86   مشاهدة  

إذا كنت تمتلك كلبًا في منزلك.. احترس هذه الأمراض قد تصيبك

الأمراض

الكثير منا يحب تربية الحيوانات الأليفة في منزله، وللكلاب خاصة شعبية كبيرة بين هؤلاء، وذلك لما لها من صفات محببة ولطيفة ووفية، ولكن ما لا يعلمه الكثيرون أن هناك أمراض تنتقل من الكلاب للأشخاص، فإذا كنت تمتلك كلبًا في منزلك، قد يصدمك معرفة الكم الهائل من الأمراض المختلفة التي بإمكانه نقلها إليك، وعلى الرغم من كونها نادرة الحدوث، إلا أنه يجب عليك معرفتها ومعرفة أعراضها لتجنبها.

الأمراض
الأمراض التي تنتقل من الكلاب للإنسان
الحمّى المالطية
هي من الأمراض البكتيرية التي تنتقل عن طريق الكلاب، تبدأ الأعراض في الظهور خلال ستة إلى ثمان أسابيع بعد الإصابة، وهي تشبه الزكام لحد كبير، ولكنها مع العلاج الخاطئ يمكنها أن تتطور لتصبح إصابة مزمنة ودائمة لا علاج لها.
داء خفيات الأبواغ
مرض طُفيلي يُصيب الجهاز الهضمي، ويتسبب في الإصابة بإسهال شديد، وتقلصات ومغص في المعدة، وأكثر ناس معرضة للإصابة به، هم مصابي ضعف المناعة، ويجب أخذ محاليل الجفاف حتى لا يُصاب المريض بالجفاف، وتستمر تبك الأعراض في الغالب مدة أربعة أيام إلى اسبوع.
داء المشوّكات
هو مرض خطير، وتكمن خطورته في كونه لا يكشف عن نفسه على الفور، بل يحتاج لعدة سنوات لتظهر تلك الأعراض، حيث يُصيب الشخص بأكياس مائية في عدة أعضاء، ولا يشعر الشخص أنه مريض إلا بعد تضخم تلك الأكياس، وتبدأ في الضغط على العضو والأعضاء حولها، مما سبب آلامًا شديدة، ومن أكثر الأماكن المعرضة للإصابة هي الرئة والكبد.
اللشمانيا
هناك نوعان من اللشمانيا، الأول يُصيب الجلد، ويتسبب في ظهور تقرحات جلدية خفيفة إلى متوسطة، وهناك اللشمانيا الحشوية، وهي ذات أعراض خطيرة، حيث تسبب الحمى الشديدة، ونقص الوزن بشكل ملحوظ، وتضخم في الطحال، وفقر دم شديد.
العطيفة
تسبب العطيفة أعراضًا معوية شديدة من إسهال مخلوط بالدم أحيانًا، وقيء، ومغص، وكذلك حمى شديدة، والأطفال والذكور هم أكثر الفئات المُعرضة للإصابة به خاصة، وتكثر الإصابة به في فصل الصيف أكثر من الشتاء، وتظهر الأعراض بعد عدة أيام من الإصابة، وتستمر لمدة أسبوع إلى أسبوعين عادة، وهناك بعض المرضى قد لا تظهر عليهم أية أعراض بالمرة، ورغم ذلك يمكنهم أن يصلوا لمرحلة خطير من إنتان الدم.

داء الكلب

داء الكلب هو واحد من أخطر الفيروسات التي تنتقل من الكلاب للإنسان، وهو فيروس قاتل قادر على إنهاء حياة المصاب في عدة أيام، وهو ليس خاص بالكلاب فقط، فيمكنه الانتقال من الثعالب، الخفافيش، القطط، ومعظم حيوانات الشارع، والمسبب الرئيسي فيه هو تلقي عضة من الحيوان، وتكون أعراضه بسيطة في البداية تشبه أعراض الزكام، ولكنها سرعان ما تتطور بشكل خطير، حيث تبدأ درجة حرارة الجسم في الارتفاع دون هبوط، بالإضافة إلى الصداع الشديد، التقيؤ، هياج عصبي لا يمكن السيطرة عليه، تشتت ذهني واضح، فرط حركة شديد، هلوسة وخوف من الطعام والشراب، صعوبة في النوم، وبعدها يموت المصاب جراء هذه الأعراض، لذا يجب تلقي العناية الطبية بشكل سريع للغاية بعد التعرّض لعضة من الكلب أو من أيّ حيوان آخر، وحتى في حالة حدوث خدش بسيط من ذلك الحيوان، يجب التوجه للطبيب أيضًا، ليقرر الوضع بنفسه ويضع بروتوكول العلاج المناسب، والذي عادة ما يكون عدة حقن تقي الجسد من الإنتان وتقوي جهاز المناعة، وللأسف يبقى عدد الناجون من ذلك المرض قليل بشكل مُخيف، فلا تتردد أبدًا عند وجود أقل شك لإصابتك من حيوان حتى لو كانت إصابة سطحية.

إقرأ أيضا
التوائم في الشر

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان