تقرأ الآن
أبلة فضيلة لأسامة الباز :خد بالك من الواد جمال أصله تنك قوي ده مش زي أبوه مش هيحميك وأسامة : بس يا بت

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
10٬344   مشاهدة  

أبلة فضيلة لأسامة الباز :خد بالك من الواد جمال أصله تنك قوي ده مش زي أبوه مش هيحميك وأسامة : بس يا بت

أسامة الباز

في ذكري وفاة أسامة الباز يحضرني الحوار البديع الذي اجريته مع أبلة فضيلة ولا أحد يتخيل ابدأ أن هذه السيدة التي عشقناها جميعا كأطفال أنها كذلك تحمل حكايات سياسية عبقرية تلقائية نابعة من صدقها وترويها لي بكل بساطة شخصيتها وكانها تحكي لي حدوتة كعادتها ولا يمكن أن انسي ذلك الحوار لأنه يحفظ للتاريخ شهادات مهمة جدا بنفس طعم السهولة والعفوية لهذه الحكاءة الرائعة فتروي لي ابلة فضيلة سر حبها لعلاء مبارك ..فتقول:
ذات مرة طلبني علاء مبارك في التليفون وقلت له:
ايوه ياعلاء بيه اهلا وسهلا
قال:شوفي بقي انا عندي اولاد أيتام في طنطا بسألهم عايزين مين يجي معاكو في الاحتفال توقعت أنهم يطلبون مطربا مشهورا لكنهم قالوا لي أبلة فضيلة ممكن تأتي.
المهم ارسل لي سيارته الخاصة وسألني عايزة إيه.
فقلت :عايزة أمشي أملس علي رؤس الأطفال دول كلهم.
قال:لماذا؟
قلت :لأن كل شعرة تيجي عليها إيدي اخد عليها ثواب في الجنة لأنهم أيتام.
بكت ابلة فضيلة في هذه اللحظة وقالت:
تصوري طوال ما أنا ماشية أملس هكذا علي رؤس الاطفال وهو يفعل مثلي تماما ..
“جمال”واقف بقي بألاطة شديدة يقولي أسامة الباز بيوصيني عليكي.
قلت :بيوصيك ترقيني ولا إيه ؟
أسامة اصله كان صاحبه ومعلمه وأخذه وأطاح به في النهاية .الولد ده كان طيب علاء فيه طيبة ابوه ..جمال تحسي أمه أمامك ويمشي هكذا بفرعنة علاء يربي أيتام وكان جمال معنا في يوم طنطا علاء أكل معنا وجمال لم يرض أن يأكل مع الأيتام حتي قلت لعلاء :جمال بيه مش عايز يأكل معنا ليه ..قال علشان هو مرتبط في البيت فقط مع ان الأكل جميل.
ذات مرة كان جمال يزور ماسبيرو مع أسامة الباز فناديت عليه.
قال:إيه يابت مش شايفة أنا ماشي مع مين؟
قلت :آه ماأنا شايفة عشان كده بندهلك .
قلتله:خد بالك من الواد جمال اصله تنك قوي ده مش زي ابوه مش هيحميك .
قال:بس يابت
وتذكرت أبلة فضيلة ماقاله لها مبارك :ده انتي عندك نشيد قومي أشهر من بتاعنا .يقصد “ياولاد ياولاد تعالوا معنا عشان نسمع ابلة فضيلة”فكان يقول لي ذلك ويضحك فكنت أعلم أن جمال ليس كمثل والده لذلك كنت احذر أسامة منه ..اصل اسامة متربي معنا في البيت كان يذاكر معي أنا وأخي أثناء دراستنا في كلية الحقوق ووالدته تحبني جدا..
المهم بحثت عنه ذات يوم وعندما وجدته أختفي قالوا لي تزوج واحدة من التلفزيون أسمها أميمة تمام مذيعة وهي زوجته الثانية بعد أن ترك زوجته الأولي فذهبت إلي أميمة وسألتها: أسامة فين ؟
فأخذتني له:قلت عرفت ياأسامة لماذا كنت احذرك من جمال
قال: نعم عرفت..وتعلمت
الواد جمال لم يكن يحبه ..مع أن اسامة أخذه وقام بتربيته وكان معه في أمريكا.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
13
أحزنني
7
أعجبني
8
أغضبني
5
هاهاها
0
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان