تقرأ الآن
ألا يستحق إبراهيم السمان بطولة عمل كوميدي؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
724   مشاهدة  

ألا يستحق إبراهيم السمان بطولة عمل كوميدي؟

إبراهيم السمان
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


اتفقنا جميعًا على الحالة الرثة التي ظهرت بها الكوميديا في دراما هذا العام ، حتى إن بعض النقاد أقر شهادة وفاة الكوميديا في الدراما المصرية بعد المردود السئ الذي جاء بالجُملة من فنانين، ومفؤلفين، ومخرجين الكوميديا لهذا العام !

والحقيقة أن الكوميديا في مصر لم تمت فقط هذا العام، بل انتهت حينما تحول المسلسل الكوميدي لاسكتشات بعيدة عن القصة والمضمون ، واعتمد صناعها على عمل مقاطع للترويج على السوشيال ميديا بعيدًا عن تماسك العمل الدرامي نفسه ، نتيجة لسيطرة لتقييم فريق الكتابة على حسب أعداد الفولورز على حساباتهم على مواقع السوشيال ميديا ، واهتمام الفنانين وشركات الإنتاج بصناعة الكوميكس للترويج للمسلسل على حساب العمل نفسه فأصبح العمل مفصل للـ view ، وليس للجمهور ، فقدت الكوميديا معناها وسقط الجميع في فخ حلب جمهور السوشيال ميديا ، حتى أدرك جمهور السوشيال نفسه أن هذه ليست الكوميديا الحقيقة وبدأ بالابتعاد عن هذا الهراء،   وهو ما يفسر نجاح مسلسل بـ 100 وش حيث حقق المبادئ الأولى في نجاح الصناعة على الأقل  !

إبراهيم السمان
إبراهيم السمان

في ظل فقر الصناعة والمواهب ،  ظهر من بعيد موهبة عبقرية لفنان ولد كبير اسمه ابراهيم السمان، وهو مقدم برنامج كريزي تاكسي ، الذي يعد منذ ظهوره يوتيوب من أهم البرامج الساخرة الغير خادشة للحياء العام ، ولا تعتمد على الكوميديا المقززة ، بل أغلب الحلقات تعتمد على كوميديا الموقف الخفيفة التي حتى وإن انتهت باشتباك يكون نتيجة لحوار مسبق وليس اشتباك بغرض الاشتباك كما يحدث في البرامج الأخرى

لكن الحكاية فقط لا تقتصر على كونه مقدمًا قديرًا للبرنامج، بل إني أرى أن إبراهيم السمان موهبة كوميدية قادرة على لعب بطولة عمل كوميدي لعدة أسباب ، أهمها أن “السمان” قادرًا على الإمساك بشخصيات مختلفة بكل تفاصيلها ولوقت طويل من البرنامج، الرجل لا يقدم فقط برنامج للمقالب ، بل يقدم شخصيات محكمة من حيث الشكل والروح والتفاصيل واللزمات ، يمكنك أن تراه مطرب شعبي، أو عالم مختل ، أو قوّاد محترف ، أو نصاب أراري .. يمكنه أن يقنعك أن خبراء الأرض يحاربونه لعلمه ، أو أنه شاب خليجي يشتري الناس بفلوسه ، أو رجل عصابات يتاجر في الأعضاء ، أو شخص ملبوس بالعفاريت ، يمكنه أن يستفزك للدرجة التي تجعلك تضحك لكنك مصدقًا تمامًا لمشاعره التي تظل ممسكة بتفاصيل الشخصيات !

ذ

إبراهيم السمان يعد مستقبل الكوميديا الأصيلة المتماسكة في سوق استسهل فكرة الكوميديا، ولابد وأن نراه قريبًا في عمل كوميدي قوي يلعب فيه دور البطولة ، وهو رهان رابح بالتأكيد لأي شركة إنتاج، لأنه -على ما أعتقد- كوميديان بالفطرة لا يحتاج لكل هذه البهرجة التي يحتاجها الآخرون لصناعة كوميديا بايخة جدًا .. تجعلنا في كل يوم نتسائل .. ألا يستحق إبراهيم السمان دور بطولة عمل كوميدي؟

الكاتب

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
1
أعجبني
4
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان