رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
630   مشاهدة  

أهه أهه أهه محاولة بائسة من عمرو دياب لإنقاذ موسم الصيف

  • ناقد موسيقي مختص بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


بعد النجاح الكبير الذي حققته أغنية بالبنط العريض والتي تصدرت سباق سينجلات صيف هذا العام، حاول عمرو دياب الرد عليها بأغنية جديدة جاءت كمحاولة لإنقاذ موسمه الصيفي، فلم يكن غريبًا أن يستدعي أيمن بهجت قمر ليكتبها له بسبب أن كلماته كانت السبب الرئيسي في نجاح بالبنط العريض.

رغم نشاط عمرو دياب المكثف هذا الصيف ما بين حفلات وأغاني منفردة، إلا أنه عانى من تراجع كبير في مردود أغنياته فلم تحقق النجاح الذي اعتاد عليه ، سقط في بحر مجاملة صديقه تركي بغناء “مالك غيران” والتي لم يجني منها عمرو سوى مبلغًا محترمًا دفعه له، أو محاولة اللحاق بموسم الصيف بأغنية “أماكن السهر” والتي كانت في إطار حملة دعائية لكنها خسرت السباق أمام بالبنط العريض على الرغم من تصويرها عكس الأخرى التي صدرت في نسخة صوتية فقط.

أهي أهي أهي صنعها الثنائي الناجح جدًا مع عمرو ومع غيره “أيمن بهجت قمر” و”محمد يحيي” بالإضافة إلي العودة  مرة أخرى إلي الموزع “عادل حقي” بعد قطيعة طويلة، ثم كانت المفاجأة بالتعاون مع مطربة يونانية مجهولة للجمهور المصري تدعى “إيريني بابادوبلو” والتي لا تملك اسمًا مهمًا في سوق البوب الغربي.

خرجت كلمات الأغنية تشبه أغاني كثيرة لعمرو دياب ولم تأتي بجديد لا على صعيد الفكرة ولا حتى المفردات والتراكيب التي تتغزل في المحبوب الذي بالضرورة لا بد أن يكون محط أنظار الجميع “مين ده اللى لما عدى كله اتجنن عليه” ويمكن مراجعة أرشيف أغنيات عمرو في أخر عشر سنين سنجد أنها نفس الفكرة بنفس المفردات تقريبًا، وتخلي قمر عن بصمته القوية في تضفير وغزل الإفيهات الجديدة وظهر في أضعف حالاته الفنية .

لحن محمد يحيى اعتمد على فكرتين في اللحن الأولي في البداية على إيقاع ال Trap والثانية في السينو الذي جاء على إيقاع شرقي بحت، ولا يمكن تسمية ما قام به إلا مجرد تنغيم الكلمات بشكل أبسط من أن يطلق عليه لحن.

كان خلاف عادل حقي مع عمرو دياب في السابق منبعه هو التدخل الفج في عمله كموزع، لكن يبدو أنه لم يتعظ منها فترك لعمرو الحبل على الغارب كي يضع لمسته الفنية أيضا ليثبت أن من يتعاون مع الهضبة عليه أن يخلع بصمته الفنية عند عتبته، ولنا في الموزع “أسامة الهندي” خير مثال.

توزيع عادل حقي حاول فيه أن يجمع ما بين مصر واليونان، حيث استخدم اّلة البوزوكي الشعبية اليونانية مع المقسوم المصري وخلط كل هذا مع التكنو وانهاها بفلامنجو اسباني!

أقرأ أيضًا …. 8 أسباب جعلتني أحب تانيا صالح.

وكما هو معتاد من عمرو كل فترة بكثرة استخدام اّلة بعينها كما فعل من قبل وجعلنا نكره جيتار خوان سيرو جاء الدور الآن على اّلة الأوكورديون المستعملة بكثرة في أخر أغنياته والحقيقة رغم أن التوزيع الموسيقي فيه قوة الإيقاع والموسيقى إلا أنها خلطة تشبه السمك لبن تمر هندي.

لا يمكن تفسير ما فعله عمرو في تلك الأغنية سوي أنها محاولة فاشلة جدًا لإنقاذ موسم الصيف، تغيرت أسماء صناع العمل وبقيت الأغاني كما هي لم يبث فيها روحًا جديدة مختلفة.

إقرأ أيضا
عمرو دياب

كان أولي لعمرو بدلًا من البحث عن أسم غير مصري لعمل دويتو أن ينظر إلي الداخل ويحاول أن يحرك فنه الراكد منذ سنين وأن ينزل من برجه العاجي كي يرى أن سوق البوب المصري تحرك كثيرًا وأن الفئة التي يغازلها من الجمهور صنعت نجومًا غيره، وأن التعاون مع بعض الأسماء لن يضيره في شيء حيث يملك الإمكانيات لفعل ذلك وخلفه جمهور يبلع له الزلط منذ سنين طويلة، لكن يبدو أن هناك فجوة كبيرة بين عمرو وبين صناع الأغنية المهمين في مصر، وأنه يريد الحفاظ على صورته حتى لا يقال أنه يقلد أحدًا، ويجهل أن العمل الجيد يفرض نفسه على الجمهور دون النظر لأي اعتبارات اخرى.

لم تعد مشاكل عمرو على صعيد فنه فقط ، بل وعلى مستوى الإدارة أيضًا، ففاجئ الجميع على غير عادته بإصدار برومو لأغنية جديدة “الجو جميل” قبل أن تصدر أهي أهي في تخبط إداري واضح، ولا أعرف هل يحاول أن يثبت للجميع أنه لا ينافس إلا نفسه، أم محاولة لمزاحمة ألبومات أخرى تصدر أغنياتها تباعا، ولا أدري لمتى سيظل عمرو ينكر مشاكله الفنية الواضحة هو وجمهوره ونقاده الملاكي بمحاولاتهم التي لا تقل بؤسًا في البحث عن أي شئ لتجميل صورة الهضبة،  ووصلوا إلي مرحلة شك أن هذا المدح لم يعد مجانيًا خالصًا.

الكاتب

  • محمد عطية

    ناقد موسيقي مختص بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
7
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان