رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
106   مشاهدة  

الأعذار الوهمية والإهمال.. أمور قد تدمر مجهوداتك في العمل

الأعذار الوهمية

Share

نرغب جميعًا في الوصول لأعلى المناصب، وتحقيق النجاح في العمل، ونبذل في ذلك السبيل كل المجهود والطاقة، ولكن في بعض الأحيان قد نقع في أخطاء تبدو في ظاهرها بسيطة، ولكنها كفيلة بتدمير كل ذلك المجهود المبذول، وتفقدنا الكثير من الامتيازات، لذا علينا أن نعلم جيدًا، أنه بجانب الاجتهاد، هناك بعض الأمور ينبغي الابتعاد عنها، لنتمكن من تحقيق غايتنا في النجاح.

  • اختلاق الأعذار الوهمية للهروب من المهام

في بعض الأحيان يتم توكيل مهام صعبة لنا، وقد نشعر بالخوف من عدم إتمامها على الوجه الصحيح، لذا يلجأ البعض لتقديم أعذار وهمية لا تُصدق ليهرب من المهمة الموكلة له، وهذا عمل غير مسئول، بل كل ما عليك فعله، هو التحدث مع مديرك عن مخاوفك وأسبابها، واشرح له النقاط التي تجعلك خائفًا من عدم إتمام المهمة على الوجه الأمثل، بالطبع سيكون ذلك أفضل بكثير من اتخاذ انطباع بأنك تتهرب من العمل.

  • لا توافق على عمل لا يمكنك فعله

قبل الموافقة على القيام بأي مهمة مطلوبة منك، يجب عليك تقدير الأمر من كافة النواحي أولًا، مثلًا رؤية ما إذا كان جدولك الزمني يكفي لتنفيذ المهمة في الوقت المحدد أم لا، وتأكد بأنك تملك جميع الخامات والمواد المطلوبة لتنفيذ المهمة، أو على الأقل يمكنك الحصول عليها بسهولة، ويجب أن تكون تلك المهمة مناسبة لقدراتك في العمل وألا تتخطى حدودك، وإذا رأيت أنك غير قادر على تنفيذها يمكنك الاعتذار لمديرك بهدوء، واطلاعه على الأسباب الحقيقة، لأنه في حالة فشلك، ستتحمل أنت المسئولية كاملة، ولن يلتفت أحد لمجهودك، كما أنك ستظهر بمظهر الشخص المهمل، الذي لا يمكنه تحمل مسئولية المهام المطلوبة منه.

  • مكان العمل.. للعمل فقط

مكان العمل له قدسية خاصة، مخصص لكل ما يتعلق بعملك، ويجب أن تعلم جيدًا أنه ليس مكانًا للتعارف، أو ترتيب اللقاءات والزيارات الشخصية، حيث يمكنك تنظيمها بعد مواعيد العمل المحددة، وفي أماكن مختلفة، ويجب عليك أن تحرص على علاقاتك الشخصية بزملائك وزميلاتك في العمل، ومهما كانت درجة الود بينكما، لا تتخطى حدود الزمالة أثناء تواجدك داخل مقر العمل.

  • عدم الاعتراف بالأخطاء

الجميع يقع في الأخطاء، فلا يوجد أحد معصوم من الخطأ، ولكن قليلون هم من يمكنهم الاعتراف بأخطائهم، خاصة في العمل، فالبعض يعتقد أن الاعتراف بالأخطاء في العمل يقلل من شأنك أمام رؤسائك، وهذا ليس صحيح بالمرة، بل على العكس تمامًا، فإنكار الخطأ والتملص منه، سيترك لديهم بصمة سيئة تجاهك، وستظهر بمظهر شخص غير مسؤول، وغير صادق، ولن يتلفت لمجهوداتك بعد ذلك، التي ستقل بدورها، حيث أنه لا أحد يحب توجيه المهام لشخص غير مسؤول.

إقرأ أيضا

  • ارفع سقف طموحاتك بما يناسب المعطيات

الشخص الطموح هو أهل شخص يصاب بالإحباط، حيث أنه يرسم أحلامًا طوال الوقت، ويسعى ويكرس حياته لتنفيذها، ولكن للأسف ليس من الضروري أن تتحقق كل الأحلام، وفي مجال العمل يجب عليك أن تدرك جيدًا حدود طموحك، وأن تعلم أن النجاح والوصول لأهدافك لا يتوقف على مجهوداتك وحدك، فلا يمكنك أن تحلم بأن تصبح مليونيرًا في شركة مبتدئة، أو شركة على وشك الانهيار وإعلان إفلاسها، فمهما كانت مجهوداتك هنا لن يتم تقديرها كما يجب، كذلك لا تنتظر من مديرك الذي قام بتعيين أقربائه بالواسطة، أن يلتفت لمجهوداتك وإنجازاتك، اعلم أنك في المكان الخطأ، وإبداء بالبحث عن المكان الذي سيتحقق طموحك فيه.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (1)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان