوهاب أن تقترب الكاميرا منه واتفق طارق حبيب مع الحاج وراحا يقنعانه بها وهي أنه سيقترب أكثر من قلوب المشاهدين بحديثه الشجي إذا اقترب منهم أيضًا بالصورة .. واقتنع عبد الوهاب وتم التسجيل لمدة ثلاث ساعات دون أي توقف .. وبعدها كانت المفاجأة حين قال عبد الوهاب أنه قصد بالتسجيل مجرد بروفة وأنه سيحضر في اليوم التالي لإعادة التسجيل .. وقد حدث فعلًا وتمت إعادة التسجيل فعلًا في اليوم التالي
(وشهادة لله .. لم يكرر عبد الوهاب أسلوبه الذي كان يجيب به عن أسئلتي)

عبد الحليم حافظ
كان التسجيل بعد المشادة التي حدثت بينه وبين بعض أفراد الجمهور في الحفل الذي قدم فيه أغنية (قارئة الفنجان) لأول مرة .. وكان عبد الحليم يعاني بسبب ذلك من حالة اكتئاب وإحباط سيطرت عليه لدرجة جعلته في حالة ارتباك شديد لا يدري كيف يتصرف وماذا يقول .. وعلى عكس المعتاد كان متساهلًا ومطيعًا لأقصى درجة .
وراح ينفذ التعليمات أثناء التصوير دون تعديل أو حتى مناقشة .. وهذه صفات وتصرفات لم أعتدها من عبد الحليم حافظ .. وعاد ذلك بالفائدة على الحلقة لأنه قبل دعوتي للغناء وعزف العود والبيانو وركوب الدراجة ولعب (الاستغماية) مع أفراد أسرته .. وهي أمور لم يكن ليوافق عليها لولا الحالة النفسية التي كان عليها

يوسف وهبي
قبل تسجيل الحلقة كان المرض قد اشتد بيوسف وهبي لدرجة أنه لم يكن قادرًا على الوقوف على قدميه .. وزاره طارق حبيب في بيته الذي أصبح الآن فندقًا .. ووجد لديه إصرارًا رهيبًا على الذهاب إلى الاستوديو للتصوير هناك .
وفي الاستوديو .. ورغم ضعفه الشديد بسبب المرض أصر في بداية التسجيل أصر على أن يقف على قدماه بضع دقائق ويرتجل مشهدًا تمثيليًا واندمج يوسف وهبي معه بشدة ونسى مرضه وانتهى من التمثيل وراح فريق عمل البرنامج يصفق له بشدة وانبهار بينما هو في شدة الإرهاق وكاد يسقط على الأرض لولا أسرعنا جميعًا إليه
وبعد استراحة طويلة بدأنا تسجيل الجوار معه، والذين شاهدوا الحلقة لم يشعروا بما حدث ، فقد بدا التسجيل متصلًا وكأنه لم يتوقف حتى يستجمع يوسف وهبي قواه

 

زكي طليمات
كان مثل الزمالك ويوسف وهبي مثل الأهلي .. وكان لابد من أرضاء الطرفين وإرضاء نفسي أيضًا بأن اقدم زكي طليمات باعتباره صاحب مدرسة وبصمات لا يمكن نسيانها أو نكرانها . وحضر إلى الاستوديو وهو مريض .. ومن باب (الغيرة) كان حريصًا على أن يفعل ما فعله يوسف وهبي إذ قدم أكثر من مشهد تمثيلي على الهواء رغم ضعفه الشديد بسبب المرض

يوسف السباعي
جاء إلى الاستوديو وابتسامته المعتادة تضئ شفتيه وتشبع التفاؤل والفرحة في الموجودين .. وبدأ التسجيل ودار الحوار مفعمًا بالتفاؤل والبشر .. ولكن على مدى التسعين دقيقة التي استغرقها تسجيل الحلقة صدرت منه جمل تحمل معاني توحي بأن صاحبها يشعر أنه يتحدث للمرة الأخيرة .. ولم الحظ ذلك وقتها ولكن بعد أن رحل عنا وأعيدت إذاعة الحلقة شعر الجميع بأن يوسف السباعي رحمه الله كان يودعنا أثناء التسجيل .

توفيق الحكيم
في البداية رفض دعوتي تمامًا وأصر على عدم الظهور على الشاشة الصغيرة أو الإدلاء بأي حديث .. ولكنه غيّر رأيه تمامًا عندما قدمت له (شيكًا) بمبلغ له قيمة في ذلك الوقت .. وحضر الحكيم إلى الاستوديو والكل غير مصدق .. وأثناء التسجيل قال إنهما المرة الأولى والأخيرة التي يتحدث فيها للمشاهدين .. ولكنه ظهر بعد ذلك في العديد من البرامج التليفزيونية

اسمع

إقرأ أيضا
بيرم التونسي

أمينة رزق
بكت أمينة رزق عندما طلبت منها تسجيل حلقة في البرنامج وقالت أن هذا البرنامج مخصص للعظماء .. وشكرت لها تواضعها وأكدت لها أنها فنانة عظيمة لا تقل شأنًا عن أي ضيف من ضيوف البرنامج وتأثرت بشدة ورحبت بالحضور إلى الاستوديو .. وبعد انتهاء التسجيل بكت ولم تكن دموعها للكاميرا

عمر الشريف
تم التسجيل في باريس وكان عمر الشريف مشغولًا بالعمل في أكثر من فيلم عالمي .. وكان وقتها في عز قمته .. وتوقعت أن ألتقي بخواجة متعالٍ لأنه كانت قد مضت عليه سنوات طويلة خارج مصر ودارت حوله شائعات بأنه أنكر مصريته .. ولكنني وجدت أمامي إنسانًا مصريًا بمعنى الكلمة .. ومتواضعًا كل التواضع .. وكان حريصًا على أن يقدم الحديث هدية لبلاده .. ورغم مشاغله تفرغ لتسجيل ثلاثة أيام متواصلة

طارق حبيب
عمر الشريف

الكاتب

  • محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان