رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
465   مشاهدة  

إعادة تقديم الأعمال الفنية القديمة.. بين الإفلاس الإبداعي والفشل


 

مما لاشك فيه، أن معظم الأعمال الفنية القديمة تُعد ذات قيمة فنية كبيرة، لذا يسعى البعض لإعادة تقديمها مرة أخرى، مثلما فعل الفنان محمد صبحي بعدما قدم مسرحية “لعبة الست” المأخوذة عن فيلم بنفس الاسم، بطولة الريحاني الذي قام بدوره صبحي في المسرحية وتحية كاريوكا التي أدت شخصيتها “لعبة” أمامه الفنانة سيمون.

ورغم روعة الفكرة، إلا أن هناك عدة تساؤلات تُطرح حول نقطة معينة، وهي لماذا تلقى موضة إعادة تقديم الأعمال الفنية القديمة الناجحة صدى كبير لدى المنتجين؟، هل يعود ذلك لإفلاس الكتاب، أو أنه طريق سهل للربح، حيث يستغل المنتجون النجاح السابق للأعمال السابقة التي يعيدون تقديمها؟.
وعلى الرغم من وجود العديد من الموضوعات والقضايا التي تصلح كمادة درامية في مصر، إلا أن البعض يلجأ للأسهل، ويختار الطريق الأقصر للربح، وتأتي النتيجة بأعمال مشوهة حيث يظل ذهن المشاهد معلقًا بالعمل القديم، وتلقى معظم الأعمال فشل أو على الأقل ليس نجاحًا مثل الذي تحقق مع العمل الأول.

ومن أهم الأعمال التي لم تلقى نفس النجاح بعد تحويلها:

إقرأ أيضًا…مسلسل أحمد زكي لن يرى النور أبدا.. الأسباب بصراحة

سيدتي الجميلة

أُنتجت المسرحية عام 1969م، وهي من بطولة فؤاد المهندس وشويكار، ومأخوذة عن مسرحية بجماليون للكاتب الكبير برنارد شو، وتم تقديمها مرة أخرى في معالجة جديدة بفيلم يحمل نفس الاسم تم انتاجه عام 1975م، وهو من بطولة نيللي ومحمود ياسين، ولم يلقى الفيلم نفس صدى المسرحية.

 

مدرسة المشاغبين

لقت مسرحية “مدرسة المشاغبين” نجاحًا ساحقًا، منذ وقت عرضها، وهي من بطولة عادل إمام وسعيد صالح، وتم تقديم فيلم يحمل نفس الاسم بعدها بفترة قليلة من بطولة نور الشريف ومحمد عوض وميرفت أمين، ولكن لم يلقى الفيلم نجاحًا يُذكر.

موسيقى في الحي الشرقي

مسرحية تم انتاجها عام 1971م من بطولة سمير غانم وصفاء ابو السعود، وبعدها تم تحويلها لفيلم “حب أحلى من حب”، بطولة نجلاء فتحي ومحمود ياسين، وتم انتاجه عام 1975م، والمسرحية في الأصل مأخوذة من الفيلم الأجنبي «The Sound of Music»، الذي أنتج عام 1965م، والفيلم أيضًا مأخوذ من مسرحية غنائية تنقل قصة مبنية على كتاب السيرة الذاتية لـ “ماريا فون تراب”.

إقرأ أيضا

العار

فيلم تم انتاجه عام 1982م، من بطولة نور الشريف وأمينة رزق، وفي عام 2010م، تم إعادة تقديم أحداثه في مسلسل يحمل نفس الاسم، بطولة أحمد رزق وعفاف شعيب، وبالطبع ظهرت المقارنات عند الجمهور بين الفيلم والمسلسل وركن الجميع أن الفيلم أنجح.

الباطنية

فيلم أنتج عام 1980م، ولقى نجاحًا هائلًا، وهو من بطولة نادية الجندي ومحمود ياسين، وتم إعادة تقديمه في مسلسل يحمل نفس الاسم عام 2009م، وأيضًا لم يلقى المسلسل نفس نجاح الفيلم.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان