تقرأ الآن
أسوان في العصور الوسطى .. لماذا كانت الأسوأ في الزراعة والأنجح بالتجارة ؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
372   مشاهدة  

أسوان في العصور الوسطى .. لماذا كانت الأسوأ في الزراعة والأنجح بالتجارة ؟

أسوان في العصور الوسطى
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


يضفي الكثيرون على فترة أسوان في العصور الوسطى إهمالاً بحثيًا رغم أن هذه الفترة هي من أهم فترات أسوان تاريخيًا لأنها كانت رمز الثقل في العلاقة بين المسلمين والنوبيين سلمًا وحربًا، وهو صراع استمر من عهد عمرو بن العاص حتى بداية دولة المماليك.

اقتصاد أسوان في العصور الوسطى .. الفشل زراعيًا

أسوان في رسومات المستشرقين
أسوان في رسومات المستشرقين

لم يكن وضع الزراعة داخل أسوان في العصور الوسطى جيدًا من حيث الإنتاج، وذلك لأن وادي النيل عندها كان ضيقًا، لكنها ساهمت في ازدهار الزراعة بمصر عمومًا بحكم موقعها الذي يجعلها كأنها نقطة مراقبة للفيضان، حيث كان النيل عندما يصل لمرحلة الوفاء يكتب المسؤول ذلك ويرسله إلى الحاكم في الفسطاط لاتخاذ ما يلزم من الاستعدادات.

اقرأ أيضًا
عن صلاة الفجر داخل معبد إدفو في أسوان “هكذا كانت تتم أهم عبادة بمصر القديمة”

ورغم ضآلة الإنتاج الزراعي في أسوان زمن العصور الوسطى لكنها لقيت شهرة بأنها بلد النخيل ذا الأنواع المتعددة من البلح ولقيت اهتمامًا خاصًا من هارون الرشيد فيحكي بعض المؤرخين أنه الرشد طلب أن يُحمل له أنواع التمور الأسواني لأنه الأكثر تميزًا في المذاق عن غيره.

 التجارة في أسوان
التجارة في أسوان

لم تتأثر التجارة في أسوان بقلة الإنتاج الزراعي وعلة ذلك أن حدود أسوان كانت تنتهي طرق التجارة الخاصة بالقوافل القادمة من النوبة والصحراء الشرقية والسودان والمتوجهة إلى شمال الوادي عن طريق النيل أو الطريق البري الموازي لمجراه.

 غلاف رحلة ناصر خسرو
غلاف رحلة ناصر خسرو

أقدم من تكلم عن وضع أسوان الاقتصادي كان ناصر خسرو حيث قال “تجار أسوان يذهبون إلى بلاد النوبة ومعهم الدقيق والتوابل وغيرها من حاصلات النوبة والسودان، وإيراد الرسوم الجمركية من ثغر أسوان بلغ سنة 585 هـ (1189 م) خمسة وعشرون ألف دينار، وقد نافست قوص وعيذاب مدن مصرية كثيرة مما ساعد على انتعاش مدينة قوص وخاصة فى عصر المماليك، أما الصحراء الشرقية فكان الذهب يجلب من مناجمها إلى أسوان”.

اقرأ أيضًا
“موراكي” حكاية فتاة يابانية ساهمت في إنقاذ آثار أسوان وكرمتها مصر حية وميتة

إقرأ أيضا

ولعل أشهر ما اشتهرت به أسوان في التجارة كان الرقيق والذهب والزمرد والعاج والأبنوس وقرن الخرتيت الذي كان يستخدم فى صناعة مقابض السيوف والصمغ وريش النعام والشب والتوابل والإبل والمسك وغيرها؛ وبقيت التجارة مزدهرة في أسوان إلى عصر دولة المماليك الجراكسة، ثم تدهورت لأقصى حد بسبب عجز الدولة عن حماية مصر الجنوبية من غارات بنو الكنز النوبيين والتي تزامنت مع تزايد خطر العربان في كل ربوع الصعيد، ومع انعدام الأمن تدهور الوضع الاقتصادي، حتى قام الظاهر بيبرس بغزو بلاد النوبة لتعود أسوان لسابق عهدها في التميز الاقتصادي.

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان