تقرأ الآن
يوم التروية .. تاريخ ارتوي بالدماء

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
116   مشاهدة  

يوم التروية .. تاريخ ارتوي بالدماء

يوم التروية تاريخ ارتوى دماء
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


يوم التروية هو اليوم الثامن من شهر ذي الحجة، وفيه يغادر الحجيج مكة المكرمة إلى منى فيصلون الظهر والعصر والمغرب والعشاء وفجر يوم عرفة، إلا أن ذلك اليوم عبر التاريخ الإسلامي كان مُمتلِئ بالدماء والمعارك بين المسلمين.

مقتل مسلم بن عقيل

كان مسلم بن عقيل محاربا اتصف بالقوة البدنية، شارك في موقعة صفيين عام 37 هـ وجعله الخليفة على ميمنة الجيش مع أبناء عمومته الحسن والحسين، وبعد أن تولى يزيد بن معاوية خلافة المسلمين خلفًا لأبيه رفض الإمام الحسين هذا التنصيب وقال جملته الشهيرة حينها لوالي المدينة “مثلي لا يبايع مثله “.

ولمّا اشتد الوضع على الحسين وأهله في المدينة غادر إلى مكة كل هذه الأنباء وصلت إلى أنصار علي بن أبي طالب في الكوفة فكتبوا رسالة إليه مفادها أنهم متحمسين لمبايعة الحسين، وفور وصول الرسائل إليه كلف مسلم بن عقيل بالذهاب إلى الكوفة والاطلاع على حال أهلها ومدى استعدادهم للمبايعة.

تحرك ابن عقيل من مكة حاملاً معه رسالة الحسين إلى أهل الكوفة، وأخذ معه دليلين من أهل الكوفة، لكنهما تاها بالطريق ولقيا حتفهما من العطش، إلا أن مسلم وصل سالمًا إلى الكوفة، واستقبله أهلها أحسن استقبال وحينما وصل الأمر إلى والي الكوفة نصح الناس بعدم المبايعة، وفي تلك الأثناء تم عزل والي الكوفة وتولية” ابن زياد” الحكم الذي بدوره اتخذا جراءات عسكرية ضد الملتفين حول ابن عقيل.

بعد الإجراءات العسكرية التي اتخذها والي الكوفة، استطاع القبض عليه، ولم يمر وقت طويل قبل أن يحاصر منزل ابن عقيل فخرج ابن عقيل يقاتل الجنود حتى لم يقدروا عليه على كثرة عددهم، فعرض عليه محمد بن الأشعث الأمان مقابل أن يرمي سلاحه فقبل ابن عقيل ذلك. فأدمعت عيناه عند اعتقاله فهون ابن الأشعث عليه فقال له: “إني والله ما لنفسي أبكي، ولا لها من القتل أرثي، وإن كنت لم أحب لها طَرْفَة عين تلفًا، ولكن أبكي لأهلي المقبلين إلي، أبكي لحسين وآل حسين”.

واقتادوا ابن عقيل إلى قصر الإمارة حيث عبيد الله بن زياد الذي لم يكثرت للأمان الذي وُعِدَ به ابن عقيل فأمر بقتله ورموه من فوق القصر وكان ذلك في 9 من ذي الحجة 60هـ.

مرقد مسلم بن عقيل
مرقد مسلم بن عقيل

مقتل الحسين بن علي وهو محرم 

بعد فشل الحركات والثورات المناهضة للأمويين بسبب مقتل الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب، استخفى العلويين حتى يتمكنوا من تجهيز عدتهم والخروج بقوة، إلا أن حدث نزع بين والي المدينة وبعض من رجال آل البيت العلوي حيث أساء معاملتهم وأغلط عليهم وهو ما حرك الثورة الكامنة في نفوسهم فثار بعض العلويين في المدينة بقيادة الحسين بن علي بن الحسن المثلث بن الحسن المثنى العلوي، وانتقلت الثورة إلى مكة، وأقبل الناس عليه يبايعونه.

ولما وصلت الأنباء إلى الخليفة العباسي موسى الهادي أرسل جيشًا للقضاء على الثورة في كافة الأماكن المنتشرة بها فالتقى بالثائرين وهم محرمون في طريقهم للحج في “8 من ذي الحجة 169هـ = 11 من يونيو 786م” في معركة عند مكان يسمى “فخ” يبعد عن مكة بثلاثة أميال، وانتهت باستشهاد  الحسين بن علي العابد المتزعّم للثورة وجلُّ من كان معه.

معركة فخ
معركة فخ

مقتل الحجاج وسرقة الحجر الأسود 

في يوم التروية عام 317هـ  قام القرامطة بقيادة” أبو طاهر القرمطي” ملك البحرين وزعيم القرامطة بارتكاب جرائم بشعة، حيث أغاروا على المسجد الحرام وقتلوا فيه عدد كبير من المسلمين الحجاج وهم محرمون، ثم اقتلع الحجر الأسود، وحاولوا أيضًا سرقة مقام إبراهيم ولكن أخفاه السدنة. وفي 318 هـ تقريباً سنّ الحج إلى الجش بالقطيف بعدما وضع الحجر الأسود في بيت كبير، وأمر القرامطة سكان منطقة القطيف بالحج إلى ذلك المكان، ولكن الأهالي رفضوا تلك الأوامر، فقتل القرامطة أناسًا كثيرين من أهل القطيف، قيل: بلغ قتلاه في مكة ثلاثين ألفًا.

إقرأ أيضا
زاد محمد

فتنة القرامطة
فتنة القرامطة

اغتيال فرج فوده

في يوم التروية الثامن من شهر ذي الحجة انتظر شابان ممن ينتمون إلى الجماعات الإسلامية هم” أشرف سعيد، وعبد الشافي رمضان” أمام” الجمعية المصرية التنويرية” وفي الساعة السادسة مساءً  انطلقت رصاصة لتسكن جسد المفكر “فرج فوده” على خلفية اتهامه بالكفر والفسق.

فرج فودة
فرج فوده

استقرت الرصاصات لتخلف دمار في كبد وأمعاء” فوده”، ليفارق الحياة بعد ست ساعات كان الطبيب الجراح”حمدي السيد” قد بذل كل ما يمكن لإنقاذه، ليكون يوم التروية بكل هذا الكم من الاغتيالات والقتل والاعتداءات هو يوم دموي بامتياز.

 

الكاتب

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
1
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان