تقرأ الآن
أفلام أكتوبر “3” الرصاصة لا تزال في جيبي .. بين الحرب وتصفية الحسابات

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
104   مشاهدة  

أفلام أكتوبر “3” الرصاصة لا تزال في جيبي .. بين الحرب وتصفية الحسابات


هو الأشهر على الإطلاق في كل ما انتجته السينما المصرية عن حرب أكتوبر، والأفضل في رأيي من بين كافة الأفلام التي تناولت الانتصار سينمائيًاـ الموسيقى التصويرية الخاصة به ارتبطت بالحرب وأصابها نصيب كبير من شهرة الفيلم لدرجة أنها تصلح لوضعها كموسيقى تصويرية للحرب الحقيقة، الرصاصة لا تزال في جيبي الفيلم الذي عرض يوم 6 أكتوبر من عام 1974.

فيلم حربي ولكن

قصة وحوار إحسان عبدالقدوس وسيناريو وحوار ومشاهد النكسة رأفت الميهي وكتابة مشاهد معارك حرب أكتوبر لرمسيس نجيب، اخراج حسام الدين مصطفى، الفيلم الذي تحول بعد عرضه إلى طقس سنوي في احتفالات أكتوبر، بما فيه من مشاهد حيه تم تصويرها في الحرب، مضاف إليها مشاهد تمثيلية، ليكون الفيلم صاحب الصورة الأقرب للوعي المصري عن حرب أكتوبر، خاصة أنه الوحيد تقريبا الذي تطرق لمعركة القنطرة شرق.

الفيلم القائم على قصة بسيطة حول محمد وحبيبته، بكل ما فيه من رمزية واضحة، اعتمد اعتماد كلي على فكرة الحرب كعامل أساسي في تطوير وتغيير الأحداث، فمحمد يتحول من شخص مسالم يكره العنف لشخص يحتفظ برصاصة في جيبه، مع اعتماد رأفت الميهي على تكنيك الفلاش باك والسرد المتقطع في الكتابة، جعل الفيلم شديد التماسك، وأصبحت تطورات البطل غير المفهومة في البداية منطقية، بل إن مشهد الاغتصاب تم تنفيذه ووضعه داخل الأحداث بحرفية عالية، تجعلك لا تتردد لحظة في كراهية عباس، ولكن هل كان الفيلم يصفي بعض الحسابات؟

شيطنة العهد الناصري

أفلام أكتوبر

على عكس كل أفلام حرب أكتوبر التي تطرقت للهزيمة، فالرصاصة لا تزال في جيبي لا يقدم أسباب الهزيمة بل هو في الواقع يهاجم ويحاكم النظام الناصري في شخصية عباس، بل هو يحاكم عبدالناصر نفسه في تلك الشخصية، يبدو أن إحسان عبدالقدوس لم ينس يوما تلك الأيام التي قضاها معتقلًا تأديبًا لأنه كان يقول لجمال “يا جيمي” بدلا من “يا ريس” وفقًا للحكاية المتواترة والتي رواها العديد.

لجأ عبدالقدوس إلى مشهد الاغتصاب لثلاثة أسباب غاية في الأهمية، أولا شيطنة الشرير، فحينما يقدم الشرير على أفعال يستهجنها المجتمع ويرفضها رفضا قاطعًا كالاغتصاب يستحيل أن يتعاطف معه المشاهد في أي لحظة، ثانيًا، شيطنة النظام الناصري حتى قبل النكسة لأن وفقًا لأحداث القصة عباس اغتصب فاطمة قبل النكسة، ثالثا خلق الدافع المباشر للبطل للتحول من الكاره للعنف والرافض لفكرة جرائم الشرف، لشخص يترك دراسته الجامعية ويتطوع في الجيش فقط ليتعلم إطلاق النار والقتل.

في تلك اللحظة يأتي الاكتشاف الأهم والحدث الأهم هو الهزيمة، ليكتشف أن هناك شرفًا يجب أن يصان قبل شرف فاطمة، وآخرون لابد أن يقتوا قبل الوصول لعباس، ولكن الفيلم التي تدور أغلب أحداثه داخل معسكرات وخنادق الجبهة فاته نقطة شديدة الأهمية، هؤلاء العساكر على الجبهة لا يمكن أن يكونوا بكل هذه الأناقة.

فأناقة حسين فهمي ومحمود يس ليس لهما مكان على الجبهة، وليس المقصود أن تظهر صورة العسكري معفر ومغبر ولكن المقصود أن تظهر الصورة الواقعية حتى ولو في قصات الشعر.

على أنغام العبور

وعلى أنغام عمر خورشيد يعزف الفيلم مشاهد العبور الخالدة ومشاهد الانتصار العظيم، الموسيقى التي كانت أحد أهم عوامل نجاح الفيلم مع دمج آلات النفخ “البروجي” العسكرية مع الآلات الموسيقية الأخرى وتخصيص صولو لها في بداية مقطوعة العبور مع الإيقاعات السريعة والحماسية المزهوة بالانتصار، تضيف لجمال المشاهد جمال أخر تجعلك تشعر بنشوة الانتصار.

إقرأ أيضا
مي حلمي ومحمد رشاد

وللحق فإن إخراج وتصوير المعارك الحربية في هذا الفيلم هو الأفضل على الإطلاق في كل أفلام انتصار أكتوبر، ربما ساعد في ذلك أولا المادة المصورة التي حصل عليها حسام الدين مصطفى من المعارك الحقيقة والتي صورها أساتذة التصوير السينمائي اثناء الحرب واذكر منها بالطبع سعيد الشيمي ومحسن نصر وغيرهم، وثانيًا أن حسام الدين مصطفى مخرج معارك مميز هو في مرحلة من حياته كان مخرجًا للمعارك، فالرجل يعرف جيدا ما يفعل، لدرجة أن الأفلام التي انتجت بعد 74 استعانت بمشاهد قام هو بتصويرها اثناء الفيلم.

بقصته البسيطة ورمزيته الواضحة وبساطة حواره وتلك النشوة والدقة في تنفيذ المعارك، تحول الرصاصة لا تزال في جيبي من مجرد فيلم حربي لفيلم أيقوني، هو الحرب كما نعرفها نحن الجمهور، وهذا له إيجابياته وسلبياته، إيجابي لأن الفيلم بالفعل جيد وسلبيته لأننا حتى الآن لم نقدم افلامًا تتناول هذا الحدث العظيم كما ينبغي.

 

إقرأ أيضاً

أفلام أكتوبر “2” أبناء الصمت.. في مديح الذين لا نلتفت لهم

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان