تقرأ الآن
قراءة تحليلية لـ كتاب الحق المبين في الرد على من تلاعب بالدين (13) مفهوم التمكين بين الحقيقة والزيف

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
228   مشاهدة  

قراءة تحليلية لـ كتاب الحق المبين في الرد على من تلاعب بالدين (13) مفهوم التمكين بين الحقيقة والزيف


  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف


تناول الدكتور أسامة الأزهري خلال كتاب الحق المبين في الرد على من تلاعب بالدين مفهوم التمكين عند جماعة الإخوان وكل ما انبثق عنها من التيارات المختلفة حتى صارت فكرة محوررية وأصبحت عصبًا جوهريًا بالنسبة لهم.

مفهوم التمكين بين سيد قطب والصلابي

سيد قطب - الصلابي
سيد قطب – الصلابي

التمكين في أصله ليس بابًا في أي علم من العلوم الشرعية سواءً كانت فقه أو حديث أو عقيدة، التمكين هو فلسفة وفكرة وضعها سيد قطب بُناءًا على تفسيره للقرآن الكريم، وعلى تفسير سيد قطب للتمكين قامت التيارات الإسلامية المختلفة بالسير عليها في شكلٍ سياسي إرهابي؛ إلى أن جاء علي محمد الصلابي ووضع كتابًا في هذا الموضوع مؤخرًا اسمه فقه النصر والتمكين

ما هو معنى مفهوم التمكين أصلاً ؟

غلاف كتاب فقه النصر والتمكين للصلابي
غلاف كتاب فقه النصر والتمكين للصلابي

تتبنى الجماعات الإسلامية عدة تعريفات للتمكين أبرزها “بلوغ حال من النصر، وامتلاك قدر من القوة، وحيازة شيء من السلطة والسلطان، وتأييد الجماهير والأنصار والأتباع، وهو لون من ألوان الترسيخ في الأرض، وعلو الشأن”.

وترى الجماعات الإسلامية أن التمكين لن يتم إلا بعد دراسة الأسباب التي أدت إلى زواله عن الأمة الإسلامية، وتوضيح المقومات التي تُرْجِع الأمة إلى التمكين، ودراسة العوائق التي تعترض العمل للتمكين وذلك كله في ضوء القرآن الكريم مع الاستعانة بأحاديث النبي العظيم – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ”.

رؤية المتطرفين المخادعة لمعنى التمكين

آية التمكين
آية التمكين

يرى المتطرفين أن التمكين يكون لدين الله من أجل تحكيم شرعه وهذا يأتي بجهاد الطغاة ومحاربة مجتمع الجاهلية، والتمكين كفكرة هو الهدف الأكبر لكل مفردات العمل لأجل الإسلام، وهدف التمكين إقامة سلطة سياسية، وأهم مراحل التمكين هي المغالبة (الجهاد).

تتسم نظرية التمكين عند الإخوان المسلمين بقدسية شديدة، عبر عنها الدكتور أسامة الأزهري بقوله: “تمثل عصبا جوهريا وأساسا محوريا،  للمنظومة الفكرية الكاملة لفكر جماعة الإخوان ولسائر التيارات التي خرجت من رحمها تم طرح فكرة التمكين والتنظير له بطريقة تحوله إلى عمل سياسي حركي منظم، يتماشى مع السياق العام، لنظرياتهم المتعددة، المنطلقة من تكفير عموم المسلمين بشعوبهم وأنظمتهم، وحكوماتهم، وشيخوهم، ومؤسساتهم، وأن هذا الدين قد انقطع وجوده، وأن الأرض غارقة في جاهلية كفر وارتداد، وأن الصدام والصراع حتمي، مع القيام بمجموعة أعمال دموية ضد المجتمعات المسلمة أسموها ظلمًا و عدوانًا بالجهاد، ثم انتقلوا بعد ذلك كله إلى التنظير لفكرة أسموها بالتمكين، يريدون بها مجموعة الإجراءات والمساعي والتدابير، التي يخططون لها، للوصول إلى السلطة، وإقامة كيان سياسي، يتصورن أنه هو السبيل الوحيد لإقامة الدين”.

أدلة التكفيريين على هذا التمكين قائمة على تفسيرهم لقول الله سبحانه وتعالى “وَكَذَٰلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ”، وقد وصف الشيخ أسامة الأزهري تفسيرهم بقوله “هو سيل من التأويلات المنحرفة والأفهام السقيمة الملتبسة التي صَنِعتُ بالحماس والانفعال والمشاعر والأدبيات فقط مع افتقاد تام وفقر شديد في أدوات المعرفة التي تمكنهم من النحت والتصنيع والاستخراج للمفاهيم القرآنية على نحو يحقق مقاصد القرآن ويحترم تجربة المسلمين عبر التاريخ في فهمه وتطبيقه”

رؤية الإسلام الحقيقية لمعنى التمكين

الحضارة الإسلامية
الحضارة الإسلامية

لم ينكر الشيخ أسامة الأزهري في كتابه وجود التمكين، لكنه قال أن معناه في كتب التراث ليس كما يراه المتشددين، فعلماء المسلمين الأقدمين فهموا التمكين بعمقٍ شديد.

إقرأ أيضا

يرى العلماء أن التمكين يأتي بتطبيق أوامر القرآن المتعلقة بالإيمان والأخلاق والهداية والجد والعمل والعمران والحضارة والبحث العلمي المنتج لمنظومة العلوم الإنسانية على قاعدة الوحي وأساسه.

وفي هذا قال الشيخ أسامة الأزهري “إذا انطلق المسلمون في تلك المقدمات وأقاموا تلك المبادئ أوجد الله تعالى لهم بين العالم صيتًا حسنًا وسمعة عالية بحيث يشيع لهم في العالمين أفضل الذكر ويعرف العالم عنهم الحضارة والعمران وتأصيل دوائر العلوم في مختلف المجالات فتطلب الحضارات ما عندهم من أسرار العلم والمعرفة ويرحلون إلى ديارهم للتعلم ويرون منهم أحسن الأخلاق وأزكاها فتكون الأمة دالة على الله تعالى بمسلكها وتطبيقاتها قبل الدلالة إليه بالعلم والنقاش والمناظرة فهذا الأثر الذي يشيع في الأمم من استحكام قواعد الحضارة ودوائر العلوم عندهم؛ هو الذي يسميه الله تعالى تمكينا ولذلك لم يكن المسلمين مشغولين بتحقيق قضية التمكين عبر تاريخهم لأنها نتيجة وليست إجراء أو مقدمة”.

لا تنسى .. قراءة موقع الميزان لـ كتاب الحق المبين في الرد على من تلاعب بالدين

غلاف الكتاب
غلاف الكتاب

تناولنا على موقع الميزان قراءة تحليلية لـ كتاب الحق المبين في الرد على من تلاعب بالدين بالدين بهذه التقارير القراءة الأولى شرحًا للمقدمة، فيما كانت القراءة الثانية شرحًا للفصل الأول من الكتاب بينما كانت القراءة الثالثة عن الحاكمية وتفسير سيد قطب، فيما ستكون القراءة الرابعة حول مخالفة سيد قطب لتفاسير العلماء حول الحاكمية التي بنى عليها نظريته لتكفير المجتمعات الإسلامية من خلالها.

وتناولت القراءة الخامسة الحديث النبوي الذي ينطبق معناه على سيد قطب والمتعلق بمسألة حفظه للقرآن دون فهم معناه ، أما القراءة السادسة فعن قصة مناظرة بن عباس للخوارج والتي تعتبر أهم مناظرة فكرية في التراث الإسلامي، أما القراءة السادسة فكانت حول مناظرة بن عباس والخوارج بينما القراءة السابعة فهي ما يمكن استنتاجه من المناظرة، بينما تناولت القراءة الثامنة الجاهلية وتكفير المسلمين ، بينما تناولت القراءة التاسعة حول أن البلاد الإسلامية بلاد كفر، بينما تتناول القراءة العاشرة فكرة احتكار الوعد الإلهي، فيما تناولت القراءة الحادية عشر لمفهوم الجهاد ، أما القراءة الثانية عشر فكانت عن الفتوى الماردينية.

«يُتْبَع»

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة