رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
282   مشاهدة  

آباء في الدراما.. تمنينا أن يكونوا آباءنا في الحياة

آباء

دائماً ما تكون العلاقة بين الأب وأبنائه في المجتمعات الشرقية غير مُتزنة، فبعض الفتور والحرمان الذي يعاني منه كثيرون من الأبناء، يُحدث فجوة بينهم وبين آبائهم، فجوة يعانون منها طوال العمر، ولكن برز على الدراما سواء في سينما أو على شاشة التلفزيون نماذج  لآباء ربما يكونون مُختلفين في الطباع ، نندمج معهم لدرجة أننا نشعر أنهم آباؤنا، بل ونتمنى أن يحدث ذلك في الحقيقة:

 1 – زكي رستم

زكي رستم واحد من بين آباء الدراما الذين تمنينا أن يكونوا آباءنا لنا

 فيلم “أنا وبناتي.. بيت العز” 1961 عن أب لديه أربع بنات تتفاوت أعمارهن وطباعهن أيضاً، توفيت زوجته ولم يتزوج ليعتني ببناته، الفيلم يستعرض علاقتهم الطيبة والدافئة أيضاً، فزكي رستم في هذا الدور كان حقيقياً للغاية، وكأنه يمتلك أربع زهرات يحاوطهن بالحب والضحك والغناء، لن يحالف تلك الأسرة السعيدة الحظ كثيراً ليبقوا على ذلك الحال.

قررالأب المكافح أن يستثمرمكافأته من العمل؛ كي يحسن من معيشة ورداته الأربعة ولكن للأسف تعرض للنصب وخسر أمواله ودخل المستشفى، لذا واجهت الورود الأربعة مصائرهن الحزينة.

 يخرج الأب من المستشفى ويكتشف ما وصلوا إليه، فطيبة هذا الأب وتسامحه بالإضافة إلى أغاني الرائعة  فايزة أحمد جعلت هذا الأب أيقونة عاشت معنا حتى الآن كلما شاهدنا الفيلم أو سمعنا أغانيه.

2 – حسين  رياض

حسين رياض واحد من أشهر آباء الدراما

ربما كان التاريخ الفني للراحل “حسين رياض” مليئا بالأدوارالأبوية، فكلها كانت حقيقية للغاية ودافئة، فمثلما كانت “أمينة رزق” مثالاً للأمومة على مر السنين، كان حسين رياض علامة مُسجلة للأب الطيب الحنون، فليس “بابا أمين ” فقط  هو ما يبرز دوره كأب، بل معظم أدواره جميعًا عبرت عن ذلك ولعل فيلم “بابا أمين” كان الأبرز او ربما الأشهر نظراً لقصته الفانتازية حيث جسد دورالأب الحنون الذي يريد أن يحسن من معيشة أسرته فاستثمر جميع أمواله مع صديقه، ثم يحلم أنه قد مات وأسرته تتفكك ليفيق ويردد عبارته الشهيرة “أنا حي أنا حي”.

3 – نور الشريف

عبدالغفور البرعي وآباء الدراما الآثرياء

بالرغم من حدة نورالشريف أو “عبد الغفور البرعي” في مسلسل “لن أعيش في جلباب أبي” إلا أن تعامله الحاد مع أولاده كان يشوبه الاحترام، حتى ورث أولاده بعضًا من صفاته كقوة الشخصية وعزة النفس، فهو يشبه شخصية الكثير من الآباء المصريين الحادة والمُتسلطة، لكنه يختلف عنهم في  صفة الاحترام وعدم استخدام العنف أيا كان الغلط، لذا تمنى كثيرون أن يتحلى آباؤهم  ببعض من صفاته.

إقرأ أيضا
ناصر الخليفي

4 – سيد رجب

سيد رجب و آباء الدراما الذين نحبهم

المسلسل الذي أحبه الجميع فهو يشبهنا كثيراً، يشبه الطبقة المتوسطة، “سيد رجب” لم ينجح في هذا الدور فقط ليجسد دورالأب بما تعنيه الكلمة من تفاهم وحنان وحب واحترام لأولاده، بل وصل الأمر الى أن كتبت بعض الفتيات على مواقع التواصل الاجتماعي أنها تحبه كثيرًا وتريده أن يحضر حفل زفافها ليعوضها عن أبيها الذي توفى منذ أن كانت صغيرة، بالإضافة إلى الثنائي الجميل للمتزوجين الذي قدمه مع النجمة “سوسن بدر” جعل من أسرة عبد الحميد أسرة أقرب إلى أن تكون أسرة سوية، وهذا أصبح نادرًا وراء أبواب البيوت المصرية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان