رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
356   مشاهدة  

يوسف الحسيني وبهاء دويدار .. ساعتان من التلميع والمغالطات والكذب أحيانا

يوسف الحسيني وباهر دويدار
  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


استضاف الإعلامي يوسف الحسيني السيناريست بهاء دويدار في برنامجه الإذاعي حروف الجر والذي يقدمه على محطة نجوم إف إم ليتحدث الكاتب دويدار عن كتاباته ورحلاته وحياته.

المدهش أن الحوار الذي ظهر وكأنه تلميعًا للكاتب بعد إخفاقه الشديد في مسلسل هجمة مرتدة والذي لاقى عدة انتقادات حادة والنجاح المضاعف لمسلسل الاختيار ٢ الذي كشف سوء مستوى باهر دويدار في الكتابة للدراما.

المدهش في اللقاء الإذاعي هو كم المغالطات التي تبادلها الطرفين دون خجل من أذن المستمع.

يسأل يوسف الحسيني بهاء دويدار عن بطله الخارق سليم الأنصاري في سلسلة كلبش والذي لعب دوره الفنان أمير كرارة وكيف هو لا يموت مهما حدث، فينتقد دويدار الأفلام الأجنبية التي يحدث فيها مثل هذا لكنه وحده كطبيب كان حريصًا على “تخريجة”طبية لكل حالة، وكأنهم في هوليوود لا يحرصون على هذا وليسوا في درجة علم السيد دكتور التخدير الذي كتب عن تطعيم وهمي لابن سليم الأنصاري لا تملكه سوى العصابة، المدهش أنه اعتبر بطله سليم الأنصاري وقد صار Role Model بين الشباب ولا أعلم من أي استقى معلوماته، غالبًا من شنب باشا مصر.

ثم يعاود يوسف الحسيني السؤال عن ملائكية شخصية أحمد المنسي في الاختيار فيدعي بهاء أنه قلل من روعة الشخصية حتى لا يتهم بالمبالغة وكيف ينسب خطأ لمنسي وهو لم يخطيء فيجيبه الحسيني بسدذاجة شديدة “يعني تشوهوه”، وكأن الخطأ البشري العادي تشويه، دعنى أذكرك عزيزي بهاء أنك تكذب، وهذا من شخص عاشر المنسي شخصيًا، لماذا أخفيت تدخينه للسجائر لو كنت صادقًا، لماذا أخفيت علاقته بثورة يناير، منسي كان إنسانًا رائعًا وروعة المنسي أنه كان سباقًا للاعتذار والاعتراف بالخطأ ليس كما صنعته أنت وكشف ما صنعت الاختيار ٢.

المضحك أيضًا في الحلقة التلميعية أن يوسف الحسيني سأل ضيفه لماذا لم يكتب مسلسل اجتماعي يناقش قضية إنسانية فرد السيد بهاء متسائلاً بعمق كيف يكتب عن قضية اجتماعية إنسانية صغيرة والأوطان تمر بهذه المتغيرات الكبيرة لأن سيادته لا يدرك أن تأثير تلك المتغيرات وتناولها عبر قضية انسانية اجتماعية صغيرة أكثر تأثيرًا على المواطن من سلاسل الكارتون التي يقدمها.

كما أن وصف سيادته عن أن كتابة الشخصيات الشريرة أسهل بكتير من كتابة الشخصية البطلة الطيبة قد يجعل تود فيليبس وسكوت سيلفر مؤلفا فيلم الجوكر ينتحران لأن ما قاله يصف بسهولة ما وصلت إليه مؤلفاته.

أخيرًا لما أكن أتخيل أن يجرؤ باهر دويدار أن يقول أنه أول من كتب من داخل السجن لأنه انتدب ٤ أشهر فقط للعمل كطبيب في السجون وكأنه لا يدري أن هناك كتابا قضى سنوات داخل هذا السجن وكتبوا عنه كمساجين لا أطباء.

إقرأ أيضا

وأخيرا

كفاية بهاء دويدار بقى مش عارف أشوف عينيكي

الكاتب

  • أسامة الشاذلي

    كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان