رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
493   مشاهدة  

“The Blind Side” قصة خداع تثير عاصفة في وجه ساندرا بولوك

ساندرا بولوك
  • صحفية استقصائية وباحثة في شؤون الشرق الأوسط، نشأت تحت مظلة "روزاليوسف" وعملت في مجلة "صباح الخير" لسنوات.

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال



في عام 2009 قدمت ساندرا بولوك واحدًا من أنجح أفلامها “The Blind Side”، والذي فازت من خلاله بأوسكار أفضل ممثلة رئيسية عن دورها كأم بيضاء ثرية تنقذ “مايكل أور” المراهق ذا الأصول الأفريقية من التشرد والضياع، ليصبح واحدًا من أشهر الرياضيين في الولايات المتحدة. إلا أن القصة لم تنتهي عند هذا الحد، فقد فاجئنا أور منذ بضعة أيام برفع دعوى قضائية بالاستغلال ضد والديه بالتبني شون ولي آن توي، بل وأعلن أنهم لم يتبنوه من الأساس وقاموا بخداعه للحصول على وصاية لإبرام عقوده. كل هذا دفع الجمهور إلى إبداء ردة فعل غاضبة تجاه ما اعتبروه تزييف وخداع للرأي العام، وأصبحت نجمة الفيلم ساندرا بولوك في مهب رياح الغضب الذي وصل إلى مطالبات بسحب الأوسكار منها.

ساندرا بولوك
مايكل أور مع عائلة توي

“عندما قابلنا مايكل أور لأول مرة كان واحدًا من ثلاثة عشر طفلًا لأم مدمنة. لا يعرف اسمه ولا والده… ثم بدأ يلعب كرة القدم الأمريكية بعد أن أنقذته عائلة بيضاء غنية من الشوارع” هكذا لخص مايكل لويس كتابه “الجانب الأعمى وتطور اللعبة” في بضعة سطور لقرائه. الكتاب المبني عليه فيلم The Blind Side يحكي قصة حياة مايكل أور بطل الفيلم الحقيقي ورحلته مع أسرته بالتبني، متطرقًا إلى تفاصيل أكثر حول كرة القدم الأمريكية. الكاتب الحاصل على أفضل مبيعات من أشهر منافذ البيع كان أول من قدم قصة لاعب الوسط الأمريكي مع عائلته بالتبني شون ولي آن توي، والتي بُني عليها فيلم الجانب الأعمى بطولة ساندرا بولوك وإخراج جون هانكوك. جدير بالذكر أن الفيلم حقق نجاحًا رهيبًا بلغ 34 مليون دولار خلال أسبوع واحد من عرضه، وحقق إجمالي أرياح 309 مليون دولار مقابل مصاريف إنتاج 29 مليون دولار فقط. 

لماذا صدم الجمهور وصب غضبه على ساندرا بولوك!

ساندرا بولوك
على اليمين سادرا بولوك من الفيلم وعلى اليسار لي آن توي الحقيقية

القصة تعرض نمط متكرر تفضله هوليوود حول الروابط الأسرية التي يتداخل فيها العرقين الأبيض والأسود، مع لمسة فريدة تضم الرياضة المعشوقة في الولايات المتحدة “كرة القدم الأمريكية”. لكن الجمهور لم ينسى التعليق على رغبة منتجي هوليوود الملحة في جعل العرق الأبيض هو المنقذ الممثل للخير المطلق؛ وهو ما تسبب في ردة الفعل العنيفة تجاه الأخبار الجديدة التي نسفت القصة الملهمة للفيلم. طبقًا للنيويورك تايمز فقد أعلن أور تعرضه للخداع من قبل أسرة توي وهو في سن الـ 18 حين ظهرت مواهبه الرياضية، حيث أقنعوه برغبتهم في تبنيه وتعويضه بعائلة حقيقية بدلًا من حياته مع أم مدمنة، والواقع أن نواياهم كانت استغلال تفوقه الرياضي الذي بدأ بالفعل قبل لقائهم به والسيطرة على  إبرام عقوده.

لكن الانتقادات الموجهة إلى الفيلم لم تكن حديثة، فقد انتقد البعض السطحية التي صوروا بها القصة وتأكيدها على مستوى ذكاء أور المحدود وإرجاع كل الفضل إلى عائلة توي وليس البطل. في حين كانت الحقيقة التي رواها هو بنفسه من خلال كتابَي السيرة الذاتية اللذين نشرهما أنه لم يكن يومًا محدود الذكاء، وكان رياضي متفوق قبل أن يلتقي بعائلة توي بدليل صعوده إلى دوري المحترفين 2009 م نفس العام الذي صدر فيه الفيلم.

الأداء المميز من ساندرا بولوك في دور لي آن توي السيدة البيضاء الثرية التي أصرت على تبني مايكل أور وتغيير حياته، وكانت وفقًا للفيلم وما صدرته الأسرة للرأي العام الداعم الأول له خلال مشواره الاحترافي مع كرة القدم الأمريكية الجمهور؛ كان له الفضل الكبير في تعايش الجمهور مع القصة وتورطه معنويًا معها. مما تسبب في صدمة أكبر حين خرج أور بدعوته القضائية ضد أسرة توي، والتي أشعرت الجمهور أن هوليوود تقول لهم “أنتم مجموعة من الحمقى تعاطفوا مع ما أرادتهم هوليوود رؤيته، وكنتم أنتم من يقف في الجانب الأعمى”. 

ربما للجمهور كامل الحق في إبداء ردة فعل عنيفة تجاه التزييف الذي تلقاه، لكن توجيه اللوم إلى ساندرا بولوك اعتبره البعض إجحافًا، خاصةً وأن الأوسكار التي نالتها كانت عن أداء حقيقي مميز لم يكن ليثار عليه أي لغط لو كانت القصة خيالية من الأساس. العاصفة المثارة بين رواد مواقع التواصل استهدفت الفيلم أكثر مما فعلت تجاه العائلة الحقيقية، وربما لو كان الفيلم فاشلًا لم يكن سيكون له نصيب الأسد من هذا الغضب المبرر في وجوده لا اتجاهه.

إقرأ أيضا
مستشفى الشفاء

الكاتب

  • ساندرا بولوك إسراء أبوبكر

    صحفية استقصائية وباحثة في شؤون الشرق الأوسط، نشأت تحت مظلة "روزاليوسف" وعملت في مجلة "صباح الخير" لسنوات.

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
1
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان