تقرأ الآن
يوميات غرائب رمضان زمان (11) حين تسببت “عضة فأر” في قتل عائلة بأكملها

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
866   مشاهدة  

يوميات غرائب رمضان زمان (11) حين تسببت “عضة فأر” في قتل عائلة بأكملها

غرائب رمضان

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف


يستكمل موقع الميزان نشر سلسلة يوميات غرائب رمضان زمان وتتناول الحلقة الحادية عشر منها حكاية مأساوية وغريبة وموجعة حدثت في مثل هذا اليوم 11 رمضان 1345 الموافق 15 مارس لعام 1927 م في إحدى منازل قرية بيسين بمحافظة حلب السورية.

من غرائب رمضان .. عضة فأر وتصرف صبي يؤدي لمقتله مع عائلته

فأر
فأر

تفاصيل الحادثة كما روتها جريدة المصور نقلاً عن جريدة حمص السورية، حيث كانت أسرة صغيرة في مساء ذلك اليوم الرمضاني مستيقظين من نومهم على أصوات مستغيثة من صغير لهم تستغيث، وبعدها اكتشفوا أن سبب صراخه عضة أصابته في إصبعه وتألم منها صارخًا، وبحث الأهل عن مصدر تلك العضة فإذ بهم يجدون فأرًا كبير الحجم.

اقرأ أيضًا 
حلقات سلسلة يوميات غرائب رمضان زمان

بعد مطاردة بين الأهل والفأر لم ينجحوا في قتله بسبب اندساسه في جحره ولم يهدأ للصبي الصغير بالاً من ألمه، فحاول الصغير أن ينصب فخًا للفأر من أجل الإيقاع به والاقتصاص لألمه، وبينما كانت الأسرة نائمة باستثناء الأب، اطمئن الفأر وخرج من جحره وانتهى به الأمر واقعًا في الفخ الذي نصبه الطفل له.

فأر
فأر

لم يكتفي الطفل بعملية اصطياد الفأر وإنما أراد أن يوقع عليه أشكالاً من العذاب انتقامًا منه، فقام بصب مادة قابلة للاشتعال من أجل حرقه، وبعد أن أشعله أراد الفأر أن يهرب من النار التي في جسده ولكنه ذهب في اتجاه مكان الأسرة المصنوعة من القش اليابس، فأدرك أهل البيت ما جرى حولهم، فهرعوا إلى إنقاذ أثاث المنزل القابلة للاحتراق، ولكن لسوء الحظ نسي الأب وجود صفيحة من البارود فانفجرت لتسقط سقف المنزل على الأسرة فماتوا جميعًا تحت الهدم.

إقرأ أيضا
تاريخ إثيوبيا الحديث

بدأت علاقة الإنسان بالفئران حسب دراسة نشرتها وكالة BNAS العلمية قبل 15 ألف سنة، وهذا التاريخ يسبق ظهور الزراعة لأن البعض يعتقد أن ظهور الجرذان والزراعة كان متزامنًا، ويُرْجِع العلماء أن استيطان الفئران كان من خلال زحفها نحو منطقة الشام «شرق البحر المتوسط» بهدف التهام البذور والحبوب المخزنة التي كان يجمعها المزارع حتى أصبحت تلك القوارض تعرف باسم فئران المنزل، وتتغذى على بقايا الطعام وتتخذ لها جحورًا بداخل منازل البشر.

فأر
فأر

قال توماس كوتشي «مسؤول متحف التاريخ الطبيعي في باريس»، «احتلت فئران المنزل جميع أركان العالم، كما أصبحت واحدة من أكثر أنواع الثدييات انتشارًا» وبعدها استقرت الفئران لتتزايد بسبب توافر الطعام وظهور القطط والكلاب بنسبة قليلة على الساحة.

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان