رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
6٬159   مشاهدة  

“كورونا ليس الأول ” أخبار كاذبة نشرتها الجارديان عن مصر في 139 سنة

أخبار كاذبة نشرتها الجارديان عن مصر
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


جدد الباحث الكندي إيزاك بوجوش، مسلسل أخبار كاذبة نشرتها الجارديان عن مصر وذلك بتغريداته التي نشرها على موقع تويتر والتي قال فيها أن عدد مصابي كورونا داخل الجمهورية وصل إلى 19 ألف، واعتمدت صحيفة الجارديان على تلك التغرديات واعتبرتها مصدرًا موثوقًا.

اقرأ أيضًا 
هل توقف الطواف حول الكعبة 40 مرة “أخطاء تغطية المواقع لأخبار كورونا”

سببت الجارديان جدلاً في الرأي العام المصري نتيجة هذا الخبر الكاذب الذي يحتوي على رقم مبالغ فيه، والعجيب أن نيو يورك تايمز هي الأخرى نشرت خبرًا مشابهًا للجارديان، ليتجدد مسلسل الأكاذيب من الصحيفة البريطانية الذي بدأ قبل 68 عامًا.

الجارديان ومصر .. عداء منذ الاحتلال

جون إدوارد تايلر
جون إدوارد تايلر

تأسست جريدة ذا مانشستر غارديان «وهو اسمها القديم» في 5 مايو 1821على يد تاجر القطن الإنجليزي جون إدوارد تايلور المدعوم من رجال الأعمال في إنجلترا.

العدد الأول من صحيفة الجارديان
العدد الأول من صحيفة الجارديان

منذ نشر العدد الأول لجريدة الجارديان كان الجدل يلاحقها دائمًا داخل النطاق الأوروبي والأمريكي واكتسبت شهرة واسعةً لهجومها على الرئيس الأمريكي أبراهام لنكولن، لكن لم يكن لها أي اهتمام مباشر بالشأن الشرقي العربي إلا بعد وقوع الاحتلال البريطاني على مصر.

اقرأ أيضًا 
الحيوانات في الحرب العالمية الأولى “مالم تذكره أسوشيتد برس عن مصر”

لم يحب المثقفين المصريين جريدة الجارديان منذ اهتمامها بالشأن المصري عام 1881 م بعد فشل الثورة العرابية لكثرة الأكاذيب المنشورة عن الوضع داخل القاهرة، إذ كانت الصحيفة هي لسان الحكومة الإنجليزية التي تحتل مصر، وكان هذا مدعاةً لخلق الظل الآخر لها متمثلاً في جريدة المقطم التي كانت تعتمد اعتمادًا رئيسًا على الجارديان.

الشرخ الأعظم الذي اتسمت به علاقة مصر حكومةً ونخبةً مع الجارديان هو الموقف الذي لعبته الصحيفة عام 1917 مع وعد بلفور حيث كان رئيس تحريريها صديقًا لرئيس الوزراء الإسرائيلي حاييم وايزمان، وروجت الصحيفة إلى ضرورة العمل بهذا الوعد، داعيةً مواجهة العرب بالقوة في حال اعتراضهم.

العدد الأول من صحيفة العالم الإسرائيلي
العدد الأول من صحيفة العالم الإسرائيلي

كذلك دعمت الجارديان جريدة العالم الإسرائيلي عام 1921 والتي كانت أول صحيفة تنطق بلسان الدولة الصهيونية قبل قيامها ونشرت أخبارًا كاذبة عن فلسطين ومصر والعرب بشكل عام حتى جاء عام 1948 م وكانت الجريدة من أشد الداعمين لقيام الدولة.

الجارديان وجمال عبدالناصر .. حب الشتيتين

الجارديان وجمال عبدالناصر
الجارديان وجمال عبدالناصر

مع عصر الرئيس جمال عبدالناصر كانت صحيفة الجارديان غير عدائية مع الشأن المصري خلال العدوان الثلاثي، إذ عارضت بشدة التدخل العسكري خلال أزمة السويس عام 1956 وقالت «إن الإنذار الإنجليزي الفرنسي لمصر هو عمل من الحماقة ، دون مبرر بأي حال من الأحوال إلا نفعية وجيزة، إنه يصب البنزين على نار متصاعدة لا يوجد أي نوع الانفجار سيتبع».

تغيرت الجارديان من حيث المهنية زمن عبدالناصر بعد النكسة، فمثلاً وثائق الاجتماع الثامن عشر للاتحاد الاشتراكي يوم الأربعاء 25 من يونيه سنة 1969 م تشير إلى أن الجارديان طردت صحفيًا يعمل لديها بسبب دعمه للقضية المصرية والعربية.

الجارديان سنة 1973: مصر منهارة ولن تدخل الحرب ضد إسرائيل

إقرأ أيضا
هاني حتحوت

حرب أكتوبر
حرب أكتوبر

لم يكن أنور السادات من قراء الصحف الأجنبية مثل جمال عبدالناصر لكنه كان يُكِن كراهيةً شديدة لجريدة الجارديان عبر عنه في مؤتمر صحفي بعد معاهدة السلام ورصد فيها أخبار كاذبة نشرتها الجارديان عن مصر كان أهمها تحليها عام 1973 والتي قالت فيه أن مصر لن تدخل في حرب مع إسرائيل وقرر السادات طرد المراسل من مصر.

وعن هذا الموقف الذي تبنته الجارديان قال السادات «أنا حزين جدا لأنني عملت كصحفي بعض الوقت في حياتي وفي ذلك الوقت قلت عندما أبعدت رجل الجارديان هذا إلى الخارج واعترضوا وما إلى ذلك، فقلت إن الجارديان ينبغي أن تتخذ ضده إجراءات حقيقية.

مراسل الجارديان الذي هدده السادات علنًا بالقتل

ديفيد هيرست - السادات
ديفيد هيرست – السادات

كره السادات لجريدة الجارديان لم يتوقف عند حد طرد المراسلين، بل وصل إلى درجة تهديدهم علنًا بالقتل، إذ عقد السادات في ميت أبو الكوم مؤتمرًا صحفيًا حول قرارات سبتمبر وحضره مراسل الجارديان ديفيد هيرست والذي سأله «هل استأذنت الرئيس الأمريكي دونالد ريجان في هذه القرارات ؟».

يحكي موسى صبري في الصفحة 167 من كتابه «السادات الحقيقة والأسطورة» عن رد فعل الرئيس على سؤال مراسل الجارديان قائلاً «يجب أن تفهم أنك الآن في بلد مستقل ولولا الديمقراطية لأطلقت عليك الرصاص».

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
12
أحزنني
7
أعجبني
18
أغضبني
7
هاهاها
1
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان