تقرأ الآن
أبو القاسم سبكتكين ..سيف الدولة الذي فتح الهند وأسس الدولة الغزنوية

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
663   مشاهدة  

أبو القاسم سبكتكين ..سيف الدولة الذي فتح الهند وأسس الدولة الغزنوية


 

الدولة الغزنوية التي ظهرت في عصر الخلافة العباسية، كانت من أهم الأوقات التي مرت على الدولة الإسلامية، ومؤسسها هو “أبو القاسم محمود بن سبكتكين” المشهور باسم السلطان “محمود الغزنوي” وحصل على عدة ألقاب منها “سیف‌ الدولة، یمین‌ الدولة، أمین‌ الملة، الغازي، فاتح الهند”، وقد كان رجلًا حكيمًا وقائدًا شجاعًا ساهم بقدرته المتميزة في رفع شأن الدولة الغزنوية أثناء فترة حكمه، كما أستطاع أن يغزو الهند حيث أن أول أمر قام به محمود الغزنوي بمجرد توليه الحكم هو القيام بمعاهدة مع جيرانه لغزو الهند، وبالفعل تمكن من القيام بأكثر من 17 معركة ضد الهنود، و كان يعمل دائمًا على توسيع حدود مملكته حتى شملت أفغانستان وبلاد ما وراء النهر، وكشمير، و كان محمود الغزنوي معروف بدعمه و تشجيعه للعلماء والشعراء، فكان في عصره أكبر وأهم الشعراء منهم “إبن سينا، والكسائي، والدقيقي، والغضائري، وأبو الريحان البيروني، وأبو الفتح البستي، وغيرهم الكثير.

نشأته وبداية حياته السياسية

وُلد السلطان “محمود الغزنوي” في عام 971م في منطقة بلخ في بخاري، وكانت والدته من أصل فارسي من منطقة زابلستان، و تولى السلطان محمود الغزنوي الإدارة مُنذ أن كان شابًا فكان أول عمل يقوم به هو إدارة منطقة “زمين دفر”، وبعد وفاة والده أختلف محمود الغزنوي مع أخوه إسماعيل الأصغر على إدارة وحكم الدولة الغزنوية حيث قام إسماعيل بإعلان نفسه حاكمًا للدولة الغزنوية، رغم أن محمود كان الأكبر سنًا والأكثر خبرة وأحق بإدارة الدولة، فدارت معركة بين محمود الغزنوي وأخيه الأصغر في مارس 998م، وكانت نتيجة تلك المعركة الحربية هو انتصار جيش محمود الغزنوي، ولجأ أخيه لحصن لكنه قتل بعدها بسبع شهور من تلك المعركة.

 

إقرأ أيضًا…لو حظك سئ في الحياة والحب .. تعرّف على قوانين مورفي 

غزو الهند

كان أول شيء فعله السلطان “محمود الغزنوي” عند توليه حكم الدولة هو القيام بعقد معاهدة مع جيرانه الشمالين من الكراخانين، هذه المعاهدة أفادته في غزو الهند، وتمكن من القيام بـ 17 معركة حربية ضد الهنود وذلك خلال الفترة من 1001م إلى1027م، وكان المغزى وراء تلك الحروب هو نشر دين الإسلام في بلاد الهند، وزيادة عدد الجيش الغزنوي، هذا بالإضافة إلى جمع الغنائم.

السيطرة على كراجستان

تمكن السلطان محمود الغزنوي من إرسال سفير إلى حاكم مدينة كراجستان، وذلك في عام 999 م، حتى يطلب منه الانضمام إلى الدولة الغزنوية، وبالفعل وافق الحاكم على الانضمام، لكن مع مرور الوقت وتغير الحاكم رفض الحاكم الجديد الانضمام للدولة الغزنوية، ولم يعترف بقوة السلطان محمود الغزنوي، فلما علم السلطان بذلك قام بإرسال جيشه إلى كراجستان، وتمكن مرة أخرى من إعادة كراجستان إلى سيطرته، هذا بالإضافة إلى العديد من الغزوات الأخرى التي قام بها السلطان محمود الغزنوي.

إقرأ أيضا
برج إيفل

وفاته

قضى السلطان “محمود الغزنوي” معظم أيام حياته في الحروب والغزوات لنشر الإسلام وتوسيع ملكه، تلك الحروب التي أهلكته صحيًا، وأصيب بالمرض حتى توفى في أواخر شهر إبريل عام 1030م.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان