همتك معانا نعدل الكفة
243   مشاهدة  

الأسير الإسرائيلي رون أراد .. حكاية الرعب التي تخافها أمهات أسرى الصهاينة

رون أراد
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



تذكر المجتمع الصهيوني اسم الأسير الإسرائيلي رون أراد وذلك خلال كلمة أبو عبيدة الناطق باسم كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس خلال كلمته التي ألقاها مؤخرًا.

الأسير الإسرائيلي رون أراد وحكايته

الأسير الإسرائيلي رون أراد
الأسير الإسرائيلي رون أراد

خلال كلمته قال أبو عبيدة لسكان المجتمع الصهيوني «نحيطكم علمًا بأن قيادتكم قررت أن تجعل مصير أسراكم الفقدان والضياع كرون أراد».

الأسير الإسرائيلي رون أراد ولد في 5 مايو 1958م لأبوين من أصول رومانية، ونشأ في مستعمرات مجديئيل ودرس في المدرسة الداخلية العسكرية للقيادة بجوار صالة هرتسليا للألعاب الرياضية في تل أبيب، وأكمل دورة الطيران كطيار مقاتل في عام 1979 بالدورة رقم 87 ثم عمل كطيار طائرة فانتوم.

حصل رون أراد أثناء خدمته على تسجيل الجدارة من قائد القوات الجوية ديفيد إيفاري، بعد أن تولى قيادة الطائرة أثناء رحلة ليلية على متن طائرة الفانتوم في يناير 1980م.

في 16 أكتوبر عام 1986م طار أراد كطيار لطائرة فانتوم كجزء من عملية “بيت الأب 12″، التي كانت تستهدف شن غارات على أهداف لبنانية في منطقة صيدا بلبنان، سقطت طائرة الفانتوم التي قادها أراد وزميله الآخر بسبب حدوث خطأ تقني وانفجار عبوة ناسفة في الطيارة أثناء القصف، وقد نجح الطياران بالهروب من الطائرة عبر المظليات، وأُنقِذ الطيار الآخر من مقاتلات الجو الإسرائيلية، لكن أراد كان مُصابًا ثم اختفى واتهمت إسرائيل حينها حركت أمل بالخطف.

ماذا فعلت إسرائيل حتى أضاعت رون أراد

رون أراد
رون أراد

حدث فشل إسرائيلي ذريع في استعادة رون أراد بسبب العناد والتعنت وكان أمام قادة الكيان الصهيوني  فرص جميعها ضاعت واعتبرها الإعلام الصهيوني إخفاقات كبرى وقالت صحيفة هآرتس على لسان عاموس هاريل «إن الفجوة الاستخباراتية، والتخلي عن الصفقة مع أمل، وترك ورقة المساومة في أيدي حزب الله لفترة طويلة، هي إغفالات لم تؤد فقط إلى إدامة الغموض المحيط بالملاح الأسير، ولكنها شكلت أيضًا سلوك إسرائيل منذ ذلك الحين».[1]

كانت الفرصة السانحة لإسرائيل عندما تلقت إسرائيل صور لأراد عن طريق السياسي اللبناني نبيه بري وأراد إطلاق سراح أسرى لبنانيين وأسرى من منظمة التحرير، لكن إسحاق رابين رفض هذه الصفقة وذلك لأنه تجرع كأس الهزيمة في صفقة جبريل قبلها بعام إذ طلبت إسرائيل تحرير جنودها المخطوفين في لبنان بمقابل الإفراج 1150 أسير عربي.

في عام 1988م قررت إسرائيل القيادي في حركة امل مصطفى ديراني وصديقه عبدالكريم عبيد ليكونا ورقة ضغط ومساومة للإفراج عن رون أراد ولم يسفر ذلك الاختطاف عن شيء كما قال ليئور لوتان رئيس دائرة الأسرى والمفقودين في شعبة الاستخبارات حتى اضطرت للإفراج عنهما سنة 2000م في صفقة تبادل بعد خطف 3 جنود إسرائيليين.[2]

الفشل في معرفة المصير

رون أراد
رون أراد

وفي عام 2005 ، قدم جهاز أمان تقريرًا سريًا يفيد بأن أراد توفي، على الأرجح، بسبب مرض جلدي حاد، بين عامي 1995 و1997 في لبنان، ووافق الحاخام العسكري الرئيسي على الاعتراف به كضحية في الجيش الإسرائيلي ولم يعرف مكان دفنه ، لكن رئيس الوزراء أرييل شارون عارض ذلك.

في سبتمبر 2006، بثت شبكة الـ LBC اللبنانية فيلماً بعنوان “الاختطاف” يوثق لحظات اختطاف الجنود على جبل دوف ، ومقاطع تم تصوير فيها رون أراد وهو يتحدث من الأسر، ربما من عام 1988م وشوهد أراد في الفيلم وهو يدخن ويجيب على أسئلة قصيرة من أحد سجنائه.

في 15 أكتوبر 2007، عقدت دولة إسرائيل صفقة تبادل أسرى مع حزب الله وفي الصفقة، تم نقل جثة مواطن إسرائيلي غرق وتم نقله إلى لبنان ، وكذلك مذكرات رون أراد في الأسر كما نقلت صحيفة الأخبار اللبنانية إلى إسرائيل مقابل تسليم جثث اثنان من إرهابيي حزب الله وسجين لبناني

وفي أكتوبر 2021، كشف رئيس الوزراء نفتالي بينيت أن الموساد نفذ عملية بالتعاون مع الجيش الإسرائيلي والشاباك بهدف تسليط الضوء على مصير ومكان وجود أراد، وأشار رئيس الموساد ديفيد بارنيا إلى العملية في حديث مع أفراد في الموساد، وادعى أنه على الرغم من أن العملية كانت “معقدة وجريئة وشجاعة”، إلا أنها لم تحقق هدفها.[3]

إقرأ أيضا
لم تحدث جريمة واحدة خلال حرب أكتوبر

ودائمًا ما يتم استعادة سيرة رون أراد فمثلاً  بنيامين نتنياهو سنة 2011م قال قبلنا بصفقة التبادل في شاليط حتى لا يتكرر سيناريو رون أراد، ووالدة أرون شاؤول  وجهت رسالة للحكومة الإسرائيلية وهي تقول لا تجعلوه مثل رون أراد وأرون شاؤول تم أسره سنة 2014م وماطلت إسرائيل في إجراء صفقة تبادل أسرى مع حماس ولم يخرج حتى الآن.

اقرأ أيضًا
جنود جديدة تجندها اسرائيل في حربها على غزة


[1]  עמוס הראל,  | 30 שנה לנפילת רון ארד: שלוש ההחמצות הגדולות, 14 באוקטובר 2016
[2] رون بيرغمان، حلّ “اللغز”… رون أراد مات أواسط الـتسعينيات، موقع جريدة الأيام، 7 سبتمبر 2009م.
[3]  محرر, إسرائيل تكشف النقاب عن عملية نفذها الموساد لمعرفة مصير الطيار رون أراد, موقع مونت كارلو, 4 أكتوبر 2021م

الكاتب

  • الأسير الإسرائيلي رون أراد وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان