رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
44   مشاهدة  

أشهر نعي في تاريخ الصحافة الفنية .. ماذا كُتِبَ عن مبتكر الضحك المصري؟

نجيب الريحاني بصورة ملونة يعود نشرها لموقع "ديلي نيوز إيجيبت"
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



ما أكثر الضحك في هذا البلد .. لا تمر بجماعة من الناس إلا رأيتهم يضحكون من “نكتة” أو “قافية” أو “قفشة” .. ولكنه ضحك جاف فارغ لا يكاد يصدر عن القلب .. ولكن رجلًا واحدا عرف كيف يضحك المصريين من قلوبهم .. لأنه عرف كيف يحس “مواجع” هذه القلوب، ويمر عليها بيده السحرية، ويحيلها إلى فكاهة حلوة رزينة لا يسمعها الناس بآذانهم فقط، بل يحسونها بقلوبهم فتنفجر بالضحك العميق، ثم يبقى أثرها بعد ذلك محفورًا في هذه القلوب .. ذلك الرجل الواحد هو “نجيب الريحاني”، والعجيب أن “الريحاني” لم يكن مجرد ممثل .. بل كان فيلسوف أو كاتب أو أديب، على كثرة ما عندنا من الفلاسفة والكُتّاب والأدباء كُنّا نلجأ إلى هذا العبقري ليداوي آلامنا، ويطيب نفوسنا، والآن .. ذهب الريحاني إلى حيث لن يعود .. فمن لآلامنا بعده .. ومن لأحزاننا وقد ولي؟ لهذا بكيناه من كل قلوبنا –لأننا ساعة واريناه التراب-  رأينا العزاء الوحيد الذي كان يخفف مصاب الحياة.

إعلان عن "كشكش بيه"
إعلان عن “كشكش بيه”

بهذه المقدمة الحزينة استهلت “المصور” نعي عميد المسرح الكوميدي نجيب الريحاني في العدد التالي لرحيله وخصصت عدة صفحات لذكر مناقبه وتاريخه الفني العريق، وبعد خمسة شهور لحق به بشارة واكيم فتجددت الأحزان.

ونشرت عدة صحف دراسة عن “الريحاني” بقلم الكاتب جمال بدوي، يحكي فيها أن الريحاني من أب عراقي كان يعمل في تجارة الخيول، واستوطن القاهرة حيث ولد نجيب في حي باب الشعرية عام 1891 وتعلم في مدرسة “الفرير” بالخرنفش، وهوى التمثيل منذ صغره واشترك في فرقة التمثيل بالمدرسة فظهر نبوغه، ثم التحق بوظيفة بالبنك الزراعي بالقاهرة حيث تعرف على زميله عزيز عيد فتركا الوظيفة في عام 1915 وكوّنا معًا فرقة للتمثيل الكوميدي كانت بطلتها “روزاليوسف” وانفصل عن عزيز واشتغل في مقهى “الآبيه دي روز” حيث ابتكر شخصية “كشكش بيه” وكانت بدء بزوغ نجمة وبدء ظهور المسرحية الكوميدية، وكون فرقة خاصة قدّمت عروضها على مسرح الاجبسيانة فلاقت نجاحًا كبيرًا، وتعرف على صديق عمره “بديع خيري” وكوّن معه فرقة ضمّت نجوم الكوميديا وشهدت مجد المسرح الفكاهي، وفي أخريات حياته اجتذبته السينما فقام ببطولة أفلام ناجحة هي : سي عمر، لعبة الست، أحمر شفايف، أبو حلموس، وأخيرًا غزل البنات الذي انتهى من تصوير مشاهده، ومات قبل أن يشهد عرضه في دور السينما، وقام الريحاني على رأس فرقته بجولات في البلاد العربية وأمريكا اللاتينية حيث استقبلته الجاليات العربية استقبالًا حافلًا.

 

وجاء في “الموسوعة المسيرة” أن الريحاني يتميز بأنه كان نقادة للمجتمع على طريقة “موليير” دون أن يكون مقلدًا له، وأنه لم يكتب مسرحياته بل كانت تكتب له ويتصرف فيها وهو يقوم بتمثيلها، وأنه كان يكثر من قرّاء المسرحيات الغربية ويسترشد بها في أوضاع تلائم روح الجمهور الذي يصوّر أخلاقه وطبقاته ونزعاته برجاله ونسائه على مسرح تمثيله، وكان ذلك سر نجاحه، وترك الريحاني مذكرات أعدها بعد وفاته بعض أصدقائه باسم “مذكرات نجيب الريحاني زعيم المسرح الفكاهي” .. وعن حياته الشخصية: عاش نجيب الريحاني أعزبًا باستثناء فترة زواجه من ملكى الصالات الاستعراضية بديعة مصابني.

 

إقرأ أيضا
أنس جابر

 

الكاتب

  • الضحك محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان