رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
108   مشاهدة  

أزمات الهوية الجنسية تصل للجنون ..أطفال في بريطانيا يعرفون أنفسهم كقطط وديناصورات!

الهوية الجنسية
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



يتجه العالم للجنون والتطرف مؤخرًا بعد مشكلة الهوية الجنسية التي تزداد اتساعًا بالوقت لتشمل الآن قططا وديناصوراتا وقمرًا!…نعم كما قرأت فهناك مقال نشر بموقع “ذان صن” البريطاني بقلم الصحفي البريطاني الشهير بيرس مورجان يتحدث عن واقعة تمت بإحدى المدارس حيث رفض أحد التلاميذ تقبل تعريف زميلته على أنها قطة!

ودارت مناقشة عنيفة بين هذا الطالب ومدرسته التي رأت أن رأيه في مسألة الهوية الجنسية يحتاج للمراجعة ومزيد من المعرفة وتقبل وشمول الآخر، أو عليه الذهاب لمدرسة أخرى.

حيث قال الطالب أن تعريف الإنسان لنفسه كقطة هو درب من دروب الجنون، وأن من لديه قضيب فهو رجل، ومن لديها مهبل هي امرأة، فيما اعترضت المدرسة على هذا الحديث رغم كونه يعبر عن رأيه، ووصل الحديث لقول المعلمة أن عليه الذهاب لمدرسة أخرى لو لم يتقبل كل الناس كما يعرفون هويتهم.

وصل  أمر مشكلة التمييز على أساس الجنس والتطرف فيها   ببريطانيا أن يطلب الطلاب أن يعاملوا كحيوانات ويقع هذا تحت مسمى احترام الهوية الجنسية وتقبل الآخر.

اقرأ أيضا…كفافيس الشاعر اليوناني السكندري الذي توفي بيوم ميلاده

 فلم تكن هذه هي الواقعة الأولى والأخيرة التي تكون حول أزمة الهوية الجنسية وتعددها، فقد كشف تحقيق جديد صادم أجرته صحيفة ديلي تلغراف أن تلاميذ المدارس في جميع أنحاء بريطانيا اعتادوا تعريف أنفسهم  كحيوانات وأشياء  أخرى غير بشرية.

فهناك أحد التلاميذ في مدرسة ثانوية في الجنوب الغربي يصر على أن يتم التعامل معه باعتباره ديناصورًا.

في مدرسة ثانوية أخرى في إنجلترا ، يطلب تلميذ أن يٌعرف بأنه حصان، آخر يرتدي عباءة ويقول إنه قمر، وهناك المزيد من القطط بمدارس أخرى

. تحدثت طالبة في مدرسة ثانوية في ويلز عن تلميذ زميل يشعر بالتمييز الشديد ضده إذا لم تشر إليه على أنه” قط . وقالت لصحيفة التلغراف:

” عندما يجيبون على الأسئلة ، فإنهم يميلون بدلاً من الإجابة على سؤال باللغة الإنجليزية. . ولا يُسمح للمعلمين بالانزعاج من هذا الأمر لأنه يُنظر إليه على أنه تمييز “

إقرأ أيضا
حرب الاستنزاف

أنهى بيرس مورجان مقاله بكلمات غاضبة للغاية حيث يخرج الوضع الآن عن السيطرة، وقال:

كما حذرت مرارًا وتكرارًا في برنامجي ، Piers Morgan Uncensored ، هذا هو المكان الذي يأخذنا فيه الإقرار بالهوية الجنسية غير المحدودة وتأثيره على المجتمع. هذا ما أدى إلى ادعاء ذكور بيولوجيين يبلغ طولهم 6 أقدام و 4 بوصات أنهم نساء حتى يتمكنوا من السيطرة على رياضة النساء ، كما أن المغتصبين من الرجال يتعرفون على أنهم نساء ليتم وضعهم في سجون النساء. الآن ، أصاب هذا الفيروس المستيقظ نظامنا التعليمي ولا يبدو أن أحدًا مستعدًا أو قادرًا على الوقوف في وجهه….كفى.

المصدر

الكاتب

  • الهوية الجنسية إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
1
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان