تقرأ الآن
أمير منير .. باقة الزهور المفخخة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬891   مشاهدة  

أمير منير .. باقة الزهور المفخخة

أمير منير

أمير منير وتلك الابتسامة الهادئة التي ترتسم على وجنتيه .. هذا الهدوء المحبب للنفس الذي يتحدث به .. ذلك السلام الداخلي الذي يصل إليه الواحد بعد أن يشاهد “لايف السابعة” الذي يحرص عليه منذ ظهوره في شهور قليلة .. الرجل بعيد تمام البعد عن السياسة وقضايا الدين المعضلة، والتي تحتاج لباحثين، ومناظرات ، وإرهاصات فكرية، ورجال أزهر ، ورجال تجديد ديني ، وعلماء فقه ، وعلماء فلك ، وسنوات طوال من الخطابات المجتمعية عبر الإعلام ، وتغيير وعي الناس عبر تكرار المعلومات، وفرض واقع جديد تعيشه مصر بعد عصر اللاوعي الديني ..  يبدو للوهلة الأولى رجل شديد الاتزان ينشر كل ما هو إيجابي ومتفائل من الدين والحياة ، رجل اختار لنفسه دور (الضيف الخفيف) الذي يأتيك وسط مشاغل اليوم الصعبة لكي يهدأ من نفسك قليلًا ،  لكن هيا بنا ندقق النظر في أمر هذا الرجل ، نقوم بعمل zoom لصورته ربما تظهر لنا شواهد تدل على أمور أخرى

الأول

للشيخ أمير منير فيديو بعنوان “أعرف منين إن ربنا بيحبني”؟ .. عنوان فيديو مغريًا للكثيرين، أي شخص في الدنيا يريد أن يعرف إذا كان الله يحبه أو لا (ولو إني لا أعتقد أن حب الله لشخص عن آخر شئ شديد الخصوصية الإلهية ولا يجوز لشخص الجزم به) لكن على كل حال هو ربما يكون مفيدًا .. قال الشيخ أمير أن أول من يحبهم الله هم “المحسنين” وفي شرح موجز لصفة “الإحسان” قال الشيخ أن هناك شرطين لكي يقبل عملك ، أحدهما عدم القيام بشئ طيب إلا إذا توافق مع سنة الله ورسوله وقال نصًا “ماتقوليش إن دا شئ طيب فاهعمله .. ماتألفش من دماغك” ! .. وهنا تقع الأزمة الكبرى .. ما الذي سيضر سنة الله ورسوله إذا فعل الإنسان شئ طيب لكنه مناسبًا للعصر الجديد ، وهي جملة فضفاضة على كل الأحوال : ما الذي سيفعله الإنسان بشكل فطري لا يتناسب مع سنة الله ورسوله؟  ، مثلًا إذا أوقفت سيارتي وحملت مريضًا بها إلى أقرب مستشفى .. السيارة لم تكن في عصر رسول الله ، لكن الخير في عصر رسول الله ومن قبله ومن بعده ، ولا يقتصر على نبيًا بعينه ، فكل الأنبياء جاءوا بالخير من الله عز وجل، ولماذا أصلًا  تقنين عمل الخير وحسره في حيز معين وعبارات حمّالة للأوجه، ليس لها أول من آخر؟ .. ما المانع يا شيخ أن تقول : “يجب على الإنسان أن يفعل الخير” ؟ هل كان ذلك سيغضب الله ورسوله؟.. لا أعتقد!

 

 

الثاني

للشيخ أمير منير فيديو بعنوان “الموسيقى والأغاني حلال ولا حرام” ؟ ، وفيه يفند الشيخ قضية الموسيقى من حيث الكلمات والموسيقى ، يتحدث الشيخ عن القضية طوال الفيديو لكي يخبرنا في النهاية أن “الموسيقى حرام” وبالتالي الأغنية حرام ، وإذا اتفقنا مع الشيخ أن الأغاني حرام ، فكيف للشيخ أن يستغل اسم أغنية للكينج محمد منير في فيديو له بعنوان “إمبارح كان عمري عشرين” وفيه يشرح الشيخ ما يجب أن يفعله الشاب في الفترة من عشرين إلى ثلاثين عام .. أم أن الأغاني حرام في استخدامها أثناء استخدامها كمادة للمحتوى ، وتصبح بقدرة قادر حلال إذا استخدمها الشيخ في الترويج لفيديو له؟

 

الثالث

طالت الاتهامات الشيخ أمير منير في فترة كان سعر محاضرته فيها قد وصل لـ 3000 جنية ، ورد الشيخ أن هذا هو دخله الوحيد وأنه يكد ويتعب من أجل إنتاج المحتوى ، وفي الحقيقة لم يخطئ الشيخ ، فإذا اعتبر الشيخ أن هذا “أكل عيشه” وأنه “محتوى” فعليه أيضًا ألا يعتبر ما يقوله غير قابلًا للنقد ، ولا يعتبر محبينه أن كل من ينتقد الشيخ فهو ينتقد كلام الله ، فالشيخ كما قال يقدم “محتوى” ربما تتفق معه أو تختلف ، ونرجو أن يوضح الشيخ لمحبيه ذلك

أمير منير

إقرأ أيضا
بابا الفاتيكان الأنثوي

 

أخيرًا

أنا ضد المشككين في نوايا الشيخ ، بل بالعكس ، أمير منير مشروع متحدث لبق تدخل ابتسامته مباشرةً للقلب ، وأعرف الكثيرين من أصدقائي المحسوبين على الوسط الثقافي المنفتح ليست لديهم أزمة جذرية مع الشيخ بشكل كبير ، لكن الشيخ – على فترات- تفلت منه بعض الأفكار التي إذا مُدت على استقامتها فإنها توصلنا إلى الفكر المتشدد حتى على الرغم من أدائه المرن في الحديث ، وهنا –إذا كان الشيخ – حسن النوايا فعلًا عليه فقط أن يبتعد عن كل الإشكاليات التي لفظها المجتمع شكلًا ومضمونًا ، ويستقر على مشروعه الذي نجح فيه وهو التحدث للإنسان والشباب والعام من الدين والأحاديث التي تروّح عن الروح وتضفى سلامًا على البشرية جمعاء دون تمييز .. وعليه أن يختار إما أن يقدم لنا باقة زهور ، أو يقدم لنا بذور تطرف (أعتقد أن هو نفسه لا يقصده) ، بدلًا من أن نحتار في أمره ، ونشاهده وكأننا نرى .. باقة زهور مفخخة !

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
2
أعجبني
6
أغضبني
11
هاهاها
2
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان