تقرأ الآن
قراءة تحليلية لـ كتاب الحق المبين في الرد على من تلاعب بالدين (6) وقائع مناظرة بن عباس للخوارج

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
223   مشاهدة  

قراءة تحليلية لـ كتاب الحق المبين في الرد على من تلاعب بالدين (6) وقائع مناظرة بن عباس للخوارج


  • خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي

  • خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي


يتابع موقع الميزان سلسلة قراءة تحليلية لـ كتاب الحق المبين في الرد على من تلاعب بالدين وهو أحد أهم الكتاب الدينية التي تناقش الفكر التكفيري والنظريات التي تقوم عليها تنظيمات الإسلام السياسي.

عناصر قراءة موقع الميزان لـ كتاب الحق المبين في الرد على من تلاعب بالدين

غلاف الكتاب
غلاف الكتاب

تناولنا في القراءة الأولى شرحًا للمقدمة، فيما كانت القراءة الثانية شرحًا للفصل الأول من الكتاب بينما كانت القراءة الثالثة عن الحاكمية وتفسير سيد قطب، فيما ستكون القراءة الرابعة حول مخالفة سيد قطب لتفاسير العلماء حول الحاكمية التي بنى عليها نظريته لتكفير المجتمعات الإسلامية من خلالها.

وتناولت القراءة الخامسة الحديث النبوي الذي ينطبق معناه على سيد قطب والمتعلق بمسألة حفظه للقرآن دون فهم معناه ، أما القراءة السادسة فعن قصة مناظرة بن عباس للخوارج والتي تعتبر أهم مناظرة فكرية في التراث الإسلامي.

مناظرة بن عباس .. الخلفية التاريخية

مسجد بن عباس في الطائف
مسجد بن عباس في الطائف

بدأ الدكتور أسامة الأزهري في كتاب الحق المبين في الرد على من تلاعب بالدين سرد قضية الخوارج في زمن الصحابة ليثبت أن منهج الخوارج قديمًا وحديثًا يخرجان من ينبوع جهل وأوهام واحد.

واكتفى في ذلك بسرد المناظرة التي حدثت بين الخوارج وسيدنا عبدالله ابن عباس حبر الأمة وترجمان القرآن فقد طلب من سيدنا علي بن أبي طالب أن يذهب إلى المجموعة التي انشقت عن سيدنا علي بعد معركة صفين ليناقشهم قبل أن يبدأ سيدنا علي بقتالهم.

مناظرة بن عباس مع الخوارج

قبر عمرو بن العاص - صاحب اقتراح رفع المصاحف على أسنة الرماح
قبر عمرو بن العاص – صاحب اقتراح رفع المصاحف على أسنة الرماح

يقول ابن عباس : لما اجتمعت الخوارج في دارها وهم ستة آلاف أو نحوها ، قلت لعلي ابن ابي طالب : يا أمير المؤمنين ! أبرد بالصلاة لعلي أقلى هؤلاء القوم ، فقال إني أخافهم عليك ! قال  قلت كلا.

خرج إليهم بن عباس وارتدى أحسن ما يكون من حُلَلَ اليمن، ووصف راوي القصة «كان ابن عباس جميلاً جهيراً ـ أي أنه يحب الثياب الحسن فكان أنيقاً في ملبسه ـ».

أتى بن عباس الخوارج وقالوا له مرحبًا مرحبًا يا ابن عباس، فما هذه الحُلة ؟!
قال : وما تنكرون من ذلك، لقد رأيت على رسول الله صلى الله عليه وسلم من أحسن الحُلل.
وتلى بن عباس قول الله سبحانه ثم تلوت عليهم “قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ”.

قالوا فما جاء بك ؟
قال : جئتكم من عند أمير المؤمنين ومن عند أصحاب رسول الله ومن عند المهاجرين والأنصار ولا أرى فيكم أحد منهم، وعليهم نزل القرآن فهم أعلم بتأويله منكم وليس فيكم منهم أحد
فما تنقمون من علي ابن عم رسول الله وصهره؟.
فقال بعضهم لا تكلموه فإن الله يقول” بل هم قوم خصمون”،
وقال آخرون ما يمنعنا من كلامه طالما يدعون إلى كتاب الله.

لماذا كره الخوارج علي بن أبي طالب قبل أن يقتلوه ؟

اغتيال علي بن أبي طالب - رسمة
اغتيال علي بن أبي طالب – رسمة

عن سؤالهم على الأشياء التي يكرهونها في علي بن أبي طالب قالوا: ننقم عليه ثلاث :-
الأولى : أنه حَكمَّ الرجال في أمر الله وما للرجال ولحكم الله ؟!
وأما الثانية فإنه قاتل ولم يسب ولم يغنم ! – أي أنه لم يأخذ غنائم وسبايا –
أما الثالثة : فإنه محا اسمه من أمير المؤمنين فإن لم يكن أمير المؤمنين فهو أمير المشركين!

فسألهم بن عباس : هل غير هذا ؟
قالوا حسبنا هذا ـ أي يكفينا هذه الأسباب التي جعلتنا نخرج عليه ونكفره.
فقال ابن عباس: أرأيت إن خرجت إليكم من هذا من كتاب الله وسنة رسوله أراجعون أنتم ؟!
قالوا وما يمنعنا ؟!.

وهنا ابن عباس يقول لهم لو رددت على الأسباب التي جعلتكم تكفرون أمير المؤمنين علي بن ابي طالب ردود مقنعة من الكتاب والسنة ستعودوا عن ضلالكم ؟! فقالوا : نعم.

ردود بن عباس على شبهات الخوارج بحق الإمام علي

مخطوط لمناجاة منسوبة لـ علي بن أبي طالب
مخطوط لمناجاة منسوبة لـ علي بن أبي طالب

بدأ بن عباس يسرد حججه للرد على الشبهات.

الشبهة الأولى :- حَكَّم الرجال في أمر الله

قال بن عباس «أما قولكم أنه حكم الرجال في أمر الله فإني سمعت الله يقول في كتابه : “يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ”.
وقال الله أيضاً «وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِّنْ أَهْلِهَا إِن يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا»
ثم قال ابن عباس في ثمن أرنب ثمنه ربع درهم فوض الله الحكم فيه للرجال ولو شاء أن يحكم لحكم.
ثم قال لهم أُخْرِجْتُ من هذه ؟! (يعني أقنعتكم) قالوا نعم

إقرأ أيضا
العشر الأوائل من ذي الحجة

ومعنى استدلال ابن عباس بهاتين الآيتين أن الله فوض الرجال في التحكيم بين زوجين متخاصمين للإصلاح، فما بالكم تنكرون على أمير المؤمنين علي رضي الله عنه أنه فوض الرجال ليحكمون بين المسلمين لتُحقن دمائهم.

الشبهة الأولى :- لم يأخذ سبايا وغنائم

قال ابن عباس أما الثانية أنه قاتل ولم يسبي ولم يغنم فإنه قاتل أمكم وقد قال الله «النَّبِيُّ أَوْلَىٰ بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ ۖ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ».
فإن زعمتم أنها ليس بأمكم فقد كفرتم وإن زعمتم أنها أمكم فما يحل لكم سباؤها فأنتم بين ضلالتين .. أُخْرِجْتُ من هذه ؟! (يعني أقنعتكم) قالوا نعم.

ومعنى الاستدلال أن السيدة عائشة رضي الله عنها كانت مع صف معاوية رضي الله عنه ضد سيدنا علي ابن أبي طالب وقد وقعت معركة الجمل وقاتل علي ابن ابي طالب ومشهور أن موقعة الجمل كانت قد خرجت فيها السيدة عائشة للصلح وحصلت فتنة أدى للقتال ، وانتصر علي بن ابي طالب وأوصل النساء وأم المؤمنين إلى بيوتهم آمنين مطمئنين لم يمسهم بسوء وهذا ما أغضب الخوارج فألزمهم ابن عباس الحجة.

الشبهة الثالثة :- محو لقب أمير المؤمنين يعني أنه أمير للمشركين

قال بن عباس وأما الثالثة: أنه محا اسمه من أمير المؤمنينفإنه قد وقعت في عهد رسول الله حادثة في صلح الحديبية حيث رفض سهيل ابن عمرو أن يكتب في معاهدة الصلح وصف رسول الله وقال للرسول لو علمناك نبي الله ما قاتلناك ولكن اكتب اسمك واسم أبيك ! فقال النبي لعلي بن ابي طالب امح يا علي واكتب اسم محمد فقط فقال لعلي والله ما أمحها أبدا يارسول الله ثم أخذ النبي الصحيفة وطلب من علي أن يشير له عليها فمحاها بيده .. ثم قال ابن عباس فوالله ما أخرجه الله بذلك من النبوة ! أُخْرِجْتُ من هذه ؟! (يعني أقنعتكم) قالوا نعم.

فرجع مع ابن عباس ثلاث آلاف وبقي ثلاث آلاف يعيثون في الأرض فسادًا حتى أنهم قتلوا سيدنا خباب ابن الأرت وشقو بطن زوجته وقتله فخرج عليهم علي بن ابي طالب وقال لهم أخرجوا إلينا قاتل خباب لنقتص منه فقالوا قلنا قتلناه فأمر سيدنا علي جيشه بقتلهم جميعًا في معركة النهروان.

«يُتْبَع»

 

الكاتب

  • خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة