تقرأ الآن
“أول من سميت بـ زينبو” لم تكن متصلة مبروك عطية وأبوها كان شيخًا لأحد حكام مصر

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
104   مشاهدة  

“أول من سميت بـ زينبو” لم تكن متصلة مبروك عطية وأبوها كان شيخًا لأحد حكام مصر

مبروك عطية وزينبو
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


زخر التاريخ بشخصيات تاريخية تسمى بـ زينب، لكن لم يشتهر أحد بـ زينبو أو زينبُ (بضم الباء) كصاحبة المكالمة الشهيرة مع الدكتور مبروك عطية عام 2016 م والتي سماها هو بـ زينبو

زينبو مبروك عطية .. من هي ؟

 

لم يعرف أحد حتى الآن من هي زينب، لكن بعد مرور 5 سنوات تمكن الصحفي محمد عبدالعزيز على جريدة الوطن أن يتواصل معها، وذكر أنها تسكن في إحدى قرى مركز قلين بمحافظة كفر الشيخ، وهي تعاني من مشاكل بسبب الخلاف مع زوج ابنتها الذي ذكرته تفصيلياً، مؤكدة أن المشاكل بينهما تطورت، وقالت إنها لم تستفد أي شيء من المداخلة سوى الفضائح التي تحدث عنها الجميع.

اقرأ أيضًا
زبيدة بنت محمد البواب.. عشقها مينو في مصر وغدر بها في شوارع فرنسا

من كلام الصحفي محمد عبدالعزيز فإن اسم زينب لم يكن هو الاسم الحقيقي لها فهي  إنها باسم مستعار ولم تدري أن صوتها سيظهر بهذا الوضوح، بعد ردود الفعل الواسعة التي أحدثتها المداخلة، اتصلت بالشيخ مبروك عطية وطلبت منه مساعدتها بشكل شخصي بعيداً عن البرنامج، لكنها لم تجد منه أي استجابة سوى قوله: هدعيلك في نص الليل، ورفضت “زينب” الظهور إعلامياً باسمها الحقيقي أو صورتها أو الحديث عن تفاصيل أكثر تتعلق بالمشكلة التي طرحتها في البرنامج: “كفاية فضائح لحد كده”.

زينبو الأولى

زينب - رسمة تعبيرية
زينب – رسمة تعبيرية

لكن أول ذكر في كتب التاريخ لاسم زينبو كان عام 1889 م وهو للسيدة نجية بنت الشيخ أحمد عبدالرحيم معلم اللغة العربية لنجلي الخديوي توفيق وهما عباس حلمي الثاني، ومحمد علي.

ربطت صداقة قوية بين الشيخ أحمد عبدالرحيم وأحمد شفيق باشا رئيس الديوان الخديوي، بدأت في أول نوفمبر سنة 1887 عندما قدم الشيخ إلى باريس بصفته مدرس اللغة العربية للبرنسين عباس ومحمد علي في نيوشاتل في سويسرا، فلما غادراها وانتظما في معهد التريزانوم في فيينا، ولما انتقلا إلى فرنسا قدم الشيخ أحمد لباريس ليدرس الحقوق واللغة الفرنسية وكان قد تعلم منها شيئًا أيام وجوده في سويسرا.

يحكي شفيق باشا عن دراسته في باريس وذكر أنه دعى أحمد عبدالرحيم لتناول الطعام معه وعلم منه أن يريد أن يعين خلفا للشيخ حسن جلال مدرس اللغة العربية في مدرسة اللغات الشرقية والذي سيغادر باريس قريبا فنصحه شفيق بكتابة التماس بذلك إلى زكي بك وأشار له شفيق بكلمة توصية فجاء اليوم 14 نوفمبر وفيه «وصلني التماس الشيخ عبدالرحيم وعليه توصيتك فأخبره بأن يسكت ولا يقلق فيسيعن قريبًا» وقد عين عقب ذلك.

إقرأ أيضا
ثابت البطل

بعد سنوات وتحديدًا في 23 إبريل سنة 1889 رد أحمد عبدالرحيم العزومة لشفيق باشا وكان قد رزق ببنت أنجبها منذ 3 أشهر وتكلم عن الصعوبة التي لاقاها عندما أراد أن يسميها نجية، فإن موظف تسجيل الأسماء في فرنسا لم يقبل هذا الإسم لغرابته والتقاليد الفرنسية تقضي بأن كل مولود يولد في فرنسا يجب أن يختار اسما من بين الأسماء الموجودة والمدرجة في قوائم أسماء غير الفرنسيين.

استقر أحمد عبدالرحيم على أن يسميها زينبيو فقبله الأستاذ واشتهرت بـ زينبو لأنه أخف نطقًا، وحلت المشكلة وأصبح لها اسمين أحدهما رسمي وهو زينبيو والآخر غير رسمي وهو نجية.

المراجع

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (1)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان