رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
294   مشاهدة  

يا زملكاوية العالم اتحدوا

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

خبر صدم كل الزملكاوية  .. 

إيقاف مرتضى منصور عن مزاولة أي نشاط رياضي .. والباقي من السيناريو يعرفه أصغر زملكاوي ، حل المجلس ، تعيين مجلس معين لحين انتخابات قادمة ، تولي الشلة الموازية مقاليد الأمور في الزمالك ، انهيار فريق الكرة ، لا صفقات ، لا منشآت ، الحصول على المركز العاشر ، بكاء الإعلام الأهلاوي بسبب عدم وجود منافس وتمنيات كبيرة بأن يستفيق نادي الزمالك من عثرته لأن الكرة المصرية لابد أن تحافظ على قطبيها ، وقطب واحد فقط ليس لديه القدرة على ريادة الكرة المصرية ، ولا مانع من استضافة الكابتن عبد الحليم علي كي يبكي على خلفية أنغام موسيقى حزينة قائلًا : نادي الزماك نادي كبير وصاحب تاريخ عريض ولا يجوز ما يحدث .

سيناريو يعرفه جيدًا كل زملكاوي عاش العشرية السوداء ، من 2004 إلى 2014 ، سيناريو انتفض له كل زملكاوي بالأمس ، حينما لاح في الأفق عودته ، ودشنوا هاشتاج #كلنا_مرتضى_منصور ، وهو ما لم يكن يتوقعه أي زملكاوي ، أن تتفق وجهة نظر جمهور الزمالك ، مع وجهة نظر الإدارة ، وهو تطور نوعي في سلوك جمهور الزمالك ، أن ينحي مواقفه جانبًا ويغلّب مصلحة الفريق على مشاكله الداخلية ، هو شئ أشبه بيوم القيامة ، أن تختفي الفزلكة من قاموس جمهور الزمالك ، ويختفي التحزّب ، ويقف الجمهور مع المصلحة ، المصلحة وفقط !

وما حدث من تظاهرة إلكترونية في دعم الإدارة سلاح ذو حدين .. أولها ذو نفع شديد ، حيث تخلى جمهور الزمالك عن خيالاته الكيوت والمدينة الفاضلة الذي يعيش فيها دائمًا ، وثانيهما كارثيًا حيث أصابت نظرية المؤامرة نفسية الجمهور إلى حد غير معهود ، الحد الذي لم نتمكن بعده من انتقاد الإدارة ، ومن الخطورة أن يتحول الجمهور كله كإدارة ، خطورة على الجمهور نفسه لأنه ليس من الطبيعي أن نادي جمهوره بالملايين ، والملايين يوافقون على كل ما تقوله الإدارة .. وهذا الأسلوب خطر على الإدارة نفسها حيث لن تجد من يقوّمها ويصحح أخطائها ، بالتالي فإن خطأها سيكون كبيرًا وعميقًا ولا رجعة فيه .

عين العقل

يجب أن يضبط جمهور الزمالك سلوكه ، ويتأكد من أن تأييد الإدارة من عدمها قائم على مدى الخطورة التي تمس النادي لا الإدارة نفسها ، ذلك لأن إدارة الزمالك كثيرة الصراعات في الملعب أو غيره ، فنحن كجماهير مع الإدارة إذا كانت الأزمة تخص الزمالك، وقوة الزمالك ، وحق الزمالك .. أما إن كانت الأزمة خارج الكورة وخارج النادي فلكل منا حقه في الاختلاف .. أخيرًا لن يقف نادي الزمالك على شخص أو رمز ، مثل هذه الأندية لا يليق بها أن تقف على فرد أو مجموعة ، الأندية الكبيرة لا تموت، وكان هذا التنويه ضروريًا لأننا نشجع نادي عمره أكبر من مائة عام ، مر بأزمات ولا زال حيًا ، وسيمر بأزمات ولن يموت .

إقرأ أيضا
تامر حسني

الكاتب

  • محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان