تقرأ الآن
أسنان بلا توقف وكلى موقعها الرأس.. غرائب من عالم البحار

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
85   مشاهدة  

أسنان بلا توقف وكلى موقعها الرأس.. غرائب من عالم البحار

عالم البحار

لله في خلقه شئون، وقد خلق الكائنات مختلفة عن بعضها البعض لحكمة، ورغم اختلاف هياكل وأشكال وأحجام جميع الكائنات عن بعضها البعض، إلا أنه التشريح العام لمعظم الكائنات متشابهة، فطبيعي أننا نعلم مكان الكلى والقلب والدماغ وغيرهم من الأجهزة، ولكن بعض الكائنات مختلفة بشكل كبير تشريحيًا وليس خارجيًا فقط، وستفاجئ بهدم جميع معلوماتك التشريحية عند النظر داخل أجسادهم، فسبحان الخالق الذي يدبر لكل كائن حي احتياجاته التي تناسب حجمه ومعيشته.

  • الإستاكوزا.. رأس بلا دماغ ويتذوق بقدميه
الإستاكوزا
الإستاكوزا

مُحبي المأكولات البحرية لابد أنهم يدركون دواخل الإستاكوزا جيدًا، فهي من أشهى وأجمل الأطباق البحرية التي يعشقها الجميع، لدرجة أنه يوجد يوم وطني للاحتفال بالإستاكوزا في الولايات المتحدة الأمريكية، والإستاكوزا بها العديد من الفوائد ليس للبشر فقط، حيث أنه يُعد مصدر غني بالبروتين والطاقة، ويستخدم كسماد للمحاصيل، كما أنه له تشريح جسدي فريد من نوعه، فدماغه موجود في فمه، أما الرأس ستجد بها الكليتين، وبالنسبة للبطن فهي موقع الجهاز العصبي البدائي للغاية، والذي يشبه كثيرًا الجهاز العصبي للحشرات، يحوي على مائة ألف خلية عصبية فقط، أما عن معدة الإستاكوزا في عالم البحار فهي مكونة من زوج من أسنان الطحن التي تطحن الطعام إلى جزيئات صغيرة، كما أنها تمتلك خمسة أرجل تشبه الكماشة، بها شعيرات صغيرة حساسة، يستخدموها في تذوق الطعام.

  • أسنان القنادس لا تتوقف عن النوم

القنادس كائنات قوية للغاية رغم صغر حجمها، ويعود السر في قوتها إلى أسنانها، حيث يمكنها قطع شجرة كاملة بأسنانها الأمامية فقط، وفي وقت قياسي لا يتجاوز ليلة واحدة، والسر في قوة أسنان القنادس هو وجود طبقة مينا أكثر صلابة في قاعدة الأسنان، وأثناء المضغ تتآكل المينا الناعمة على مقدمة الأسنان بشكل سريع، مما يتسبب في ظهور أسنان حادة كالشفرة، ويضطر حيوان القندس للمضغ باستمرار، حيث أن أسنانه لا تتوقف عن النمو أبدًا، مما يتطلب بذل مجهود كبير لبردها والحفاظ عليها، وإلا قد تصل لطول يصعب عليه التعامل معه.

  • اسفنج البحر.. كائن حي بلا قلب أو دماغ أو رئتان

من ضمن مخلوقات عالم البحار والمحيطات كائن اسفنج البحر، هو واحد من أبسط المخلوقات تشريحيًا في الطبيعة، ولم يتطور على مدى 700 مليون عام من التطور الحضري، ورغم أنها مخلوقات متعددة الأنواع والألوان والأحجام، حيث أنها تملك أكثر من خمسة آلاف نوع، إلا أنهم جميعًا بهم نفس البساطة، فعلى الرغم من تصنيفه كحيوان، إلا أنه لا يملك دماغ أو قلب أو أي عضو داخلي مثل الرئتين والكليتين والجهاز الهضمي، ولا يحتوي أيضًا على أية عظام وجسده أملس ومسامي، ولكن يبقى على قيد الحياة عن طريق امتصاص العناصر الغذائية من مياه المحيط، بعد أن يثبت نفسه بقوة، وعن طريق التيارات المحيطة بأجسادها، تقوم بتصفية الكائنات الدقيقة مثل البكتيريا، وتمتصه تمامًا بمسامها الواسعة، وتأخذ الأكسجين من الماء، ثم تخرج الفضلات.

إقرأ أيضا
المخلوقات

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان