رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
78   مشاهدة  

اسكندر الخائن.. أنجح خائن عرفه التاريخ ومن خيانته أنجبت دولة!! ‏

اسكندر


كان اسكندر من عائلة كاستريوت من نبلاء ألبانيا، وتم ارساله برفقة اخوته إلى ادرنة عام 1415م كرهائن بعد هجمة ‏عثمانية ناجحة على مناطق حكم والده في ألبانيا، كان اسمه جورج اسكندر و تم إرساله إلى السلطان العثماني مراد الثاني ‏و الذي امر بضمه لنظام الدوشيرمة. و بعد انضمامه غير ديانته و دخل الاسلام و غير اسمه لاسكندر و تلقى التعليم ‏العسكري في مدرسة اندرون العسكرية. ‏

بعد تخرجه ارسله السلطان مراد و اعطاه قطعة أرض بالقرب من مناطق حكم والده، و خشي من أن يعطي السلطان ابنه ‏أوامر بأن يستولي على أراضي والده فتحالف مع البندقية، و بدأ يزداد نفوذ اسكندر بك و الذي اتسعت حملاته مع الدولة ‏العثمانية وتواصلت النجاحات و الترقيات لإسكندر حتى وصل لمنصب والي و اصبح تحت تصرفه عدة مناطق. ‏
وبحلول عام 1431م كان قد توفي شقيقه ثم توفي شقيقه الاخر ثم والده، و مع وفاة والده لم يبقى له سوى أحد أشقائه فقط، ‏و بدأ الشقيقان سوياً محاولة تشكيل علاقات مع الدول التي كان والدهما على وفاق معهم وأهمهم كانت جمهورية البندقية. ‏
‏ و بفترة مابين عام 1438 و عام 1443 تمكن من تشكيل علاقات هامة مع عدة نبلاء من دولته ألبانيا كما بدأ تشكيل ‏علاقات جيدة مع شعبه حتى اصبح لديه شعبية في جميع المناطق التي كانت تابعة لحُكم والده،  إلا أنه كان في تلك الفترة ‏يقوم بعمليات عسكرية ضد الدول المسيحية لصالح الدولة العثمانية أيضاً. ‏
و في شهر نوفمبر عام 1443م بدأ اسكندر خطته حيث ترك الجيش العثماني في احدى المعارك, و تحرك ب300 جندي ‏ألباني الأصل من ساحة المعركة تاركاً جيشه العثماني و انتقل إلى احد الامارات الالبانية و معه رسالة مزيفة مدعي انها ‏من السلطان العثماني مراد تفيد بأنه تم تعييه حاكم عليها فتم تسليمها له. و من هنا بدأ اسكندر يتحرك و يتمكن من ‏المناطق حتى اعطى نفسه شعار نسر أسود ذو رأسين بخلفية حمراء وهو الشعار المستخدم بالعلم الألباني الحالي.‏
أعلن اسكندر بك آنذاك أنه ترك الإسلام و ارتد للمسيحية مرة أُخرى وأعطى أوامره داخل مناطق حكمه لأي شخص ‏مسلم أن يتحول للمسيحية أو يواجه الموت، ومن هنا بدأ إطلاق لقب اسكندر الخائن على اسكندر بالدولة العثمانية، و بدأ ‏العداء بين الدولتين و تمكن من توحيد ألبانيا و تشكيل جيش والذي حقق انتصارات على الدولة العثمانية و أحدث ضجة ‏لأنها كانت أول مرة من فترة طويلة يحقق جيش اوروبي انتصار على الجيش العثماني على الأراضي الأوروبية. ‏
لم يتمكن مراد من تحقيق انتصار عليه ابداً بل ظل اسكندر ينتصر على القوات العثمانية بشكل دائم مما دفع القوى ‏المسيحية في أوروبا للتحالف معه، و مع صعود محمد الفاتح للحكم ثم وقوع حادث فتح القسطنطينية الشهير بدأ التحالف ‏الأوروبي يشتد وحاول الفاتح أيضاً في حملتين القضاء على اسكندر و لكنه لم يتمكن من ذلك إلا أن اسكندر انسحب من ‏ألبانيا بعد هجمات الفاتح خوفاً من أن يصل إليه، واختبأ بعيداً لفترة و لكن مع استمرار انهيار ألبانيا اقتصادياً و انقلاب ‏العديد من النبلاء ضده و تحالفهم مع الدولة العثمانية, بدأ الضعف يشتد في الدولة حتى سقط اسكندر مريض و يُقال انه تم ‏تسميمه و توفي عام 1468م عن عمر 62 عام. ‏
و لكن يظل اسكندر بك هو المؤسس الأهم في تاريخ ألبانيا رغم خيانته للدولة العثمانية، كما أنه تأسس عسكرياً بقوة على ‏يد الدولة العثمانية حتى أصبح خارج السيطرة ولم يسقط فعلياً إلا بعد أن تخلى عنه قريبه حمزة و انضم للدولة العثمانية ‏بعد أن أنجب اسكندر وادرك حمزة انه لن يتولى المنصب من بعده، لولا ذلك لربما ظل اسكندر في منصبه وخصوصاً ‏أنه كان يستعد لحملة لفصل البلقان بالكامل عن الدولة العثمانية. ‏
الصورة للخوذة الحقيقية لصاحب القصة

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان