رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
654   مشاهدة  

كيف وقع أهالي شبرا البهو في الحرام والعار “علماء يطرحون آليات لمواجهة الجهل”

أهالي شبرا البهو
  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


Share

سبب أهالي شبرا البهو في مركز أجا محافظة الدقهلية الجدل والاستنكار بعد إعلانهم رفض دفن الطبيبة سونيا عبدالعظيم لدى مقابرهم بعدما توفيت جراء إصابتها بفيرس كورونا، وجاء رد فعل الأهالي خوفًا من نقل العدوى لهم ـ حسب تصورهم ـ، وقاموا بمنع سيارة الإسعاف وظل جثمان الراحلة معلقًا بين قريتين حتى قامت قوات الأمن للتدخل وفض التظاهرة بالغاز المسيل للدموع وذلك لتمكين أسرة الطبيبة من دفنها.

اقرأ أيضًا 
التفاصيل الكاملة على لسان نجل متوفية شبرا البهو وأسباب إصابتها

الشرطة المصرية ألقت القبض على 22 من أهالي شبرا البهو وتولت النيابة التحقيق والتي أفادت أن الراحلة اسمها «سونيا عبدالعظيم عارف» وتبلغ من العمر 64 عاما، وكانت تعاني من مشاكل صحية مزمنة، ثم أصيبت بفيروس كورونا عن طريق ابنتها العائدة من اسكتلندا وتم نقلها لمستشفى العزل بالإسماعيلية يوم 14 مارس الماضي.

شاهد عيان: البداية من شائعة عبر المسجد

شاهد عيان اسمه محمد شكري أفاد أن أهالي شبرا البهو ترامت إلى مسامعهم شائعة عبر ميكروفون المسجد قيل لهم أن بعض الأشخاص سيقوموا بدفن 50 ميت بالكورونا ويجب التصدي لهم خوفًا من العدوى.

اقرأ أيضًا 
“القرية الظالم أهلها” .. كيف ستُذكر شبرا البهو على مدار التاريخ ؟

وتابع في منشورٍ له عبر صفحته بموقع فيس بوك “اتلمت القرية وقفلت الطريق والستات الكبيرة قعدوهم على الارض على المدخل الوحيد للمدافن، الشرطة فهمتهم إنها جثة واحدة لمواطنة من أهالي القرية وورتهم انها سيارة اسعاف واحدة ومقتنعوش فتم التعامل معهم وفق القانون، وتكتشف ان الموضوع وراه محرض إخواني”.

أحمد كريمة: دفن الموتى واجب شرعي والمخالف تعدى حدود الكبائر ويجب محاكمته جنائيًا

أحمد كريمة
أحمد كريمة

أكد الدكتور أحمد كريمة «أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر»على أن دفن الميت أيًا كنت الظروف والأحوال والملابسات فرض على المجتمع بأثره، فالله تعالى في القرآن الكريم علم ابن آدم دفن الميت عندما قتل أخاه فأرسل له غرابًا يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سَوْءَةَ أخيه، والعلماء قرروا أن قبر الميت هو مسكنه بعد مماته لقوله تعالى “ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ”.

وتابع د. أحمد كريمة في تصريح خاص لـ «الميزان» أن التاريخ شهد على مثل تلك الحالات فقد كانت الظروف والأحوال مثل ما حدث في طاعون عمواس بالشام في زمن الفاروق عمر بن الخطاب “رضي الله عنه” حيث أن المسلمين دفنوا شهداء الطاعون، الفارق أن في زمن عمواس كانت الثقافة الإسلامية منضبطة بعكس الآن.

وشدد الشيخ أحمد كريمة على أن الميت أيًا كانت ظروف وفاته أولاً يجب تغسيله ولو بواسطة آلة تماشيًا مع فترة الوباء التي نمر بها، وكذلك يمكن أن يكفن في قماش ولا بأس أن يوضع في كيسٍ طبي معقم أو أن يوضع في تابوت ويتم تعقيمه من الخارج ويتولى أهل الاختصاص دفن الميت، وهذه الأمور لا خلاف بين الفقهاء عليها.

الأمن يفض تظاهرة أهالي شبرا البهو
الأمن يفض تظاهرة أهالي شبرا البهو

واستدل الشيخ أحمد كريمة خلال تصريحه لـ «الميزان» على حكم وجوب دفن الموتى أيًا كانت ظروف وفاتهم أو حتى عقائدهم قائلاً «الإسلام أمر بدفن جثامين غير المسلمين، ولنا في سيدنا محمد قدوة بمعركة بدر، حينما فر كفار قريش تاركين جثامين قتلاهم، والنبي صلى الله عليه وسلم أمر بدفنهم وإكرامهم في مكانٍ يسمى القليب، لعلمه صلى الله عليه وسلم أن هذا حق للإنسان بغض النظر عن دينه وسبب وفاته، لأن هذا حق إنساني مخالفته كبيرة من الكبائر، فما بال هؤلاء وإلى أي دليل استندوا، ويجب أن يحاكم كل شخص اعترض على دفن الطبيبة جنائيًا».

وتابع الدكتور أحمد كريمة كلامه قائلاً «أهالي شبرا البهو جزء من التناقض فهم يتكالبون مثلاً على ماكينات صرف الأموال في البنوك ولا يخشون العدوى من الزحام وفي نفس الوقت يخافون من ميت بالمرض، فهذا تناقض».

وواصل الشيخ أحمد كريمة تصريحه قائلاً «أما بعض الأهالي وما عندهم من ثقافة مغلوطة بالتأكيد فإن هذا نتاج لكيانات طفيلية كالسلفية والذين يقومون بنشر آراء شاذة ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد بل تجعل نفسها موازية ومحازية للأزهر بينما تاريخيًا وقانونيًا ودستوريًا الأزهر وحده هو جهة الاختصاص في الفتوى وما يتعلق بالشئون الإسلامية، والأزهر نبه على كرامة الإنسان ووجوب ستره ودفنه وكذلك دار الإفتاء المصرية، ولكن الناس تسير وراء الغوغاء ولا يعذرون بجهلهم، والعلماء عكس العوام لا يقتفون أثر الجهلاء، ولكن أنا أقول أن كل من يمنع دفن الميت وإكرامه يجب محاكمته جنائيًا وذلك من باب فاعتبروا يا أولي الأبصار».

واختتم الدكتور أحمد كريمة تصريحه مقدمًا فكرة لمبادرة تستهدف توعية الشعب المصري ويشترك فيها كل مؤسسات الدولة، قائلاً في ذلك «لا زلت أنادي أن هذا الشعب يحتاج إلى مشروع ثقافي شامل لا يقوم به الأزهر وحده أو يقتصر عليه فحسب، وإنما تشترك فيها وزارات الأوقاف والثقافة والشباب، بالإضافة إلى دار الإفتاء المصرية والإعلام».

إقرأ أيضا

محمد عوض المنقوش: تعدي على حق الشرع والإنسانية

محمد عوض المنقوش
محمد عوض المنقوش

أيد الشيخ محمد عوض المنقوش “الحاصل على الإجازة العالية من قسم الحديث بكلية أصول الدين جامعة الأزهر”، بيان دار الإفتاء بشأن تصرف أهالي شبرا البهو، مؤكدًا أن حكم ما قاموا به حرام شرعًا، وضد حق الله وحق البشر، مضيفًا أن دفن الميت حق شرعي وإنساني.

عبدالغني هندي: تصرف شبرا البهو غير مقبول ولا يمت للشخصية المصرية بصلة

عبدالغني هندي
عبدالغني هندي

أكد الدكتور عبدالغني هندي «عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية» تأييده للحكم الشرعي الذي أصدرته دار الإفتاء المصرية خلال بيانها التفصيلي عن تصرف أهالي شبرا البهو وتأصيله شرعيًا.

وقال د. عبدالغني هندي خلال تصريحه لـ الميزان «الأطباء قاموا بتحصينات وضمانات تؤكد أن ليس هناك عدوى وأن هذا أمر غير إنساني وأن الموت له حرمة والميت كذلك له حرمة، وكان يجب على أهل القرية أن يدفنوه ويقبلوه طالما أن الجهات المختصة أكدت أن الجثمان في مكان متحرز ولا يصل منه أي ضرر للناس».

واختتم الدكتور عبدالغني هندي تصريحه معبرًا عن أسفه لما جرى قائلاً «أحيانًا تُظْهِر الأزمات قيم جميلة جدًا فينا وفي الشعب المصري، وفي بعض الأحيان تبين الأزمات بعض السلبيات التي وُجِدَت في الشخصية المصرية بشكل طارئ عليها ينافي ما اتسمت به من رحمة وعطف».

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف

    منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان