نتائج البحث عن: "أردوغان"

أردوغان وتصدير الإرهاب
من جماعات الإسلام السياسي إلى المرتزقة .. أردوغان وتصدير الإرهاب الجنوني

يعاني النظام التركي من فشل ذريع في تحقيق حلم الخلافة وبات ملف أردوغان وتصدير الإرهاب هو جزء من سياسات أنقرة لتحقيق هذا الحلم المجنون. اقرأ أيضًا أرطغرل و أردوغان …..

سياسات أردوغان
بعد 4 سنوات من اللهو واللعب .. سياسات أردوغان الخارجية توقع بلاده في العزلة

اتسمت سياسات أردوغان الخارجية بطريقة الرقص على رؤوس الأفاعي فأقحم أنفه في كافة الشئون الخارجية بعد عامين من وصوله إلى سدة الحكم. أيدولوجية العمل التركي أردوغان عدة محاور تحكمت في…

الميليشيات
لماذا يعتمد أردوغان على الميليشيات ولا يجرؤ على استخدام جيشه النظامي في أي صراع

…النظامي والاعتماد على الميليشيات أردوغان وجيشه استوعب أردوغان تجربة الشركات الأمنية وتوظيف الأفراد وتسليحها وتدريبها وأطر الحركة الخاصة بها وفكر كيف يمكن تطويرها وتوظيفها فعليا لخدمة مشروعه “العثماني الجديد” ووجد…

أرطغرل
أرطغرل و أردوغان .. أحفاد المغول ووفاء الكلاب

…وما علاقة الاتراك بالمغول والتتار , ولماذا يحاول أردوغان أبراز الحقبة التتارية او المغولية التي أبادت تركيا بالكامل و الدولة العباسية عن بكره أبيها . أردوغان يستقبل عباس وخلفه الحرس…

براغماتية تخيب آمال مسيحيي العالم..لماذا يحب أردوغان تصرفاته الصبيانية؟

خيبت براغماتية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمال ملايين المسيحيين حول العالم مقابل الحصول على مكاسب سياسية وهي عادته التي تعود على قراراته الصبيانية بالثناء والحمد والشكر لـ أمير المؤمنين…

المرتزقة السوريين
بعد فشله في مصر وليبيا .. ورقة المرتزقة السوريين بيد أردوغان لدعم أذربيجان

…ويتم فض الاشتباك بينهما بموجبه. لماذا تدعم أنقرة أذربيجان؟ أردوغان “أمة واحدة داخل دولتين” هكذا يردد المسؤولون الأتراك كلما جاء سياق الحديث عن أذربيجان، حيث تظل النظرة العثمانية للامتداد العرقي…

مصطفى حسني .. عاشق أردوغان و"على كل لون يا باتيستا"
مصطفى حسني .. عاشق أردوغان و”على كل لون يا باتيستا”

…أما مساندة مصطفى حسني للرئيس التركي رجب طيب أردوغان عضو جماعة المسلمين المحظورة، فتبقى مسجلة عبر فيديوهات مساندته على قناة أقرأ، وكأن مندوب المبيعات والتسويق لما يفارق الداعية الشاب اعتبره…

مسلمي أوروبا في داعش
مسلمو أوروبا في داعش بين الشيخ شوقي علام وداعية أردوغان .. رأي مصر يكسب

عاد إلى السطح مجددًا ملف مسلمي أوروبا في داعش الذي سبق وأن طرحه الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية بعد هجوم نيس الذي شهدته فرنسا. مسلمي أوروبا في داعش وخلاف…

القضية القبرصية
حول القضية القبرصية .. لماذا دخلت نفقًا مظلمًا ؟

…لصالح المشروع الانفصالي، وهو ما تجلى فى دعوة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان إلى ضرورة اعتماد “حل الدولتين” سبيلاً لإنهاء القضية القبرصية، نظرا لوجود “شعبين منفصلين ونظامان ديمقراطيان منفصلين ودولتين…

تركيا والاتحاد الأوروبي
بين تركيا والاتحاد الأوروبي “لماذا اتفقوا على الإدانة واختلفوا حول العقوبات ؟”

…وسياسات أردوغان التوسعية على اعتبار أنها لا تتوافق مع المصالح الأوروبية ومن هنا بدأت تنخرط بشكل أكبر في شرق المتوسط، سواء من خلال المناورات العسكرية، أو عبر نشر عددٍ من…